إلــهنا ... يا من تابعت النعم حتى اطمئنت الأنفس بتتابع نعمك...وأظهرت العبر حتى نطقت الصوامت بحجتك...وظاهرت المنن حتى اعترف أولياؤك بالتقصير عن حقك...وأظهرت الآيات حتى أفصحت السماوات والأرضون بأدلتك...وقهرت بقدرتك حتى خضع كل شيء لعزتك وعنت الوجوه لعظمتك.
>
>إذا أساء عبادك حلمت وأمهلت ... وإن أحسنوا تفضلت وقبلت ... وإن عصوا سترت ... وإن أذنبوا عفوت وغفرت ... وإن دعوا أجبت ... وإذا نادوا سمعت ... وإن أقبلوا إليك قربت ... وإذا ولوا عنك دعوت.
>
>إلهنا .. إنك قلت في محكم كتابك لسيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم -
>
>" قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف "
>
>فأرضاك عنهم الإقرار ... بكلمة التوحيد بعد الجحود والإنكار ... وإنا نشهد لك بالتوحيد مخبتين ... ولنبينا محمد بالرسالة مخلصين ... فاغفر لنا بالشهادة ... سوالف الإجرام ... ولا تجعل حظنا فيه أنقص من حظ من دخل في الإسلام.
>
>
>إلهنا ... إنك أحببت التقرب إليك بعتق الرقاب ... ونحن عبيدك ... وأنت أولى بالتفضل علينا ... فأعتق رقابنا يا مولانا اللهم أعتق رقابنا من النار.
>وإنك أمرتنا أن نتصدق على فقرائنا ... ونحن فقراؤك ... وأنت أحق بالتطول فتصدق علينا يا كريم يا جواد.
>ووصيتنا بالعفو عمن ظلمنا ... وقد ظلمنا أنفسنا ... وأنت أحق بالكرم ... فاعف عنا ... اللهم يا كريم اعف عنا وارحمنا واغفر لنا ... أنت مولانا ... ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.
>
>إلهنا ... ما عصيناك جهلا بك ولا استهانة بحقك ولا إنكارا لإطلاعك ولا نسيانا لوعيدك ولكنا ضحايا ، ضحايا الشيطان والنفس والهوى وكلنا طمع في مغفرتك وكرمك وسعة حلمك.
>
>إلهي ... لا تعذبني فإني مقر بالذي قد كان مني ومالي حيلة إلا رجائي وعفوك إن عفوت وحسن ظني فكم من زلة لي في البرايا وأنت علي ذو فضل ومنِ إذا فكرت في ندمي عليها عضضت أناملي وقرعت سني يظن الناس بي خيراً وإني لشر الناس إن لم تعفو عني.
>