موضوع: ما هو الفرق بين العمل التلفزيوني و السنمائي؟

ردود: 16 | زيارات: 9201
  1. #1

    ما هو الفرق بين العمل التلفزيوني و السنمائي؟

    سواء كان العمل رسوم متحركة 3d أو تقليدية أو تصور لممثلين عاديين.
    أنا لم أدرس الدراما أو الاخراج أو التمثيل لكن أحب كثيرا أقرأ و اطلع في هذا الميدان، و أغلب مشاهداتي للأعمال تكون أكثر ملاحظة منها استمتاعا بالمحتوى.
    لكن ألاحظ أن العمل التلفزيوني لا يراعي النوعية بقدر الكمية. و هذا في عملية تصوير المشاهد و اللقطات. كل لقطة في السينما يتم حسابها بدقة و يتم وضع الاضاءة و ما يلزم بدقة و دون اهمال التفاصيل. بينما في التلفزيون-عادة العمل هو مسلسل- يتناسون الكثير منها بسبب سرعة الانتاج.
    لذلك تجد أن فلم من ساعتين يستغرق العمل عليه سنة أو سنتين، بينما المسلسل الذي يحتوي على 20 حلقة مدتها ساعة لا يستغرق 6 أشهر.
    هذا أل شيء في الفرق و هناك أمو عديدة نتركها لمرة أخرى ان شاء الله.
    و الذي عنده اضافات أرجو أن يتفضل بها.


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية JUST MAYA
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المنطقة
    الرياض
    العمر
    30
    ردود
    1,389

    اول واحد P:

    امممممم ....

    معلومات مفيدة لكن ....

    ..

    ننتظر البقية




  3. #3
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    ردود
    9,832
    أشكرك أخي . نحن نحتاج مواضيع كهذه حتى إني أذكر إن هناك موضوع قديم على ما أظن طرحه
    just maya وقام seedra4 بالإجابة عليه ولكني لا أعرف الوصله لذاك الموضوع . حيث كان السؤال عن المايا وعند عمل الرندر . هناك أكثر من إختيار في الرندر . يعني إختيار إذا كنا نريد العمل للتلفاز أو إذا كنا نريده لشيئ أخر . شيئ من هذا القبيل .
    لا أعمل إذا كان just maya يذكر الموضوع ويعطينا الوصله مشكورا .
    The Unknown Person

  4. #4
    عضو متميز
    صور رمزية emas
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    ردود
    3,543
    الفروق كثيره بين الاثنين :

    - بدءا من كتابه السيناريو وتصميم المشاهد
    الكتابه للمسلسل دائما تعتمد اكثر على احداث داخل ديكور منزلى او ثابت لعده اماكن
    يمكن بناء ديكور لها لكثره تتابع الاحداث على مدى طويل

    ويقل فيه المشاهد الخارجيه كالحدائق والشوارع لان عدد هذه المشاهد ل21 حلقه سيكون ضخما جدا عن ا فيلم سنيمائى
    فيراعى ذلك فى الكتابه بحيث تكون معظم المشاهد فى اماكن يسهل السيطره عليها
    اى ستوديوهات مغلقه او تحت السيطره مفتوحه

    -2 التصوير السنيمائى يتم بكاميرا واحده وتقسم المشاهد الى لقطات ليست متتاليه
    اى ان تصوير الحوار بين اثنين يتم بتصوير كل جمل الحوار من الممثل الاول
    ثم تنقل الكاميرا من مكانها فى مواجه الاخر لتصوير كل الردود على الجمل الاولى
    وعند المونتاج ترتب اللقطات فى التسلسل المطلوب النهائى

    فى الفيديو او المسلسلات تكون هناك 3 كاميرات ويمثل المشهد كاملا بترتيبه المكتوب ويتم المونتاج على الهواء مباشره بالنقل بين ال3 كاميرات

    لذا تكون الاضاءه سيئه لانها عامه تصلح لل3 كاميرات ل 3 زوايا تصوير
    وتكون كثيره جدا حتى يتساوى اضاءه كل لزوايا مما يجعل شكل الصوره النهائى
    اقرب للمصور الذى يصورك عند اصدار البطاقه الشخصيه ولا تحوى جمال الظلال
    واحساس المكان اذا كان منزلا به اضاءه خافته مناسبه
    كما ان المونتاج السريع على الهواء لا يمكن المخرج من توجيه صفات جماليه
    على التصوير الا بصعوبه ويكون الامر اقرب الى تصوير ماتش كوره بالاستاد
    عليه ان يلاحق الحوار ويصدر تعليمات للمصورين

    - طريقه تتابع الاحداث تكون مركزه فى الفيلم اذ ان الزمن محدود ويجب ان تنتهى القصه
    فى مده محدده
    اما المسلسل اذا لم تكن القصه غنيه جدا بالاحداث يتم الزج بكثير من التفاصيل
    والتناحه بها للحصول على زمن مناسب طويل


    بقى شىء هام ان المسلسل قد تحبط من حلقه منه واخرى تجدها جيده ففرصه
    للنجاح اكبر من الفيلم كما كثيرين يشاهدوه بدون قصد اثناء العشاء او الاسترخاء
    لذا فنقد الجمهور له ليس عنيف
    فلا يحتاط المخرج كثيرا لعمله به

    اما الفيلم فانك قد ارتديت ملابسك وخرجت من بيتك وركبت سيارتك ودفعت تذكره
    لرؤيه فيلم لم تر منه اى عينه من قبل
    فاما تعجب او تحبط ويكون غضبك كبيرا اذا احبطت لانك بذلت الكثير للمشاهده
    ولذلك اراء جمهور السنيما تكون عنيفه عن المشاهد الذى كان مستلقيا على الاريكه
    وهو يشاهد المسلسل

    فيتوخى المخرج الحرص اكثر عند القيام بعمل سنيمائى كما يهتم بالصوره اكثر
    لانها ممكن ان تكون مختلفه عن فيلم اخر فيتميز كذلك فى الصوت باستعمال تقنيه السيرروند

    اما فى المسلسل فكل المخرجين الصوره عندهم واحده والصوت ايضا الفرق فى القصه
    والنجوم
    _____________
    EMADSOUND

  5. #5
    أشكرك شكر كبير عماد على تدخلك المفيد و الذي أنا متأكد أنه أزال كثير من الغموض على النقاط التي تحدثت عليها.
    و من يريد الاستزادة في كثير من النقاط التي شرحها عماد يجدها هنا:
    http://www.cybercollege.com/tvp_ind.htm
    موقع يتكلم عن الانتاج التلفزيوني من الالف الى الياء. بدءا بالـ script أو الفكرة و انتهاء بالتوزيع.

    أريد أن اضيف شيء يهمنا كثيرا في الgraphics .
    أي شخص له نوع من دقة الملاحظة اذا شاهد مقطع بسيط من عمل تلفزيوني أو عمل سنمائي سيلاحظ الفرق بينها بسهولة. هذا حتى اذا كان العمل التلفزيوني معمول بنفس نوعية العمل السينمائي و روعي فيه استعمال اضاءة جيدة و ديكور جيد. و بعيدا عن نوعية الكامرا المستعملة و التي تختلف اختلافلا جذريا في الحالتين. و السبب هو عدد اللقطات المصورة في الثانية.

    في السينما يستعملون 24 صورة في الثاني. أما في الـفيديو(أي التلفزيون) يستعملون أكثر من هذا. مثلا في الـ Pal يستعمل 25 و كلها مقسمة الى قسمين field أي تقريبا 50 صورة في الثانية. و هذا لأن الصورة مركبة دائما من صورتين في الفيديو. الصورة و الصورة التي قبلها. و هذا ختى تعطي حركة غير مكسرة. هذا يعطي look لصورة الفيديو غير ما تراه على صورة السينما المأخوذة بطريقة عادية هي نفسها طريقة آلات التصوير المنزلية.
    و بسبب أن عدد الصور في الثاني -في السنما أقل فينشأ التشويش في الأجزاء المتحركة يسمى الـ Motion Blur أو بالفرنسية Flou Mouvement . طبعا كان هذا في أوائل أيام السينما لما كان الفلم غالي و أظن أيضا بسبب مشكلة تطايق الصورت مع الصورة(أرجو من لديه علم أن يوضح هذه النقطة) لكن الآن حافظوا على نفس السرعة 24ص/ثا لأن صورة السينما أكثر جاذبية و تعطي صبغة جمالية.

  6. #6
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المنطقة
    سورية
    ردود
    193
    الفروق التي ذكرها الأخ emas مشكوراً ليست برأيي من العوامل الحاسمة في تحديد الفرق بين السينما والتلفزيون
    فهي أمور قد تختلف من مكان لاخر حسب مقتضيات الأنتاج
    ولو عكسنا بعضها تماماً سيكون هذا صحيحاً

    الموقع الذي وضعه الأخ lazzhar موقع مهم و يجيب عن كثير من التساؤلات المهمة

  7. #7
    عضو متميز
    صور رمزية emas
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    ردود
    3,543
    اشكرك اخى lazzhar

    بالنسبه للموشن بلور الحادث فى السنيما هو مريح للعين اكثر من 25 فرام الخاصين بالفيديو بسبب :

    ان قدره العين على تمييز الصوره هو عدد 36 فرام فى الثانيه وهو غير مقسم الى 2 فيلد

    اذا عدد الفيلدز فى الفيديو البال هو 50 وهو اكبر من استيعاب العين
    اما السنيما فهى اقرب نوعا لانهم 48 فيلدز اذ جاز التعبير ووجود الموشن بلور او
    ما هو حقيقه زغلله للحركه السريعه ه نفس استجابه العين للحركه الطبيعيه
    حيث تحتفظ العين بالصوره لمده 1\36 من الثانيه وتهمل الحركه السريعه مابينهم
    لذلك تكون الصوره مريحه اكثر سينيمائيا

    واذا تطرقنا اكثر فهناك عامل اكثر وهو الريزوليوشن اى تمثيل الكادر على نقاط
    فى حاله الفيلم هو 12 ميليون بيكسل او مربع للفرام
    فهو بهذه الطريقه لا توجد فراغات بين النقاط المكونه للصوره والالوان اشد تماسكا
    فهى عباره عن صبغه للمنطقه كامله التفاصيل

    اما فى حاله الفيديو فى احسن حالاته الان وهو بنظام hdtv الرقمى ان اقصى رقم استطاعو الوصول عليه او يحاولوا الان الوصل ايه هو 10 مليون بيكسل

    وطبعا لم نرى حتى الان النتائج التى ستكون قريبه من الفيلم جدا

    اما ما نراهالان فهى ريزوليوشن اقل كثيرا جدا جدا من الفيلم حتى انها تفضح
    عندما تكبر الصوره الى شاشه 80 بوصه

    ===========================================
    الاخ Mar1
    هذا بعض ما اعرفه من فروق لان هذا المكان هو اطراف الحديث وما اكتبه يكون فى نطاق ان هذا ليس منبر متخصص اى انه للكلام العام الذى يستطيع اى عضو المشاركه فيه وفهم الموضوع بطريقه سطحيه اذ ليس شرطا ان يكون متخصصا فى العمل الفنى

    اما لو كنت اكتب هذا الموضوع فى قسم اخر لما كفى 10 صفحات عن الفروق الفنيه
    لذا عذرا على الاختصار و الكتابه العامه غير المتخصصه

    وكنت اتمنى ان تكتب لنا ما هى العوامل الحاسمه وكيف لو انعكست تصبح صحيحه
    بدلا من ان تتركنا محتارين
    _____________
    EMADSOUND

  8. #8
    من العوامل التي تسبب الفروق في الصورة أيضا بين السينما و التلفزيون هي أن عملية التصوير السينمائي عملية كيميائية ، أما عملية التصوير التلفزيوني فهي عملية كهربية.. و لذلك يحاول الكثير من مستخدمي الكاميرات الديجيتال محاكاة الصورة السينمائية بتعويض الأشيائ التي تسببها كيمياء الكاميرا كالـ grain على سبيل المثال و هناك العديد من الفلاتر لأفترإيفكتس و كومبسشن تحاول الوصول بصورة الديجيتال لصورة سينمائية .

  9. #9
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المنطقة
    سورية
    ردود
    193
    أخي emas
    لم أرى ضرورة لشرح ما أقصده بعكس التعريف
    فأنا أقصد المعنى الحرفي فعذراً للأختصار
    أعكس أي بند من البنود ما عدا ماذكرته عن الصوت فليس لي معرفة فيه
    وسينطبق التعريف على الاخر
    العمل الدرامي التلفزيوني ليس بالضرورة معتمد على الديكور الثابت
    الكثير من الأعمال التلفزيونية تصور تصويراً خارجياً والعكس صحيح
    الأماكن التي يسهل السيطرة عليها أمر مستحب في المجالين
    يمكن أن يتم الأعتماد على طريقة الكاميرا الواحدة أو الكاميرات المتعددة في المجالين
    ليست كل الأعمال التلفزيونية مسلسلات لكن يمكن أن تكون ساعة واحدة فشرط تركيز الأحداث ينطبق عليها
    الأهتمام المتزايد والتنافس في مجال التلفزيون وتناقص الأهتمام الجماهيري بالأعمال السينمائية
    يقلل الفرق بين أهمية العالمين السينمائي والتلفزيوني و ما يستتبعه من نقد واهتمام من قبل المخرجين و المنتجين

    ولا أعلم شيئاً عن موضوع الصوت ؟

    وطبعاً أنا لا أشك بخبرتك ولكن ما قصدته هو أن الفروق التي ذكرتها تعتبر خيارات أنتاجية قد تتغير من مكان لاخر
    فلو أحببنا أن نطبقها بشكل عام لكان ذلك محيراً

    أما النواحي التقنية ذكرتها لنا في ردك الاخير وما ذكره الأخ luzzhar و الأخ Achilles
    من العوامل التي نتعامل معها مباشرة بواسطة البرامج التي نستعملها
    ولو تم التوسع في شرحها فسيكون ذلك جميلاً حتى في أطراف الحديث ففي النهاية فإن أغلب المتواجدين في المنابر من المهتمين بهذه الأمور وهذا طبعاً رأي شخصي
    فلو شاركتنا بخبرتك فسوف نكون من الممتنين لك ولو كانت أكثر من عشر صفحات

    أما بما يتعلق بالأمور الفنية فنسمع كثيراً مصطلح لغة سينمائية ولغة تفزيونية وهو مفهوم ملتبس بالنسبة لي
    فلو أمكن لمن يعرف شيئاً عنه أن يشرحه لنا ؟

    مع الشكر

  10. #10
    أشكر الجميع على الحوار الشيق.
    في السينما، كل ما تلتقطه الكامرا سوف يراه المشاهد في القاعة، بينما في التلفزيون هناك مشكلة أن بعض أجزاء الصورة هي دائما معرضة للضياع بسبب الاختلاف الموجود في أجهزة التلفزيون في البيوت. لذلك يضطر المصور الى محاولة جعل كل ما هو مهم في وسط الصورة ما أمكن ذلك. و يضعون منطقة الأمان safe zone للمساعدة.
    و مما يميز أيضا صورة السينما هو الـ framing أو طريقة أخذ إطار الصورة. في التلفزيون استعمال نسبة 4 على 3 (1.33) هو الاكثر شيوعا(نسبة اطول الى العرض). بينما في السينما يذهبون الى أكثر من هذا، كـ 16 على 9 أو كبر حتى 2 على 1. و هذا بسبب أن استعمال هذا الاطار يقدم صورة أكثر جمالا. و هذا ما جعل الرسامين القدامى يستعملون هذه النسبة في رسوماتهم.
    و مما يميز السينما عن التلفزيون، نقطة مهمة جدا، و كل ما تفا به الاخوة يصب فيها.
    السينما فن مرئي visual بعتمد على الصورة لنقل فكرة معينة الى المشاهد. فالتركيز الكبير يكون على اخراج صورة ذات مغزى بطريقة فنية جميلة . اما الحوار في الأفلام فهو ثانوي. و دليل كلامي هو التجربة. جرب مشاهدة عمل سينمائي كبير على شاشتك و خفض الصوت الى الصفر. أنا متأكد أنك ستفهم قصة الفلم بسهولة. جرب نفس السيء مع أعمال التلفزيون فانك لن تفهم شيء لأن الحوار و التعليقات مهمة في حكاية القصة. و ربما أتطرف و أقول : جرب مع عمل تلفزيوني بأن تسمع فقط الحوار و الصوت دون مشاهدة الصورة و ستفهم أغلب ما يجري دون ان تحتاج الى رؤية المشاهد. و أعتقد أن كثير من المسلسلات القديمة ما هي الا تصوير لممثلين اذاعيين في استديو.
    حتى الأفلام السينمائية التجارية ينطبق عليها ما قلته، لأن المنافسة الشديدة تجعل المنتجين يقدمون نوعية جيدة.
    أما الأفلام ذات الطابع الفني فتجد الكثير منها لا يحتوي على حوار اطلاقا.

  11. #11
    عضو متميز
    صور رمزية emas
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    ردود
    3,543
    اخى lazzhar

    فعلا اعجبنى تعليقك

    اخى Mar1

    انا معك رغم ان ذلك لايحدث كثيرا الاغلبيه من ما نقصده هى المسلسلات
    طبعا العكس قد يحدث كما ذكرت
    لكن استعمال كاميرا واحده نادرا ما يستعمل لان هذا التكنيك يحتاج لوقت طويل للتصوير مع ممثل يستطيع التمثيل بهه الطريقه اتى هى اصعب من التمثيل المستمر للفيديو
    واندماجه فى الدور المطلوب

    كما يلزم هذه الطريقه مونتاج كامل لترتيب اللقطات بعد التصوير مما يعد مكلفا جدا فى حاله 20 حلقه = 10 افلام كزمن للمونتاج

    كما ان الصوت يحتج فى هذه الحاله الى كثير من العنايه واعاده مكساج ت يتساوى بين كل لقطه واخرى مثل الفيلم تماما

    قد يصلح ماذكرت فى عمل تليفزيونى قصير لمده ساعه ويريد المخرج صناعته بطريقه فيلميه


    اما بالنسبه للنقد انا ارى ان النقد للمسلسلات التليفيزيونيه مفتعل اى صانعوه هم من يثيروا حوله ضجه من مناقشات فى برامج وفى انديه وندوات
    كانها تبريرات او محاوله تثبيت اهميه المسلسل فى اذهان الناس

    على الاقل فى الساحه المصريه

    جمله ساعات نقد ومناقشه المسلسلات الرماضانيه اصبحت الان تساوى عدد ساعات المسلسل
    وفيها كثير من الدعايه واكثر من التبرير للاخطاء وشرح الاحداث كان المشاهد لم يفهم
    من خلال المشاهد وهاهم يقدمون له الكاتالوج

    وكلها مناقاشات عقيمه لا تدخل فى النقاش التكنيكى او الفنى لكن فقط مناقشه نيه الشخصيات فى المسلسل وسبب وجودها وبعض الاحداث

    سيرك وليس فن

    الامر مختلف للمسلسلات السوريه ففيها فن واعتناء بانواحى الفنيه وقريبه القيمه من الاعمال الفنيه السنيمائيه
    _____________
    EMADSOUND

  12. #12
    احسنت عماد
    الممثلون الذين يسمونهم قديرين لهم قدرات كبيرة جدا في أداء العمل و تقمص الأدوار. و هذا هو السبب الذي يجعل المخرجين يحاولون دائما العمل معهم. في السينما أين مبدأ استعمال كامرا واحدة لتصوير كل المشاهد و اللقطات يحاول المنتج أن يجمع كل المشاهد التي تصور من زاوية الكامرا دفعة واحدة. و هذا يتطلب طبعا تصوير غير متسلسل للأحداث. الشيء الذي لا يستطيع الممثلون المبتدئون تحمله. يعني مثلا يطلب المخرج من الممثل أن يكون وجهه حزين في التصوير الأول، ثم سعيد ثم مندهش ..الخ كل هذا في تسلسل غير منطقي. لذلك لا يستطيع أي شخص عمل هذا بسهولة كالممثلين السينمائيين.
    قبل سنوات كنت أتعجب من المسلسلات السورية(الجوارح و الكواسر مثلا) ما هو الشيء المميز فيها. لأني فقط كنت متفرج بسيط، لكني كنت ألاحظ أن زوايا التصوير غريبة عما كنت أراه في المسلسلات المصرية. ثم قهمت بعد ذلك ما ذكره عماد. و قبل فترة ليست بالقصيرة شاهدت حوار مع المخرج ذكر فيه أنه قبل دخوله في تلك التجارب قام باخراج أكثر من 1000 اعلان تجاري في شرق آسيا. و الاعلانات أغلبها هي كالأعمال السينمائية. فأراد أن يطبق معارفه الجديدة في هذا النوع من المسلسلات.
    صحيح أعمال السوريين جيدة بالنسبة لمنافسيهم، لكن يلاحظ عليها عدم انسجام في أداء الممثلين. أغلب الممثلين لا يتمتعون بلياقة بدنية تؤهلهم لعمل الأدوار التي يتقمصونها.
    أما المسلسلات المصرية فهي متقنة لأنه دائما تدور في نفس المواضيع الاجتماعية و الممثلين بارعين جدا في أداءهم و هو ما يغطي الأخطاء الأخرى.
    أطلت كثيرا و كنت ناوي أكتب شيء عن الـ resolution للسينما و التلفزيون لكن نتركها مرة خرى ان شاء الله.

  13. #13
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المنطقة
    سورية
    ردود
    193
    الأعمال الفنية في كل مكان فيها ماهو جيد وفيها ماهو سيئ هذا طبيعي
    غالباً لن تنفع التقنيات في رفع مستوى عمل فني لكنها تساعد العمل الناجح ليزيد قوة
    المهم أن التنافس الأخوي موجود في الأعمال التلفزيونية العربية وهذا جيد
    ويدفع الجميع لرفع مستواهم لتحقيق الأفضل

    إن شاء الله سيأتي يوم نقارن فيه بين الأعمال الفنية فنقول الأعمال العربية _ بشكل مندمج _ أفضل من الأعمال الغربية
    لكن يبدو أننا خرجنا قليلاً عن الموضوع فلنعد إلى الواقع .....

    أفهم مما تقول يا أخ عماد أن التمييز في النواحي التي ذكرتها لنا يمكن التفكير به كنسبة أي أن اغلب الأعمال التلفزيونية يتم تنفيذها
    بهذه الطريقة مع عدم وجود حدود ثابتة
    ولا يمكنني أن أقول عكس ذلك فلا أعرف تماماً كيف تجري الأمور في استوديوهات العالم
    لكن ربما يبقى من المفيد ذكر ماقد يكون استثناء حتى لا يظن أنها فروقات قطعية
    ما كان أيضاً في بالي حين كتبت ردي هو ما نشاهده
    في البرامج التي تتحدث عن تصوير الأعمال السينمائية الأمريكية حيث نراهم يستخدمون فيها عدد كبيرمن الكاميرات
    وخاصة حين أداء لقطات المؤثرات الخاصة التي يصعب تكرارها أكثر من مرة ربما لا يتم هذا في كامل الفيلم بل في بعض أجزاءه فقط ؟
    طبعاً قد تساعدهم تقنياتهم المتطورة وإمكانية التحكم الكامل بمواضع الأجهزة المستخدمة في التقليل من المشاكل المتأتية عن أستعمال هذه الطريقة

    وبانتظار الأخ لزهر ليحدثنا عن الـ resolution

  14. #14
    شكرا Mar1
    في برامج الـ rendering لديك خاصية تعديل مقاسات الصورة التي ستخرجها بعد النتهاء من كل المراحل المعروفة طبعا. اذا كان العمل موجه الى التلفزيون فيجب معرفة عدة أمور بدقة. أولها النظام الذي سيبث عليه. عموما نسبة 640 على 480 هي أقل شيء معروف. و هي مستعملة في الـ NTSC المعمول به في الولايات المتحدة و بعض الدول الأخرى. أما أوربا و نحن نستعمل نظام الـ PAL.
    المشكلة المطروحة هي أن الصورة التي تخرجها من جهازك ستمر عبر عدة مراحل لتصل الى المشاهد النهائي. و هذا يعرضها لمشاكل نقص النوعية. لذلك يجب مراعات جعل الصورة لا تتأثر تأثيرا جذريا بأي تصحيح أتوماتيكي للألوان color correction و هذا بعدم استعمال الألوان المشبعة تماما أو الخالية تماما من اللون. و هي عادة تقاس بـ 0 للأسود و 255 للدرجة القصوى من كل لون من الألوان الثلاثة rgb .
    السينما شيء آخر. أولا بما أنشاشة العرض كبيرة جدا فيجب ألا تظهر الصورة بمظهر مشوش blured لذلك يجب استعمال مقاس أكبر. الحساب يبدأ من1024 أي 1 K فما فوق . البعض يستخدم 3k أو أكثر . لكن الكثيرين يرون أن استعمال 1k ثم تكبر الصورة في برامج الـ compositing شيء كافي.
    الصورة التي ستطبع على فلم لن تعترضها مشاكل كبيرة لتصل للمشاهد غير الأوساخ التي تصيب شريط الفلم.
    و شيء مهم، أشرطة الـ 35 ملم لها حساسية كبيرة و تعطي مجال كبير لاستعمال الأوان أكثر بكير مما هو ممكن في الفيديو. لذلك في برامج الـ compositing تتيح لك العمل بـ 16 bit لدقة كل لون RGB بدل 8 فقط في الفيديو.

    أتمى لأن يستمر النقاش ببعض الاضافات أو الأسئلة.
    شكرا
    -لزهر

  15. #15
    عضو متميز
    صور رمزية emas
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    ردود
    3,543
    hdtv وهو هاى د يفينشن وهو اقل من جوده السنيما تكون نسبته 2048

    اذا مهما وصلت جوده الفيديو الان لن تكون كافيه لتظهر مثل الفيلم تماما

    طريقه عمل الفيلم من الفيديو تتم بجهاز خاص يحول الصوره بدقه الليزر من فيديو الى فيلم حساس سنيمائى
    ويشترط فى جوده الفيديو اصلا ان كون فائق الجوده حتى عندما تكبر الصوره على شاشه عرض سنيمائى كبيره الحجم لا تظهر مربعات مثل الفسيفساء

    يا جماعه عندما نتكلم عن نقل فيديو الى سنيما نتكلم على حجم هائل لملف صوره
    لا تتسعها حاسبتنا الاليه
    وتتم عن طريق عدد كبير من الهارد ديسك بطريقه raid متحده حتى تحقق سرعه قراءه للملفات الغير مضغوطه
    ولا يمكن استعمال تقنيات الضغط مثل mpeg1 ,2 فى عمل سيحول الى سنيما
    ولكن هاذين خاصين للعكس اى من فيلم الى فيديو

    ما لاتعرفوه ان البرامج التى اشرتم اليها لا تستعمل كما تخيلتم فى السنيما
    ما يحدث ان الفيلم يحول رقميا الى ملف بجوده عاديه ثم تجرى عليه عمليات المونتاج من قص ولصق داخل هذه البرامج حتى الحصول على مونتاج نهائى يرضى المخرج
    ثم تؤخذ قراءات هذا البرنامج للسمبتى تيم كود اى التزامن كارقام
    ويغذى بها جهاز اخر يقوم بتقطيع النيجاتيف الفيلمى ولصقه بنفس ترتيب الملف الذى انتجه الكومبيوتر
    اذا لا يستعمل الفيديو اطلاقا فى اعاده عمل الفيلم لكنه فقط لتجربه المونتاج والوصول الى نتيجه
    نهائيه تطبق على الفيلم الاصلى مره واحده بدون تجارب على خام الفيلم

    اما المشاهد التى تعتمد على خدع او مؤثرات بصريه فهى ليست طوال الفيلم ومدتها قصيره نوعا هى فقط التى تخضع لعمليه تحويل رقمى فائق الجوده لتحويلها الى فيديو
    ثم عمل الخدعه او المؤثر عليها ثم تحويلها مره اخرى الى فيلم بالطريقه السابقه

    وعمليه تحويل الفيلم الى فيديو تتم بجهاز يسمى تليسين وهو مناسب فقط لتحويل الفيلم الى فيديو للعرض التليفزيونى

    اما ما يستعمل لتحويل الفيلم الى فيديو لعمل الخدع والمؤثرات فهو بجوده اخرى تماما وهو كمثل سكانر لشريط الفيلم بريزيليوشن عالى جدا وتحول الصوره كادر تلو الاخر
    وهى عمليه بطيئه
    اذ يجرى سكان لكل كادر منفصل
    ويكون حجم معلومات كل صوره هائل كمثل ما اذا اجريت سكان لصوره بجهازك
    وطلبت ان تكون عاليه الجوده
    احسب حجم الملف لكل كادر مضروبا فى 24 كادر لكل ثانيه
    لذا تجرى هذه الطريقه للجزء المراد عمل له مؤثر فقط وليس كل الفيلم

    وهى مكلفه جدا وتحتاج اجهزه غاليه الثمن جدا

    وما تظنونه من برامج للمونتاج هى فى الحقيقه صالحه لعمل الفيديو باكمله
    ولكن لفيلم ؟ 10 ثوانى فقط قد تعادل نصف ساعه فيديو
    _____________
    EMADSOUND

  16. #16
    صحيح عماد
    أغلب برامج الكمبيوتر صممت لعمل بعض المؤثرات الخاصة المحسوبة بالـثواني. و لكنها تطورت تطور كبير السنوات الأخيرة ، مثلا كلها تتحمل الـ 16 bits المستعملة في الـ Cineon من Kodak.
    عموما كلامك عن الأفلام المصورة بالطريقة التقليدية. اما أفلام الرسوم المتحركة مثل التي تنتجها Pixar فهي حتما تتم انتاجها على اجهزة كمبيوتر Pc و Sgi عادية. أما المونتاج و الطباعة على الفلم فهذا يتطلب أجهزة غالية مثل ما ذكرت .
    أشكرك على تذكيري بمسألة الـ Compression التي صارت سائدة باستعمال الـ Mpeg2 الآن.
    قرأت مرة عن انتاج رسوم متحركة 3d جيد جدا و ناجح في الولايات المتحدة لا أذكر اسمه أن العمل تم بين فريقين واحد في فرنسا و الآخر في كندا أو الـ USA و كانوا يستعملون الـ QuickTime بـ Motion Jpeg لتحويل الملفات .
    أنا جربت هذه الطريقة، صح فيها بعض الضياعات لكنها غير محسوسة تماما. لكن لا ينصح ياستعمالها الا في المرحة النهائية.

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل