تم بحمد الله ترجمه فلم «.الرجل الذي كان يزرع الاشجار.» من الفرنسية الى العربية
هذا العمل من اخراج الفرنسي - الكندي فريديريك باك عام 1987 حيث نال عليه جائزة الاوسكار لنفس العام واكثر من اربعين جائزة حول مهرجانات العالم.
الفلم مقتبس من قصة الكاتب والسيناريست الفرنسي جان جيونو لنفس الأسم حيث لاقى باك عدة تحديات في اقتباس هذه القصة لكن من اهمها كانت : كيف جعل الصورة اقوى من قصة بهذه المتانة؟ والتحدى الاخر كما يقول باك «.ان هذا الفلم يتناول قصة تجري احداثها على مدى اربعين سنة تقريبا وهي مدة طويلة جدا على عكس افلام الرسوم المتحركة عادتا.»
يتناول الفلم قصة شخصية راعي الاغنام «ايلزيار بوفييه.» الغامضة التي قامت بزرع مئات الالاف من الاشجار و على مدى عشرات السنوات. هذا الفلم على عادة اكثر افلام باك يتناول موضوع علاقة الانسان بالطبيعة وتوعيه الناس بشؤون البيئة والحفاظ عليها.
على الصعيد التقني قام باك بالتحريك والرسم لوحده مع مساعدة محرك واحدة فقط واستغرق منه العمل خمس سنوات وهذا يعتبر اشبه بالاعجاز حيث ان المتفق عليه في الرسوم المتحركه هو ان للثانية الواحدة يتم رسم 24 صورة وعلى الرغم من ان معظم الفلم اتخذ طريقة التحريك على 12 صورة بالثانية اي النصف الا ان هذا كثير جدا لفيلم مدته مايقارب النصف ساعة ناهيك عن رسم الخلفيات والتحضير للعمل في مرحلة ماقبل الانتاج.
الاداء الصوتي قام به بابداع وحس عالي الممثل الفرنسي فيليب نواريه مع موسيقى الملحن نورماند روجيه الذي عمل مع باك في اكثر من فلم
بعد نجاح هذا الفلم تمت حملات لزرع الاشجار في مختلف انحاء العالم وقام باك نفسه بزرع اشجار وتكوين غابه تحية لجان جيونو كاتب القصة.
مشاهدة ممتعة