موضوع: سقوط مؤلم ؟؟!

ردود: 4 | زيارات: 637
  1. #1
    عضو فعال
    صور رمزية moom
    تاريخ التسجيل
    Dec 2002
    المنطقة
    libya
    ردود
    266

    Post سقوط مؤلم ؟؟!

    في يوم كنت فيه مستلقي علي سريري بعد يوم مضني و متعب فأخذني التفكير ليبحر بي في عالم المعقول و الامعقول
    هي دقائق حتي راودني سؤال لطالما حيرني
    من أنا
    هل أعرف نفسي ...أحقا أنا من أظن
    أتلك هي صورتي أهو أنا
    أم هذا ما صنعت مخيلتي
    لا يا إلاهي
    نعم كنت علي حق
    لم أكن أنا
    أنه شخص !!! ما باله
    يبدو أنه يبكي !
    لا أنه لا يبكي و لكنه يتنهد
    عجباً ما أري
    أنه .....
    يركع لذلك الشيء ؟؟
    نعم يبدو أنه يركع له .. أنه يركع لشخص غريب
    بشع و مخيف ووجه مظلم
    لكني أري شياً كتب علي جبينه
    .... الفشل ....
    أرتطمت ركبتاه بالأرض أنهز جسده ووضع كفاه علي الارض و أنهال بالبكاء
    حاولت أن أناديه أناجيه ليقف و لاكنه لم يسمع كأنه أصم
    ألتفت حولي أبحت عن منجد لم أجد أحد ...
    صرخت لم يسمعني أحد
    يا قوم أنه يسقط أنه ...يبكي أنجدوه
    لم يأبه بي أحد
    فأسرعت نحوه وفي طريقي له وجدت شيئاً يبدو أنه قد سقط منه
    ألتقطه .... نعم أنها شمعة كتب عليها بطريقة ما الامل
    أسرعت نحوه بدأءت أقترب منه
    وبخوف شديد بدلت خطواتي
    لم يبقي بيني وبينه إلا خطوات
    و لكني أخاف ذلك الشخص الذي يركع له
    ربما حدث معي ما حدث للشخص الراكع
    ولكن ...
    عليا أن أنقد ذلك الشخص الراكع فهو ......
    تقدمت و كلي خوف من تنطفيء شمعتي
    وقفت بجانبه
    قلت
    أنت
    قم و أنهض فأنك تشعرني بالخوف الشديد
    قال
    لا أستطيع
    قلت لماذا
    قال أنه أقوي مني لقد أعترض طريقي ولم أعد أستيطيع الوقوف
    قلت عليك أن تنهض
    قال لا لا ....لالا لا أستطيع أذهب و أتركني فلم تأتي بجديد
    فصرخت
    ضعيف ثم خاسر ثم حائر ثم .... فاشل فاشل!!!
    فنظر ألي
    أقربت الشمعة من عيناه
    أه أه عيناي ما هذا عيناي ما هذا النور
    فجاءة
    سقوط مؤلم ....أخ
    ما هذا ؟؟
    أني تحت ملقي بجانب سريري
    أخ أنه نور مصباح الحجرة
    من أنت
    قم أيه الابله أنا أخاك الساعة 6 صباحاً عليك أن إيصالي لمدرستي
    .................
    بقيت أتسائل طول اليوم ماذا حل به ؟؟
    الحمد لله قد كان حلماً
    و لكن ماذا لو لم يكن ؟؟؟
    انتهج التغير للافضل درب لحياتك


  2. #2
    عضو فعال
    صور رمزية moom
    تاريخ التسجيل
    Dec 2002
    المنطقة
    libya
    ردود
    266

    Post قلم علي الأذن

    قلم علي الأذن

    ماذا لو ؟
    نعم ماذا لو لم يكن حلماً
    ماذا لو جاء اليوم الذي أركع فيه للفشل ؟
    هل سيأتي ذلك الشخص الذي حاول إنقادي ؟؟
    أم أنه سيتراجع ولن يقدم علي مساعدتي ؟؟
    لحظة !
    أهو موجود أساساً !!
    أهناك وجود لذلك المرء الذي حاول مساعدتي و الذ قام بإلتقاط شمعة الأمل و التي يبدو أنها كانت قد سقطت مني ؟؟
    لحظة " للمرة الثانية"
    أهناك وجود لشيء أسمه شمعة الأمل أساساً ؟؟
    لم أعد أجد ما يعبر عن حيرتي فلقد مملت من كتابة علامات الإستفهام و التعجب
    حسناً … الأن دعونا من ما كان " صنع عقلي الباطن "

    هذه المرة لم أكن مستلقي علي سرسري ولم تأخذني غفوة ثم رؤية ثم صدمة لا بل كانت صدمتان ( الأولي النور المزعج و الثانية حلم غريب )
    لا بل كنت علي طاولتي و قلمي علي أذني ولم ألاحظه !!!!


    قلم علي الأذن

    نعم كنت قد بداءت أتهيأ لكتابة ما يجول في خاطري ولاكن …. أين القلم ..أين وضعته ….!!!!
    أخ لقد نسيت لم ألاحظه أنه علي أذني ..
    حمداً لله أني تذكرت أين وضعته و إلا فاتتني تلك الدقائق التي صفا فيها ذهني ووسع صدري ليحضن "كراستي"
    كتبت ما كنت أفكر فيه كالعادة و ألغيت سطور و أضفت كلمات و رتبت حبكة الأفكار ثم هي نظرة خاطفة لساعتي حتي تذكرت ذلك الموعد.
    بعد لحظات ...
    كنت في الموعد المحدد أنتظر صديقي "رغم أن ذلك نادر ما يحدث " فقد كنت دائماً متأخر في مواعيدي
    أهلا فلان ..
    أهلا ...
    كيف حالك ؟........ إلخ
    خطوة خطوة ..ترافقها ..كلمة كلمة .. فجملة.......... فحوار
    هذا ما كان عليه الحال " نتمشي و نتحاور
    حتي وصلنا لمرادنا وهو محطة الباصات
    وقفت وكان بيني وبينها شارع ...... قطعنا الشارع وفي تلك اللحظات بالذات "سخن " الحوار بيني و بين صديقي
    رويداً رويداً حتي أصبح الأمر أشبه بمعركة ضارية " أقتل أو تقتل" فإما أسكته و أقنعته بكلامي أو العكس و " الساكت خاسر" !!! .... منطق غريب و لاكنه متبع و بكثره
    وصلنا إلي المحطة .... ولكن أين الباص !!!
    أخ لقد مرت .... عجباً لقد مرت من أمامنا و لكن لم نلاحظها ...!!!!
    غريب لماذا لم نلاحظها !!
    أطررنا للعودة دون أن نكمل ذلك المشوار رجعت و كالعادة "حائر" كالعادة و كأن أحدهم رسم علامة إستفهام فوق رأسي
    لم أكن أتسائل عن سبب عدم ملاحظتنا لتلك الباص و لاكن ...
    يا تري كم مرة مرت أمامي أشياء لم ألاحظها رغم أهميتها ما الذي يفوتني و أنا لست علي دراية به ؟؟؟


    " أسف أعلم أني بهذه السطور رسمت علامة إستفهام في صفحات أفكاركم إن أدتم مسحها فسأعطيكم هذا التوضيح كممحاة جيدة "

    ( إن لم يلاحظ الإنسان القديم الشرارة التي يحدثها حجر الصوان عند إحتكاكه ببعض فماذا سيكون هو حال البشرية الأن من دون نار ؟؟؟؟!!!!)


    أنصحكم بالتالي: أعملو علي إقتناء ممحاة حقيقية لإلغاء إشارات الإستفهام و التعجب الكثيرة
    انتهج التغير للافضل درب لحياتك

  3. #3
    السلام عليكم...

    اخي موم كلام كلما قرأته وجدت معنى أخر .. اعجبنى تركيبه و معانيه.. ولكن... تدكر انه ... لا مكان لليأس في وجود العزيمة.. ولا للفشل في وجود المحاولة... فالمخطئ الحقيقي من لم يتعلم من اخطائه..

    هل انت شاعر
    تحياتي
    The only real mistake is the one from which we learn nothing
    ____________________________________

    معرضي للصور الفتوغرافية

  4. #4
    عضو فعال
    صور رمزية moom
    تاريخ التسجيل
    Dec 2002
    المنطقة
    libya
    ردود
    266
    شكراً أخي العزيز Brave علي المرور
    كلامك لا غبار عليه .... ولاكن ؟؟
    ----------------------
    شاعر .... لا أبداً أنا بيعد كل البعد عن هكذا لقب
    كاتب ممكن

    لي عودة
    انتهج التغير للافضل درب لحياتك

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل