معاينة نتيجة التصويت: صناع الحياه

المصوتون
6. أنت لا تستطيع المشاركة في هذا التصويت
  • برنامج ممتاز واتمنى له النجاح

    6 100.00%
  • برنامج جيد

    0 0%
  • برنامج سئ

    0 0%
  • برنامج فاشل

    0 0%

موضوع: برنامج "صناع الحياة"

ردود: 4 | زيارات: 1048
  1. #1
    Registered User
    صور رمزية rado
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المنطقة
    الكون(مجره درب التبانه)
    العمر
    35
    ردود
    2,215

    برنامج "صناع الحياة"

    السلام عليكم..
    في الوقت الذي تصاعدت فيه جماهيرية برامج صناعة النجوم على الفضائيات العربية وآخرها برنامج "ستار أكاديمي"، بدأ الداعية المصري عمرو خالد الثلاثاء 10-2-2004 أولى حلقات برنامجه الجديد "صناع الحياة" تحت شعار "ما من أحد لديه فكرة ويبذل جهداً ويعيش من أجلها، إلا حققها الله له قبل موته".

    ويؤكد الداعية في مقدمة برنامجه أن "صناع الحياة" ليس مجرد برنامج تلفزيوني، إنما هو مشروع لإيقاظ شباب الأمة. وأضاف: "أقصد بذلك أن القضية ليست قضية برنامج فضائي، إنما حملة متكاملة أستخدم فيها جميع وسائل الإعلام لإفاقة الشباب من غفوته".

    وتتمثل أهداف البرنامج كما يراها الداعية المصري -الذي يعيش في بريطانيا- في استخراج الطاقة الساكنة في الشباب وتحويلها إلى طاقة فعالة إيجابية، وبث روح الأمل في نفوس الشباب، وزيادة قدرة الشباب على مقاومة المعاصي من خلال نجاح مستمر في الحياة، يدفعهم إلى شغل أوقاتهم بما هو مفيد.

    ويأتي هذا البرنامج-الذي تبثه قناة "اقرأ"- في الوقت الذي تتصاعد فيه شعبية -وكذلك مناهضة- برنامج "ستار أكاديمي" وبرامج صناعة النجوم بصفة عامة مثل "سوبر ستار" و"ستار ميكر"، حتى إن عمرو خالد لوح في حديثه إلى الدور الذي تلعبه تلك البرامج في إفساد الشباب العربي.

    وتعتمد فكرة برنامج "صناع الحياة" على تفاعل المشاهدين بإرسال أفكار مشروعات ونماذج من نجاحات الشباب العربي، ويصف عمرو الفكرة بقوله خلال حواره مع موقع إسلام أون لاين.نت الثلاثاء 10-2-2004 بأنه "مشروع حياة" منتجه النهائي قد يظهر بعد فترة تمتد من سنة إلى سنة ونصف.

    ويمثل برنامج "صناع الحياة" استكمالاً لحملة عمرو خالد لاستنهاض همم الشباب العربي تأكيداً للتحول الذي حدث في خطاب عمرو خالد الذي بدأ عقب سقوط بغداد 9 أبريل 2003 ببرنامج "حتى يغيروا ما بأنفسهم"، الذي ركز فيه على قيم العمل والإتقان والإرادة وتنمية الذات.

    ويجيء هذا الخطاب بعد أن كون عمرو خالد قاعدة من الشباب العربي المهتم بالعبادات على حساب قيم عملية أخرى، وهو ما أكد عليه مرتين في البرنامج حينما قال: "ما الفائدة من الدعاء بأن ينصرنا الله على الأعداء ونحن لا نؤدي ما علينا من عمل، ليست الحياة صياما وصلاة وحجا فقط، فأداء الإنسان في حياته العملية لا يقل أهمية عن العبادات".

    ويأتي التحول الثاني في خطابه، في تركيزه الشديد –بذكاء واضح- على وجوب وضرورة أن ينهض كل شاب ببلاده، حيث أكد عمرو خالد مراراً وتكراراً خلال حديثه على أن نهضة الإسلام لن تأتي إلا بأن يخلص كل شاب في انتمائه لبلده، وبأن يساهم في رفعة وطنه.

    ويريد عمرو خالد من خلال ذلك الخطاب التخفيف من التضييقات التي تمارسها بعض الحكومات العربية عليه وعلى جمهوره، وكذلك يلمح إلى أن الشباب العربي يمكن أن يمارس حياته بإيجابية وسط السلبيات التي تحيط بالمجتمعات العربية كافة، فالشاب –في فكر عمرو خالد- عليه التحرك وعدم انتظار حلم الإصلاحات السياسية والاقتصادية!


  2. #2
    على اني لم اشاهد هذا البرنامج ... إلا أنني معه .. أي إنه برنامج ممتاز ..

    يكفي هدفه الساااامي ...

    وفق الله الجميع و شكرا لك رادو ....

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية eech55
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المنطقة
    الإمارات
    ردود
    1,358
    حركة مفيدة بناءة ضد الموجة الهدامة.

  4. #4
    Registered User
    صور رمزية rado
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المنطقة
    الكون(مجره درب التبانه)
    العمر
    35
    ردود
    2,215
    هو على قناه اقرا.

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل