موضوع: كلمة عن المبرمجين العرب

ردود: 12 | زيارات: 1541
  1. #1

    كلمة عن المبرمجين العرب

    السلام عليكم ،،
    نحن نختلف كثيرا عن المبرمجين الفرنج فى اشياء كثيرة .
    هذه هى الصفحة الاولى من كتاب برمجة الالعاب المرشد الكامل جزء اساسيات البرمجة و ارجو من الجميع قرأتها فاذا كانت غير مرضية ساقوم بحذفها قبل الطبع ، و هى تعتبر بمثابة مقال قصير عن المبرمجين العرب .


    قرأت في كتاب الدكتور: حامد نصار و يُسمى لغة السى و السى++ هذا الكلام عن المبرمجين و هذا ما قرأته على الغلاف : يعتقد الكثيرون ممن يكتبون البرامج في منطقتنا أن مقياس نجاحهم هو آن تؤدى برامجهم في النهاية الغرض المطلوب منها. كما يعتقد الكثيرون من هؤلاء أن ممارسة البرمجة لا تتطلب معرف تصميم الحاسب من الداخل .معتنقو هذين المفهومين الخاطئين بمكن أن نطلق عليهم برمجة على وزن عربجية
    و ليس مبرمجين، وشتان بين البرمجي و المبرمج. البرمجي يكتب برامج ، لاخلاف على ذلك ، أما المبرمج فيكتب برامج مثالية: اصغر ما يمكن حجما و أسرع ما يمكن تنفيذا و امتن ما يمكن دائما. البرمجي يستخدم مزيجا من العشوائية و الفهلوة في اختيار الأوامر و رضها . البرمجي يمكن إعداده في بضعة ابام أما المبرمج فيستغرق إعداده سنينا. البرمجي انتاجة قد يكون غزيرا و لكن هزيلا تظهر سوءاته مع الوقت فيهجره المستخدمون، أما المبرمج فيطيل في عمله و لكنه في النهاية يخرج دررا يكون مصيرها الخلود . و أخيرا و كنتيجة لما سبق ، فالبرمجي لا يساوى في سوق البرمجة العالمية جناح بعوضة، أما المبرمج فتتسابق عليه شركات أمريكا و أوروبا و تدفع له الثمن الغالي و الثمين لاغرائة ، أيا كان جنسه آو دينه أو لونه .

    اوافق راى الدكتور فالبعض منا يجهل علوم الحاسب و يرص اوامر لا يفهما.

    م.احمد صالح
    رب زدنِى علماً
    جيتس و اينشتين احدثوا ثورة في مجالاتهم و لكن بعد كل هذا هل استطاعوا ان "يميزوا" بعد كل ذلك ان الله احد لم يلد و لم يولد ؟
    نعم - احمد صالح .
    برمجة الألعابُ هي عملية تــحويل الصور الميتة إلي صور حية - احمد صالح .
    الامـة التى تــفرط فى لغـــتها كالتى تفرط فى عرضها !!!
    انا لو لم اكن مصريا * لوددت أن اكون مصريا


  2. #2
    السلام عليكم

    هل انت مهندس أيظاً ... انا كذلك ولكن تحت الإعداد (أول سنة)

    ألاحظ أن اغلب المبرمجين المحترفين هم مهندسين ولا أعلم السبب !!

    عموماً ندخل في الموضوع :

    أولاً ان مبرمجي ولست مبرمج ولكني اولاً احل المشكلة ثم اقوم (بإستخدام العقل لا المنهج العلمي) لعمية المثالية قدر الإمكان ... وأرى هذا في ال FPS ...

    ثانياً ليكن هنالك "مبرم ألعاب" عربي (أي نصف مبرمج ) حتى نهتم كونه مبرمجي أو مبرمج

    بالتوفيق

  3. #3
    بسم الله الرحمن الرحيم

    مقال رائع

    ولكن هل تظن أن البرمجي , مع الوقت والتشجيع , يمكن أن يكون مبرمجا ؟؟

    وشكرا

  4. #4
    هناك أمر آخر وهو الإعداد

    ترى .. هل يتم اعداد المبرمجين العظماء بواسطة الكتب , والمنتديات , والأمثلة , كما نفعل نحن ؟؟

  5. #5
    انا اوافقك الرأيك واقول لك ضع في الكتاب...

  6. #6
    السلام عليكم ،،
    اسف على التأخير فى الرد ; بسبب امور الكتاب و الانتهاء منه .
    الغرب يعلمون اولادهم البرمجة منذ الصغر و المدرسة ايضاً هناك لها تأثير كبير فى هذا المجال ; لانهم يعلمون أن البرمجة هناك تنمى العقل و تجعلة يحل مشاكلة (مشاكل البرامج) و تجعلة يبدع و هذا يعتبر مقياس تقدمهم عنا ، فعلى سبيل المثال رأيت كتاب هناك يُسمى ( تعلم مع اولادك مفاهيم الحاسب و لغة البيسك ) و ايضاً (تعلّم مع اولادك متعة لغة البيسك) ، فالمبرمجون المحترفون اليوم هم نتاج اعوام - و ليس شهور ، عن طريق وعى الاسرة و المدرسة و الجامعة ، كما ان المنتديات و الكتب و الامثلة هى التى تساعد الشخص فى تخطى بداية طريقة و يصبح برمجى يأخذ افكار الامثلة و أراء اصحابه فى المنتديات ثم بعد وقت و بعد خبرة باحتة يصبح مبرمج يستطيع ان يبدع و يكتب بمساعدة ما بداخل جمجمته ، كما لا ننسى عامل التشجيع و كما ذكرت الاسرة و المدرسة و المجتمع لهما أثر.
    رب زدنِى علماً
    جيتس و اينشتين احدثوا ثورة في مجالاتهم و لكن بعد كل هذا هل استطاعوا ان "يميزوا" بعد كل ذلك ان الله احد لم يلد و لم يولد ؟
    نعم - احمد صالح .
    برمجة الألعابُ هي عملية تــحويل الصور الميتة إلي صور حية - احمد صالح .
    الامـة التى تــفرط فى لغـــتها كالتى تفرط فى عرضها !!!
    انا لو لم اكن مصريا * لوددت أن اكون مصريا

  7. #7
    السلام عليكم

    لا يوجد لدينا سبب لتعلم البرمجة سوى عنصراً مهم جداً وهو "التحدي" ..تحدي الذات وتحدي الاخرين ... وخصوصاً في برمجة الألعاب ...... ولا أنكر هنالك بعض المتعة

  8. #8
    السلام عليكم ،،،

    حبيت ان اضيف كلمات جديدة -
    البرمجى ، كالعربجى بدا السير و يظل يتخبط بعشوائية حتى يصل الى غايته اما المبرمج فهو كالطيار يخطط مساره قبل ان يبدا السير مستخدما فى ذلك الطرق العلمية و الرياضية - البرمجى كالبوهيجي يعتقد ان المظهر اللامع هو كل ما يهم اما المبرمج فهو كالنحات يدقق على الداخل تدقيقه على الخارج و اخيرا البرمجى كالاجزجي يعتقد ان بامكانه تقديم وصفات للجسد طالما يعرف خصائص تلك الوصفات اما المبرمج فهو كالطبيب يعلم ان معرفه خصائص الوصفات لا تفيد بل يمكن ان تضر ما لم يصاحبها معرفه خصائص الجسد ( الكومبيوتر )

    البرمجى إعداده سهل فقط علمه مجموعة من الاوامر يقوم برصها لاداء الغر الطلوب اما المبرمد فيتطلب إعداده فى نظرى معرفة ثلاثة علوم اساسية المنطق الرياضى و التحليل الرياضى و عمارة الحاسب.

    أسف على هذا الوصف ( كناية عن مصوف فقط )

  9. #9

    Cool

    السلام عليكم

    انا أخالف كلام الاخ حامد نصار بل و ارفضه جملة و تفصيلا

    فلم يوضح بشكل صحيح لماذا هناك برمجي و مبرمج مع اننا لم نسمع في العالم الغربي والشرقي بهكذا مصطلحات
    بالنسبة لموضوع برنامج اسرع تنفيذا - اقل حجماً - امتن
    فهذه تعود الى مستوى المبرمج هل هو مبتديء ام محترف و الكل منا قد مر بمراحل عندما يتذكر شيفراته التي كتبها يعرف كم كان مبتديء و كل ما تعمق في البرمجة ادرك ذلك شيئا فشيئا

    في كافة انحاء العالم نسمع بمبرمج محترف و مبرمج مبتديء و بالمستخدم المحترف و المستخدم المبتديء كأقل درجة لكن ان نسمع في بلادنا العربية ببرمجي على وزن عربجي !
    ان اطلاق كلمة برمجية على وزن عربجية لا يمكن التعليق عليها بتاتاً و لا اجد العذر للاخ نصار في الاستخفاف بالعرابجة او اخوانهم البرامجة اعتقد ان المتسخدمين سعداء الحظ فعلاً لانه نسي التعليق عليهم ربما سيكونون طبقة الكادحين و العبيد !

    نقطة اخرى اخي العزيز : اذا لم يكن مقياس نجاح البرنامج هو ان يؤدي الغرض المطلوب فما مقياس نجاحه !
    ان عملية الاسرع و الاقل حجماً انما تأتي بالتدريج فنحن لم نحصل من ميكروسوفت على winXP الا بعد DOS ثم WIN 3.1 و الكئيب WIN95 و الاخير تمتدحه ميكروسوفت لانه وضع قدمها على الجيل الجديد من ويندوز على الرغم من بطئه و عدم استجابته لكن تم تعديلها في الاصدارات اللاحقة و حتى الاصدار XP كانت ميكروسوفت تضع بعين الاعتبار ان WIN95 نقطة تحول اتمنى من بيل جيتس ان لا يسمع نظرية حامد نصار و يرسل مبرمجية كعربجية في شوارع شيكاغو

    البرمجي لا يساوي جناح بعوضة ؟
    اعتقد ان الاخ حامد يقصد بالمبتديء و الصحيح ان المبتديء توفر له الفرص ليصبح محترفاً في الدول الغربية و تحط من قيمته عندنا و يضن عليه بالعلم او يتمنن به عليه تماما ليصبح عربجياً في البلدان العربية

    اعتقد ان الاخ حامد قصد بكل هذه التعبيرات ان يلفت الانتباه للغة C و ++C لانها توفر امكانية قوية للوصول الى العتاد عكس اللغات الاسهل لكنه اساء التعبير

    و ختاماً فاختلاف الرأي لا يفسد للود قضية !

    ----------------

    حسين العصيمي

  10. #10
    اهلاً العصيمى ،
    عندما قرأت هذا الكلام فعلاً تضايقت و لكن فعلاً حسيت ان كلامه صحيح و لا يوجد خلاف على ذلك ; فكل ادلته صحيحة و حقيقية و موجودة هنا فى الوطن العربيّ ، و كما ذكرت ان موضوع هذا الكلام ( كلمة عن المبرمجين ( العرب) ) و ليس الغرب ، و ما هى الا كلمات تنم عن مستوانا الحقيقي ، و ايضاً انا استعجبت من وصفه لنا و لكن لا اعاتبه فهو وصف سليم مقبول وصفاً و لكن مظهراً لا - فعلاً كلامك صحيح فهو يريد ان يلفت الانتباه الى السى ، السى ++ ،
    و بعد كل ذلك فالكتاب سىء جداً

  11. #11
    أعتقد يريد لفت الأنتبهاه بكلمة هذه أن معظم المبرمجين العرب يصل الى حد معين و يكون مبرمج محترف في زمنه, و لكن منذ توقفه تطورة أساليب و لغات البرمجة, و هو من ذاك الزمن مكتفي بمعرفتة, و مع مرور الزمن سوف يكون مبرمج مبتدئ ...

    المهم المتابعة و الحرص على كل ما هو جديد من تقنيات, يعني أكثركم أحترفا للبرمجة الأن سيكون مبتئ بعد بضع سنين ان لم يطور نفسة, مجال الكمبيوتر لن يتوقف , و كل يوم في شيئ جديد يظهر على السطح.

    بالنسبة للتعلم, ليست مهمة اذا كانت هناك أرادة , عن طريق الأنترنت بدأت منذ 3 أشهر بتعلم لغة PHP لأني اردت معرفة أشكال البرمجة , و الحمد لله تقريبا 95% أتقنتها, و بدأت الأن ب C# , و أنتظر صدور PHP5 , و بعدها سوف ابدأ في .NET .... كل هذا لم أشتري اي كتاب, و لم يشجعني اي أحد, لكن لذة تحدي المعرفة هو الدافع ...

  12. #12
    للاهمية ... فهم انتشروا كثيراً ...

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل