موضوع: من هو أبو القعقاع

ردود: 2 | زيارات: 11205
  1. #1

    Thumbs down من هو أبو القعقاع

    من هو أبو القعقاع
    الحمد لله رب المجاهدين و أفضل الصلاة و أتم التسليم على قائدي و قوتي و مثلي الأعلى محمد بن عبد الله المبعوث رحمة للعالمين , خير من سار على سبيل الجهاد.
    أما بعد ...
    فإنني ما سطرت هذه الكلمات بيراعي الثائر على أسطري الحرة في زمن الصمت و التخاذل إلا لأنني كنت و ما زلت , و سأبقى من عشاق الحقيقة تلك الحسناء الجميلة كالشمس في ضحاها , و كالقمر في الليل إذا تلاها .
    ما سطرت هذه الكلمات إلا لذلك الشعور بالمسؤولية اتجاه مسيرة الجهاد الإسلامي , التي لا بد من رفدها بكل ما يلزم في هذا العصر من جنود يتحركون في ساحات القتال , و أقلام تدعو له , و كلمات توضح أهدافه , و صرخات تحرض كل مسلم على النزول في خنادقه و ساحاته , التي ما كانت في يوم من الأيام إلا سواحل الشهادة التي تنطلق منها مراكب رحلة الخلود , حيث اللقاء بالأحبة محمد و صحبه .
    مفرداتي البسيطة هذه أسطرها كرد على موضوع أبو بنان في صفحة أخبار الجهاد و المجاهدين الذي حمل عنوان ( تحذير إلى المجاهدين المرابطين في العراق بخصوص الجاسوس .
    و هنا نسأل المولى العلي القدير الواحد القهار سند الأحرار أن يهدي أبو بنان إلى سبيل الحق و الحقيقة , و يجعله داعياً إليه إن كتب كلماته هذه عن جهل و عدم معرفة و إحاطة كاملة بشخصية الداعية الدكتور محمود قول آغاسي أبو القعقاع.... نسأله هذا, ليكون أبو بنان لأمة الإسلام ذخرا , و على الكفار قهرا .
    و نسأله تعالى أن يرد كيد أبو بنان . و من هو وراء أبو بنان عن المسلمين أجمعين , فهو الملاذ لنا من كل شر إن سطر ما سطر من كلمات بحق الداعية الدكتور محمود قول آغاسي أبو القعقاع باغياً من ورائها مضرة بمسيرة الجهاد و المجاهدين , أو مصلحة مادية حقيرة من جهة عميلة أمريكية صهيونية كافرة ملحدة .
    لأن هذا الشخص الغيور على الأمة الإسلامية , على الجهاد و المجاهدين منذ أيامها الأولى التي سعى فيها بهذه الدنيا داعياً لله رفع شعار الله غايتنا ... الرسول قدوتنا ... الجهاد سبيلنا ... القرآن دستورنا .
    منذ ذلك اليوم إلى هذا اليوم لم يظهر منه سوى كل ما هو خير لهذه الأمة التي صارت كشظايا البلور المنثورة من المحيط إلى المحيط , و حسبه بأنه إلى الآن مازال ذلك الساعي إلى بناء جيل يحمل كتاب الله عز و جل و سنة رسوله عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم في الفؤاد , و القلم بيد و البندقية باليد الأخرى , و الكاتيوشا و ما ماثلها من صواريخ حيث كل ما يزرع الرعب و الدمار و الخراب في عالم الكفر على الظهر , و حزام ناسف يحيط بالخصر , و لسان يلهج بالدعاء , و ابتسامة مرسومة على الوجه , ليحقق بهذا الجيل آمال و أحلام الأمة الإسلامية الجريحة النازفة .
    لقد أراد بناء هذا الجيل , و ما زال ذلك الحلم يراوده حتى في اليقظة و مازال العزم و الإصرار على تحقيقه , و جعله شيء ملموس على أرض الواقع كالينبوع الدفاق في فؤاده , ذلك الحلم الذي فيه ما فيه من صلبان مكسرة و نفوس كافرة ملحدة مهانة , و كيانات حقيرة مسحوقة كالذباب , بل كالبعوض , و جبال من الجماجم المطحونة , و تلال من الجثث المتفحمة , و عندما نتساءل لمن هذه الجثث و تلك الجماجم , سيأتي الجواب سريعاً إنها لليهود و النصارى .
    أيها المسلمون... أحبابي ... خلاني
    هذه كلماتي لم آتيكم بها من عالم الخيال , أو من معامل الكلام المعلب الجاهز بل هي الواقع و الحقيقة بأبها صورها متجلية رغم كل الغيوم الداكنة السوداء التي حاولت و مازالت تحاول حجبها عن عيون البرية .
    هذه الكلمات البسيطة التي لا أحسبها كافية لتجلية الحقيقة كما يجب أن تتجلى و لكن حسبي النية الصادقة و أني لم آتيكم بها من مجالس النساء , و لا من مجالس المنظرين و المحللين العاجزين عن الفعل أصحاب العبارات الرنانة و الشعارات الفخمة , و الذين حولوا الكلمات إلى جياد يبغون الوصول بها على مصالح لا يمكنني وصفها و نعتها و الإشارة إليها إلا بالحقيرة .
    هذه الكلمات سطرتها من خلال احتكاك مباشر مع الداعية الدكتور محمود قول آغاسي أبو القعقاع الذي تعرض لكثير من الطعنات الغدارة من قبل رواد الزوايا العفنة و جحور الجرذان القذرة و أولياء الشياطين , و الأماكن المظلمة الحالكة التي ينطلق منها على الآن صواريخ الغدر القذرة البالستية المصوبة إلى الآن نحو دعاة الحق, و ينطلق منها رصاص الجبناء العاجزين عن المواجهة لأنهم خفافيش الباطل التي تخشى شمس الحقيقة الساطعة , لأنهم العملاء أذناب الكفر الذين يخشون دعاة الحق جند الله على الأرض , تلامذة محمد عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم .
    سطرت هذه الكلمات و لم أضع نفسي كمحامي دفاع عن شخصية الداعية الدكتور محمود قول آغاسي أبو القعقاع , بل أعتبر يراعي الثائر , و كلماتي الحرة و أفكاري إلى جانب دمائي و عظامي و أشلائي و كل ما أملك وقود في معركة الصراع بين الحق و الباطل , بين الإسلام من جهة و عباد الصليب و الأوثان و اليهود الخنازير جذر الشرور في هذا العالم من جهة أخرى .
    أخوتي .. يا من تجمعني بكم خيمة الإسلام ... خيمة الجراح و الآلام و الآهات , و الآمال و الأحلام و العزم و الإصرار .. يا من سأبقى ذلك السجان الذي يسجنكم في قلبه بين أضلاعه , و يمنحكم لك ما يملك من عطف و حنان .
    هكذا مواضيع كموضوع أبو بنان كثيراً م تسطر بأقلام عميلة يجب الحذر منها و من أصحابها.
    و إن كنتم بشك و ريبة , فعليكم بقطع الشك باليقين , و هذه قلوبنا قبل بيوتنا جاهزة لاستقبالكم في سورية بمدينة حلب , حيث ستجدون كل ما ينقض ما جاء به أبو بنان في موضوعه المنشور في صفحة أخبار الجهاد و المجاهدين .
    و هنا يطيب لي توجه هذه الرسالة إلى بغداد التي أقول فيها: ( بغداد أيتها العزيزة هنا صرخ أحد الدعاة في الشباب صرخة الأم الحنون .. صرخ فيهم منادياً أن يجعلوا الجهاد سبيلهم في الحياة, و القرآن دستورهم الأبدي , و الرسول قدوتهم و مثلهم الأعلى, و الله غايتهم , و لكن قيدوه بسلاسل الصمت و حبال المؤامرة , و وصفوه بالمتهور تارة, و بالمتحمس المغامر تارة أخرى, و بالمنافق تارة ؛ فكان صراخه في واد و نفخ في رماد
    و عندما قصفك الأشرار سر البلاء الأمريكان و من والهم ثار الشباب يريد الجهاد على ثراك و كأن فلسطين الحبيبة و كشمير الغالية و أفغانستان العزيزة و الشيشان نبض الفؤاد و باقي الجراح الإسلامية لم تك بحاجة لجهادهم , فخرجوا كأسراب الطيور المتفرقة , و هنا رغم كل شيء صرخ الداعية الذي وصف بالمتهور المتحمس بأن يتريثوا و بأن الجهاد ما كان في يوم من الأيام عواطف و مشاعر تتحكم به أجهزة الإعلام كما لم يك نزهة رومانسية على ضفاف الفرات نصطاد فيها الأمريكان الذين هم حتماً ليسوا بالعصافير الواقفة على غصن الشجرة تنتظر من يطلق الرصاص عليها و هي تنشد للصياد أنشودة النصر .
    و بأن الجهاد ليس الغاية منه الموت مجاناً على أيدي الأعداء , فما كان منهم إلا أن و صفوه بالمراوغ و المتثاقل و الجبان , فذاك الذي سماه بالفنان الذي يجيد فن الصراخ على المنابر , و آخر قال إنه يظهر ما لا يبطن فهو منافق , و آخر قال إنه عميل جاسوس فاحذروه.
    و لكن رغم كل هذا ما زال متفائل لا يبالي بالعواصف و الرياح و العواء و النباح .
    في البداية عندما سطرت هذه الكلمات راودتني مشاعر الحزن و الأسى لما و صلت أليه أمتنا من إحباط و إسقاط و غدر لأي حركة تحرر و إصلاح تريد بناء الأمة من جديد على مقايس الكتاب و السنة.. و لكن حدثت نفسي قائلاً لا ترمى بالحجارة إلا الشجرة المثمرة , و أشد لحظات الليل حلكة هي التي تسبق الفجر .
    أي استفسار عن هذا الموضوع و شخصية الداعية الدكتور محمود قول آغاسي أبو القعقاع , و دعوته يوجه إلى البريد الإلكتروني al-ghrib@al-islam.com
    كن غريباً فالحر في دنيا العبيد سيبقى ذلك الغريب

    [WEB]http://www5.domaindlx.com/islameagle/[/WEB]


    أفتح موقع مهم جداً عن أبو القعقاع


    http://www5.domaindlx.com/islameagle/





    [FLASH=http://islameagle.jeeran.com/image/1.swf]WIDTH=420 HEIGHT=180[/FLASH]



  2. #2

    الحذر، الحذر من الخيانة فهي من أهم أسباب ذل الأمة !

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن ولاه أما بعد /
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أخوتي إن التثبت في هذا الزمان من بعض الأشخاص خاصة من يظهر على الساحة فجأة لهو أمر جد مهم
    خاصة في زمننا هذا زمن الفتن حيث لا يأمن المؤمن فيها جليسه كما أخبر محمد صلى الله عليه وسلم


    أنتشر في الأونة الأخيرة أشرطة لأبي القعقاع محمود قول أغاسي
    ومحاضرات وخطب وموقع على ألأنترنت ولي في أنتشارها ومواضيعها ومكان حدوثها وقفات

    1- هذا الرجل يوجد في سوريا في حلب ( ولا داعي لذكر هامش الحرية الكبير في سوريا خاصة لأصحاب المنهج الجهادي حيث يستقبلون في الأحضان أينما حلو وارتحلوا لاحد يصدق ) فالنظام السوري العميل النصيري الكافر لهو من أقسى الأنظمة على أهل السنة والجماعة وأشدها تنكيلا بهم فكيف بالله عليك يجد هذا المجاهد النحرير البطل مكانا له في منابر حلب بدون أي مضايقات وهو يدعوا علانية للجهاد وتدمير البيت ألأبيض وقصر الأليزييه في فرنسا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ غريبة صح ...
    ولا ننسى فعل المخابرات السورية مع الشباب الذين ذهبوا للجهاد في العراق وجلكم يعرفه ....

    2- المجاهد النحرير أبو القعقاع كان فاتح معسكر تدريب في سوريا أحسن من معسكر الفاروق تبع القاعدة مساوي تحدي وين هذا المعسكر ياشباب في سوريا وبشكل علني وبل بشكل رسمى وأخبرني بعض من رأى المعسكر أنه رأى صورة كبير لبشار وزينة ونحول في صدر المعسكر يازين هذا الجهاد ( عادي حآخذ بحسن الظن مع هذه المسألة يمكن عشان يمشي أموره )

    3- يكثر في جميع محاضراته مدح تياسة الرئيس السوري و ( إنني أدعوا سيادة الرئيس بشار الأسد ألا يوقع على أي اتفاق وأن يقف معنا في صف الجهاد والمقاومة والعملايات الإستشهادية ويروح ينفذ هو عملية إستشهادية ) وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( لا تقولوا للمنافق ياسيد فانكم إن قلتم أسخطم ربكم ) أو كما قال صلى الله عليه وسلم

    4- أختفى الشيخ المجاهد النحرير فترة عن الساحة وتم أعتقال أكثر الشباب الصادقين الموجودين في معكراته الجهادية ولما يقوم أهاليهم بالسؤال عنهم تجيبهم المخابرات السورية بكل وقاحة ( مو بدكن ياهن يجادوا هم أصلا راحوا أفغانستان : )

    5- أخبرني بعض الشباب أنه جائت مجموعة من الشباب لتناقش المجاحد عن مدحه ودفاعه المستميت عن بشار فردهم بعنف وحقد وبعد يومين ماكان أحد من الشباب اللي كلموه على سطح الأرض راحوا فيها ( يمكن راحوا أفغانستان كمان : )

    6- وللتأكد قام بعض الأخوة في منتدى صدى الجهاد على ما أذكر بسؤال بعض الأخوة في سوريا وفي حلب خاصة عن هذا الدعي فأجيب من بعض الاخوة أن هذا الرجل من المخابرات السورية وقد بدأ أمره بالإفتضاح هناك ولكن بعد أن ورط كثييير من الشباب والله المستعان

    فالحذر الحذر أخواني
    اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه
    وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

    والله المستعان


    هذا والله أعلم وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    http://www.islah100.org/vboard/archi...p/t-70468.html

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل