موضوع: خاطرة أخرى

ردود: 5 | زيارات: 824
  1. #1
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المنطقة
    الوطن العربي
    العمر
    39
    ردود
    2,280

    خاطرة أخرى

    أرجو النقد بكل صراحة


    ( رائعـــــــــــــــــــــــة2 الدكتور. نت )
    أمي الحبيبة
    إغرورقت عيناي وأهتز القلم بيدي ( فماذا أكتب ) ؟ أأقول أن الله أودع رحمة في محكم الأسرار والتنزيلِ أو أن ربي أودع الكنز الثمين بقلبها المعلولِ أفلا وجدت أمامها تلك الجنان ودقة التفصيلِ لا أملك الحبر الذي أدلو به كل الصفات مخافة التقليلِ أقدامها ذهب إذا ما صافحت تلك الأكف بعطره الإكليلُ وضعت محاسن حبها نحو الإله وعرشها التهليلُ نبع من الأنهار جار جوارها حتى أردت بأن أكون بديلُ لا أكتفي ألقي التحية نحوها مادام نبض العرق فيَ دليلُ أأقبل الأقدام تحت لواءها وأموت معشوق الهوى مسلولُ لكنما نفسي تذوب لعشقها حبا يليق بذكرها المعسولُ أمي الحبيبة لا أروم بمعول ذاك الذي ترك الفؤاد قتيلُ قد داوني ذكر الحبيب ببلسم منه الجروح مع السنين تزولُ علم توقف كل صرف عنده نحو من الترتيل وتبجيلُ أوصافها شغف لكل تجارة ربحت وخاب الخاسر المذلولُ من كان في سقف المكارم واقف فالله قد أوصى بكل جميلُ قد نابني منها بأني تابع درب الأمومة حقها منقولُ نعم السقاية والرفادة فآلتكن خير على الأطياف حين تقولُ لا أتعب الله الحبيب وأن سقت حرب المنايا أنها لتطولُ لكن نفسي لا تذود بمسلك دون الحبيب فإنني مسئولُ .
    آه لقلب غاب من غير وجهة حتى تشتت عنه كل جهات ضربت أواسط شرقها والمغرب نوراً تعمق في بحور الذات فشمالها قد نال عشق مرامه وجنوبها في نبرة العبرات كنت الكليم إذا نطقت تكلفاً من غير إلغاء على الكلمات سحب من الأشعار أحكم مزجها حتى تبعثر زلة العثرات أأكون أكثرت الحديث ولم أجب نثراً يليق بها لخير صفات إن كنت محبوباً فتلك أنهار الندى وإن كنت مذموماً ففي الويلات.
    لكنني فخراً أجوب بقلبها أمي الحبيبة لا يدوم سواك قد ضاعت الألوان في كبد الدجى أفلا يفيق الفكر في معناك تلك العلوم الشامخات وقد دنت فيها ولحن العشق قد غناك صدحت صقور الأرض ذاك شعارها والشمس قد طويت على إثراك تلك الرموز التي أبقت لطينتها ذاك العبير بشعره ينعاك من قال أن النفس لا تصبوا إلى شكر الإله فإنه سواك قد حارت الأفكار في سر العلا والروح تدعوني إلى لقياك .
    من غيرها يرعاني ويريح عني كاهلي وكياني ويملئُ الأفراح في أحزاني ويبعد الأتراح والنسياني كنت صغيراً لا أجيد لغات كل زماني فلسانها بحر من الأنغام والألحان والعقل ميزان المودة راسخ والشعرمثل شقائق النعمان والعين أصداف البحور تلألأت والعطر كل العطر حين تراني والقلب محراب عليه حجابه من طهره أعتابها مرجان والروح تعلو حيثما يحلو لها فيها الروائح زهرة الريحان ولقد تعمدت القطاف مقاصداً خير النبات فلونها أسباني زهواً إذا ما عالجت تلك الزهور بخطبة وبيان أوتارها نطقت بذكرٍ مجللٍ وندائها تجفو عن الأحزان أغصانها الكافور خير سمية والسلسبيل رحيقها المتفان وورودها الياقوت حمراً نالها وظلالها سد وصنو ثان ولأن تجمع شملها بعد الغياب والعين منها هائم يقظان ولقد تلطف حبها فيض من التكريم والأحسان لا أرتضي عنها بديلا إنما حبي لها لا يعتليه ثوان .
    نعم إن كلام النثر سائر لا يتوقف وحوار النفس للنفس لا أظهره إلا لمحبيه وعشاقه وأن تكلفت الحديث فإنني لا أنقطع ولكني أرمز بكل معاني الحب والشوق إلى كل لحظة أقضيها مع الحبيب الباقي أمي الحبيبة هل تذكرين لقاءنا الأول عهد الطفولة يا ليته من عائد أبكت عيوني والدموع تناشده أن كان فقد العشق فيك تسامر فالعهد أني لازم لا أنكثه ولقد صبرت وبعد جزر للمدى وأشتد عودي وأنثنى في آخره أيعود عز المرء بعد مضيه ويصون فجراً كان بالأمس ناظمه والليل نال من الزمال كفاية والعمر قد ولى وليس بظالمه .
    أمي الحبيبة أنني آسى على جور الزمان فإنه أنساني فكراً تمدد في عروقي وأرتوى منه الجسد ثم أرتمى يغشاني ولقد بكيت على فواصل لم تزل فيها الدقائق لم تدم وثوان ساعاتها حبراً على ورق مقوى إن نزل تطوي الصفوف فبعده أعياني أمي فأني واصل سيل المدى أرجو الوصول لحبك البركان .
    أتحسبونني طفلاً بحب خليلي فياليت الأخلاء بعد الحب أطفال وضعت يدها على رأسي تستشعر القوة التي منحت لها بسببي أحسست برياحها الدافئة العليلة ترفرف على قلبي المرهف وبسحب المودة البيضاء تهطل بأمطارها الندية على جسدي المتعب فتشعرني براحة أبدية لا تفنى حاولت جاهداً مجاراتها فلم أستطع لمساتها بلسم تداوي جروح الزمن وكلماتها طلسم يحل عقود المحن وضربات قلبها دواء لكل داء جلل وفكرها بحر تتحدى أمواجه سلاسل العلل ورحيقها غذاء يوصل الروح بالجسد وعيناها نجمتان تلمعان في سماء المجد والسؤدد إن غابت عني كمن الشمس عن الأرض أبتعدت وأن أقتربت مني فنورها من نارها أتقدت سراجها الوهاج يوقد لي سواد الليل الحالك فأرى الرموز على حقيقتها وحنينها لباد على كدمات جرح الزمن لا أستشعر ألا بها لا أكتم عنها حديثاً إلا وحكمة منها تنير عقلي وتفصح عما بداخلي ولا أنطق بكلمة إلا وتسبقني بجوامع الكلم فتسد طريق اليأس عني وتنساب خيوطه مني شعرها أكليل من العز تعتز به نفسي ودموعها كافور عرفه حدسي هل يكفي هذا أم أزيد أن كنتموا لا ترهبون بعشقها فالحب فيها نازل نظم من الكلمات صفت وأنظوت تحت اللواء تناسق المتكامل إن كان حد للحديث بعد رد لن أزول بقائل أمي فمهما كان بعدك واصل أني وأن نفذ الزمان بزلة فحلم نفسك ساحل أشجارك الخضراء في كل البقاع تناشد المتفائل فأقولها عزاً ولست بخائف أمي وطاب بقائك المتناقل .
    نداء القلب الى القلب
    ســلام على أهل القبور الدوارس ***** كأنــهم لم يجـلسوا في المجالس
    ولم يشربوا من بارد الماء شربتا ***** ولم يأكلوا من خير رطب ويابس
    ألا خبــروني أيـن قبـــــر ذليــــلكم ***** وقبـــر العزيز الباذخ المتنافــس


  2. #2
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المنطقة
    أنتظر أن يحكم الله في أمري
    العمر
    43
    ردود
    2,754
    الأخ العزيز Dr.net اسمح لي أستغرب جدا من هذا الكتابات التي كتبتها فهي شيئ غريب جدا فهي عبارة ( أكثرها ) عن شعر بدلا من أن تكتبها على صورة الشعر شطرتين قمت بكتابته على أنه نثر و هذا شيء غريب فما دام لك هذه الموهبة المبدعة لم تطمسها هكذا فمثلا


    الله أودع رحمة في محكم الأسرار والتنزيلِ أو أن ربي أودع الكنز الثمين بقلبها المعلولِ أفلا وجدت أمامها تلك الجنان ودقة التفصيلِ لا أملك الحبر الذي أدلو به كل الصفات مخافة التقليلِ أقدامها ذهب إذا ما صافحت تلك الأكف بعطره الإكليلُ وضعت محاسن حبها نحو الإله وعرشها التهليلُ نبع من الأنهار جار جوارها حتى أردت بأن أكون بديلُ لا أكتفي ألقي التحية نحوها مادام نبض العرق فيَ دليلُ أأقبل الأقدام تحت لواءها وأموت معشوق الهوى مسلولُ لكنما نفسي تذوب لعشقها حبا يليق بذكرها المعسولُ أمي الحبيبة لا أروم بمعول ذاك الذي ترك الفؤاد قتيلُ قد داوني ذكر الحبيب ببلسم منه الجروح مع السنين تزولُ علم توقف كل صرف عنده نحو من الترتيل وتبجيلُ أوصافها شغف لكل تجارة ربحت وخاب الخاسر المذلولُ من كان في سقف المكارم واقف فالله قد أوصى بكل جميلُ قد نابني منها بأني تابع درب الأمومة حقها منقولُ نعم السقاية والرفادة فآلتكن خير على الأطياف حين تقولُ لا أتعب الله الحبيب وأن سقت حرب المنايا أنها لتطولُ لكن نفسي لا تذود بمسلك دون الحبيب فإنني مسئولُ .

    هذه قصيدة لامية من بحر الكامل مع بعض الكسور البسيطة التي تبدو و كأنها متعمدة من قبلك و بعض الأخطاء النحوية أيضا و لكن انظر معي
    الله أودع رحمة في محكم الأسرار والتنزيلِ
    أو أن ربي أودع الكنز الثمين بقلبها المعلولِ
    أفلا وجدت أمامها تلك الجنان ودقة التفصيلِ
    لا أملك الحبر الذي أدلو به كل الصفات مخافة التقليلِ
    أقدامها ذهب إذا ما صافحت تلك الأكف بعطره الإكليلُ
    وضعت محاسن حبها نحو الإله وعرشها التهليلُ
    نبع من الأنهار جار جوارها حتى أردت بأن أكون بديلُ ( الصواب نحويا بديلا )
    و إلى آخر المقطع
    و النحويات التي تحتاج إعادة نظر منك
    مسلولُ - المعسولُ - قتيلُ و غيرها

    المقطع الثاني شعريا
    آه لقلب غاب من غير وجهة حتى تشتت عنه كل جهات ضربت أواسط شرقها والمغرب نوراً تعمق في بحور الذات فشمالها قد نال عشق مرامه وجنوبها في نبرة العبرات كنت الكليم إذا نطقت تكلفاً من غير إلغاء على الكلمات سحب من الأشعار أحكم مزجها حتى تبعثر زلة العثرات أأكون أكثرت الحديث ولم أجب نثراً يليق بها لخير صفات إن كنت محبوباً فتلك أنهار الندى وإن كنت مذموماً ففي الويلات.
    لكنني فخراً أجوب بقلبها أمي الحبيبة لا يدوم سواك قد ضاعت الألوان في كبد الدجى أفلا يفيق الفكر في معناك تلك العلوم الشامخات
    مقطع على التاء
    و نفس الكلام موجود هنا بعض الأخطاء العروضية البسيطة و بعض الأخطاء النحوية و شعر مكتوب على هيئة النثر
    و حتى لا أطيل عليك ما أحسه أن الأفكار مشعثة و تحتاج لإعادة ترتيب و تنسيق حيث أنها مقتطفات من أفكار متعددة جمعت تحت عنوان واحد و الرؤية غائمة كثيرا تحتاج لكثير من التوضيح و تبين النوع الأدبي الذي تكتب فيه فما يبدو أنك تجيد العروض العربي جيدا و لكن لا أدري السبب الذي يجعلك تكتب الشعر نثرا
    أرجو ألا يضايقك كلامي فهو ما رأيته في ما كتبته
    أرجو أن أرى لك كتابات أخرى قريبا بشرط وضوح رؤيتك فيها
    تقبل تحياتي و احترامي لك أخي العزيز Dr.net

  3. #3
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المنطقة
    الوطن العربي
    العمر
    39
    ردود
    2,280

    تحياتي لك اخي العزيز سامح

    وشكرا لك على هذه الملاحظات الطيبة من قبلك
    ولكني أخي لا أكتب الشعر أخي الأكبر مني منوط بالشعر وبحورة
    أحببت النثر وحاولت مجارات اهم التفاصيل في صفات الأم الشكلية والنفسية والروحية
    ونثري هنا يعتمد على المقاطع وكأني في كل مقطع أوجز قصة قصيرة لا أكملها لأنها مفهومة من دون تكملة
    أما بالنسبة إلى الأخطاء الأملائية فسامحني فقد كانت في أوراق قديمة وكانت كتابتي سريعة على لوحة المفاتيح وحاولت أرسالها لكم من دون التدقيق بها لذا ظهرت بهذا السوء الذي تراه وأنا آسف على هذه الغلطة الفظيعة فيجب على الكاتب أن يدقق وهذا ما فاتني
    أما بالنسبة إلى المقاطع فكلها منسجمة مع بعضها البعض من ناحية القافية والتكامل الواضح
    ومقاطع التاء لا ادمجها مع مقاطع الكاف مثلا
    لكنني فخراً أجوب بقلبها أمي الحبيبة لا يدوم سواك قد ضاعت الألوان في كبد الدجى أفلا يفيق الفكر في معناك تلك العلوم الشامخات وقد دنت فيها ولحن العشق قد غناك
    تحياتي لك أخي العزيز وأتمنى ان تعطيني ملاحظات اكثر

    أخوك المخلص
    الدكتورنت

  4. #4
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المنطقة
    أنتظر أن يحكم الله في أمري
    العمر
    43
    ردود
    2,754
    أنا لم أقل أنها ليست منسجمة لكن كنت أقصد الشكل العام أو الناتج النهائي من القراءة لكل العمل على العموم يا أخي العزيز أنا احتفظت بنسخة منها و سأعيد القراءة إن شاء الله بتأني أكثر و أرد عليك ثانية
    تقبل تحياتي

  5. #5
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المنطقة
    الوطن العربي
    العمر
    39
    ردود
    2,280

    شكرا لك اخي العزيز سامح

    وأتمنى حقا ان تعلق أكثر عليها لأستفيد

    شكرا لك وبارك الله فيك

    تحياتي لك

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل