المقطع الاول
( النثري )
( رائـعــــــــــــــــة3 الدكتور نت )
أبي الغالي
يامن بعطفك عرفتني نفسك لك العشق الذي يبقى ولك الذوق الذي يرقى خطوات نفسك نحوي تتجاذبني فألتمس القوة من صلابتك والقدرة على معاندة الموجود قد لهفت وجودك وأرتهبت للقياك لم يزل صوتك في أذني منذ الأيام الأولى يتردد عالياً بما يستطيع أن يصل إلى أعماق اللا محدود في عقلي وكياني فينجدني من ضياع اليتم ببعدك عني فارقت الواقع المر بسببك وتمنيت أن أضع جسدي على صدرك فأخمد نار الفراق بماء الحياة تعطشت لبقاءك بقربي حتى لا يفنى ذكرك في عقلي ولا تمحى صورتك من عيني ولا يزاح موقعك الأزلي في قلبي تنفست مسام جسدي عطر وجودك وتجول فكري في ساحة غناء تتلاعب الأوتار بصدى معرفتك وتتناثر الأنغام تحت أشداق أحرف أسمك فأرى الأسم الحقيقي لك على جدار الزمن فتتهاوى أمامي كل أسماء الورى ولا أنظر إلا ما تراه لي وما أريد من دونك أن أرى قد ندمت على كل لحظة هي ملك لي فلم أغتنم فرصي وتخطيت حاجز الزمن لكي تداعب أناملي شعرك وشفتيك وأرى أبتسامتك على وجوه الزمن الغابرة فأشعر بأمان قد سلبني لبي وجال في أركان فكري ذلك المشعل المضئ فأضاء عيني على مخالفة الرحيل وعلى مخاطبة القائل والقيل والعناد ضد العراقيل والمستحيل لم أرتبك يوما وأنت بجانبي طول المدى .