نعم و يستعمل المغاربة تعبيرا خاصا بكلمة تشبه الإعتداء بالسكاكين يقال لها (( التشرميل)) !
لهذا فقنينة الغاز ((تشرمل)) الراتب، و كما يقول المصريون: القنينة تتعامل بشكل (( بلطجي))، حيث أصبحت القنينة كما يقول إخواننا السوريون (( شبيح)) !
يتم رفع ثمن قنينة الغاز في مصر و المغرب، بالنسبة للمغرب زيادة ثمن قنينة الغاز من الممكن أن يكون كارثيا و كبير جدا بحيث ممكن أن تصل حسب إعتقادي الشخصي من 40 درهم مغربي إلى 120 درهم مغربي وهو ثمن غال جدا !
لهذا سأبدء آكل الطعام نيء بدل طبخه ! فقد قيل لي أن الخضر النيئة صحية !
كما سأتجرأ بكل شجاعة على الإستحمام بالماء البارد جدا، مقلدا الروسيين ! تحت شعار (( الفقر و الشجاعة)).
إليكم الكاريكاتير الذي رسمته وقت كتابة هذه الأسطر



المصدر http://wp.me/p4MLXp-uN