قالوا سكت وقد خوصمت قلت لهم ... إن الجـــــواب لباب الشـــر مفـتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ... وفيه أيضا لصون العـــرض إصلاح
أما ترى الأُسد تخشى وهي صامتة ... والكلب يخسى لعمري وهو نباح

رحم الله الشافعي