فيلم «محمد خاتم الانبياء» فيلم سينمائي عالمي تناول حياة الرسول «صلى الله عليه وسلم»، هو من انتاج شركة بدر العربية والتي تعنى بتطوير الانتاج السينمائي وتوجهه بصورة اساسية الى العالم الاسلامي والذي يحتاج لخدمة كبيرة لهذه النوعية من الافلام تركز على ثقافته ومعتقداته ومصالحه. ولانجاز هذه المهمة استخدمت شركة بدر التقنيات الاميركية في السينما وخبرتها في انتاج افلام الرسوم المتحركة وذلك من خلال الشركة المنفذة ومخرجها الاميركي ريتشارد ريتش، ومن خلال صياغة السيناريو من قبل الاميركي بريان نيسين.
وقد اكد موفق الحارثي رئيس مجلس ادارة الشركة المنتجة حرص الشركة على عدم وجود اي مشاهد عنيفة في الفيلم لذا تم تنفيذه بطريقة الرسوم المتحركة والمحببة لدى الكبار والصغار، وقال الحارثي: ان مدة الفيلم كانت ساعتين ونصفاً ولكن آثرنا ان نظهر فقط الاحداث المهمة والتي مرت بحياة سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم).
واضاف رئيس مجلس ادارة الشركة: ان النسخة الاصلية للفيلم ناطقة باللغة الانجليزية ولكن هناك نسخة مدبلجة باللغة العربية بأصوات كل من الفنان المصري محمود ياسين والفنان السوري بسام كوسا، علما بأن تطوير السيناريو تطلب بحثا مكثفا من افضل المواد التاريخية المتاحة وتم الحصول على موافقة مجمع البحوث والترجمة من الازهر الشريف على نص الفيلم قبل البدء بانتاجه، ثم تمت الموافقة على الفيلم بعد عرضه عليهم، بعد ان ابدوا ملاحظات تم تجاوزها بالتعديل.
وعن كتابة السيناريو عن طريق كاتب سيناريو اميركي قال موفق الحارثي: بريان نيسين الاميركي لم يكتب سيناريو الفيلم بل اعاد صياغته، ولكن النص كان موجوداً وتم بواسطة عرب ومسلمين، ولكن كان هدفنا من ذلك هو ان يتوجه الفيلم الى كافة العالم الاسلامي الناطقين باللغة العربية أو الى الغير الناطقين باللغة العربية، فالنسخة الانجليزية موجهة للمسلمين غير الناطقين باللغة العربية، وهناك نسخة مدبلجة باللغة العربية للناطقين باللغة العربية.
وقال الحارثي: سيتم عرض الفيلم لاحقا في اوروبا واميركا من خلال المراكز الاسلامية
ومن جهته قال محيي الدين سعدية مدير عام شركة بدر المنتجة للفيلم: بنظرة سريعة على هذه الصناعة نجد ان هناك حاجة شديدة لمثل هذه الاعمال فنحن نجد ان اكثر افلام الرسوم المتحركة التي تقدم من خلال الشاشة وتتعلق بحياتنا وديننا وعقيدتنا هي افلام في مجملها بسيطة، بالرغم من ان مثل هذه الافلام في الغرب واميركا تكلف ملايين الدولارات لذلك فكرنا في عمل كبير يتعلق بحياتنا وعقيدتنا، وبعمل يليق بديننا الحنيف، وايضا لسد فراغ كبير موجود، من هنا جاءت فكرة الفيلم.
ويضيف سعدية: استمر العمل في فيلم (محمد خاتم الانبياء) مدة عامين، حيث يحتوي الفيلم على 196 ألف رسمة كرتونية تم صناعتها بالولايات المتحدة الاميركية، وتم تحريكها في كوريا، ومدة عرضه 90 دقيقة ويتناول صورا لمرحلة معينة من حياة سيد الخلق محمد (صلى الله عليه وسلم) وذلك بدءا من مرحلة ما قبل الدعوة ونزول الوحي، وحتى عودة المسلمين الى مكة سلميا وتطهير الكعبة.
يظل فيلم (محمد خاتم الانبياء) فيلما رائدا حيث انه يحمل صورا من حياة سيدنا محمد «صلى الله عليه وسلم» الى الملايين من البشر.