موضوع: قصة..... طفلة

ردود: 9 | زيارات: 995
  1. #1
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    المنطقة
    فلسطين
    العمر
    37
    ردود
    68

    قصة..... طفلة

    قصة مؤثرة.....

    فمن يقرا هذه القصة ولا تنزل دموعه فلا يملك اي ذرة إحساس ...................

    قصة لا تصدق ابد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    وعادت عادات اهل الجاهليه ؟؟؟؟؟

    القصة واقعا مؤلما لحال أسرة في مدينـة ما في هذا العالم الغريب حيث باتت عادات الجاهلية

    الأولى تعود وبقوة

    تبدأ قصتنا بتلك المرأة هي وبناتها الثلاث







    اتصل عليها زوجها من خارج البلاد قائلا:
    (احذري ،فلو كان الذي في بطنك بنت فأنت طالق!! )






    فجعت الزوجة وهي على وشك الولادة ،




    فطفقت تذهب الى العرافين والسحرة والقارئين والأطباء محاولة إيجاد حل لهذه المعضلة

    فكان لها أن تلد






    ولكنها وضعت








    أنثى






    ذهلت الزوجة فمستقبلها على وشك الانهيار والتدهور بسبب هذه الأنثى التي لا حول لها ولا قوة...




    فكرت ، قررت ،



    وبحضرة إبليس اللعين أصدرت حكمها وهو وأد طفلتها..



    ذهبت الى حديقة المنزل






    وحفرت بيديها قبر طفلتا،


    وبكل جفاف وضعتها وهي نائمة في الحفرة




    وردمت عليها التراب والدمعة حائرة في عيني الام

    اتصل الزوج يطمئن ، قالت له






    (لقد كان ذكرا ولكنه توفي)



    ففرح الزوج قائلا

    (هذه علامة جيدة إذ يمكنك أن تضعي ذكرا في المستقبل )





    في المساء



    وبعد أن خلد الجميع! للنوم،



    سمعت الزوجة صوتا يناديها باسمها،


    فقامت متفقدة بناتها ولكنهم نيام

    (إذن من الذي يناديني ؟ )




    هكذا باتت تتساءل

    فتابعت الصوت إلى أن انتهى بها المطاف إلى القبر





    فجعت الام




    (فلا يعقل أن يحدث ذلك...)




    وهكذا وبكل الرعب قررت





    نبش القبر.






    وإذا بها تفاجأ بابنتها حية ترزق صعقت الام لهول الحدث..

    وصعقت اكثر

    عندما سمعتها وهي تتكلم




    نعم
    لقد تكلمت وهي في المهد..





    قالت الطفلة
    بكل حزن وألم

    (لماذا ؟ لماذا ياامي هكذا؟ الست ابنتك؟ ما ذنبي؟؟ ألست روحا ؟ )





    وهكذا ...........
    والأم تبكي بحرقة وبحسرة
    وهي تضم طفلتها إلي صدرها مقبلة إياها قبلا حارة ،
    وهي تقول

    ( إنه أبوك ,الذي وضع حياتي وحياة اخوتك مقابل أن أضحى بك)
    فردت عليها

    (وما ذنبي يا أماه)


    وخرجت دموع من عيني الطفلة
    نعم
    بكت هذه الطفلة بدموع حقيقية
    فبكت معها الام

    قائله
    (ماذا افعل ، كيف أتصرف ؟) .

    أشارت عليها الطفلة المعجزة

    بأن أمامها أحد حلين
    إما أن تدعها تعيش معها في نفس البيت

    أو




    أن تقوم الام بإرضاعها كل يوم واعادتها مرة أخرى للقبر






    فكرت الام بذلك فوجدت أن الحل الثاني هو الأنسب لهذا الوضع ،

    على الأقل في الوقت الراهن ،

    فاتفقتا ،
    وصارت الام ترضعها في كل ليلة

    و أهل البيت نيـــــــــــــــام
    واستمرت على هذا الحال لمدة شهر..
    نعم
    شهر كامل
    ولم تتجرا الام على





    البوح بالسر العظيم...






    وفي يوم ومن شدة التعب نسيت الام أن تقوم بإرضاع طفلتها ،



    فعاد الصوت ذاته يناديها في ظلام الليل .
    ذعرت الام فهي تعتقد أن الجميع يسمع هذا الصوت...

    وفي الحقيقة






    هي وحدها من يستطيع سماعه..

    ذهبت الى القبر






    وكالعادة




    أخرجت طفلتها
    ولكنها
    هذه المرة لم ترضى أن ترضع من ثدي أمها ،






    ذهلت الام

    فحاولت في ابنتها ولكن الطفلة ! كانت تبعد صدر أمها عنها بقوة ،
    حاولت الام معرفة السبب من الطفلة

    ولكن عبثا

    فهي أي الطفلة لم تتحدث إلا في تلك المرة ولم تتكلم أبدا بعدها






    طفح الكيل بالأم
    فأرجعتها إلي الحفرة ،
    وهي في طريق عودتها الى الغرفة






    بدأ إبليس اللعين






    يوسوس لها

    ( لماذا هذا العناء؟ لماذا كل هذا الخوف؟؟)







    رأت أن في قتلها الحل الوحيد،
    فذهبت الى المطبخ محضرة السكين ومتجهة الى فلذة كبدها

    لتنهي حياتها!!!.










    وهكذا وبكل معنى القسوة نبشت القبر،

    فظهر لها وجه ابنتها وهي تنظر إليها
    ولم يرق قلبها حينها ،
    بل حملتها وأخرجتها من الحفرة
    تريد بذلك انهاء ما سبق أن عزمت عليه.
















    جحظت عيني الطفلة قائلة

    ( أمي!!؟ أتريدين قتلي ؟ أتريدين قتلي)




    صوت أمها
    الذي

    لم يكن صوتها
    .بل

    صوت الشيطان

    الذي بداخلها

    قائلة

    (أخيرا تكلمتي ... لماذا لم تقبلي أن ترضعي؟؟ ما لذي جرى لك؟؟ )

    قالت الطفلة












    (ألهذا السبب تريدين قتلي يا أماه؟؟ )








    قالت الأم
    ( لقد أتعبتني أيتها الصغيرة ، لماذا لا تريدين الرضاعة ألم تتصوري مقدار الذي أعانيه من أجلك؟)
    اجابتهاالطفلة قائلة











































    روووووحي يا ماما
    جيــبي حليب نيدو بس احسـن ،
    زهقت من حليبك


    (هااهااهاااهاااهاااهاهاهاهاها تعيشون و تاكلوا غيرها .....)


  2. #2
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المنطقة
    الاوجام
    ردود
    122

    السلام عليكم

    انا اول ماقريت
    اتصل عليها زوجها من خارج البلاد قائلا:
    (احذري ،فلو كان الذي في بطنك بنت فأنت طالق!! )

    كنت بموت من الضحك عليك
    لانها قصه قديمه
    وجيب لنا وحده جديده
    وليس اخرها
    روووووحي يا ماما
    جيــبي حليب نيدو بس احسـن ،
    زهقت من حليبك
    نبي وحده صجيه
    ههههههههههههههههه

  3. #3
    أنا ما عنديش احساس. ما طاحت و لا دمعة

  4. #4
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    المنطقة
    فلسطين
    العمر
    37
    ردود
    68
    اخ قسوم

    اذا عندك وحدة جديده زودنا بها....
    ههههههههههههه

  5. #5
    عضو متميز
    صور رمزية emas
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    ردود
    3,543
    انا استبدلت دموعى بلبن نيدو على الاقل تظهر على الوجه الاسمر
    _____________
    EMADSOUND

  6. #6
    عضو متميز
    صور رمزية JUST MAYA
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المنطقة
    الرياض
    العمر
    30
    ردود
    1,389
    O_o

    ....

  7. #7
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المنطقة
    الاوجام
    ردود
    122

    السلام عليكم

    لزهر---شدعوه
    ويا ميس---انشالله من عيوني
    بس بدبحك فيها بجيب وحده طويله وفي اخر الصفحه يصير الي يصير
    قانع ولى لا <------موافق ولى لا

  8. #8

    -


    هذه علشان ميس.
    VFX Artist & Houdini Student
    https://vimeo.com/ahmedsaady

  9. #9
    عضو
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    المنطقة
    فلسطين
    العمر
    37
    ردود
    68
    طيب يا قسوم انا انتظر

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل