موضوع: طوبـــــــــــــــــــــــــــــــــــى للغرباء

ردود: 4 | زيارات: 935
  1. #1
    عضو نشيط
    صور رمزية مداح القمر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المنطقة
    Happy Nation
    العمر
    35
    ردود
    650

    Thumbs up طوبـــــــــــــــــــــــــــــــــــى للغرباء

    تمهيد
    إن الحمد لله نحمده و نستعينه و نستغفرة و نعوز بالله من شرور انفسنا و سيئات اعمالنا من يهده الله فلا مضل له و من يضلل فلا هادى له و اشهد ان لا إله الا الله و اشهد ان محمدا عبده و رسولة.

    و بعد ,

    فإن النبى "صلى الله عليه و سلم" حين بعث كان وحيدا غريبا فى عالم ملئ بالشرك و الإلحاد و الفساد.

    و جاء ليغير هذا الموضع و ليعيد الناس إلى عبادة الله و يقيمهم على المنهج الصحيح و يلغهم رسالات ربهم.

    و قد أمن به نفر من ذوى الفطرة السليمة و المعدن الكريم و إلتفوا حوله و آزروه فى دعوتة و كان غالبهم مكيين و كانوا غرباء فى بلادهم و بين قومهم.

    و مازال النبى صلى الله عليه و سلم و المؤمنون به يجاهدون فى سبيل نصرة هذا الدين حتى ذالت الغربة و قامت دولتهم و بسطت سلطانهم على معظم الجزيرة العربية فأكمل الله الدين و اتم النعمة على المؤمنين. و قد أقر الله عين نبيه بنصرة المسلمين فلحق بربه قرير العين يدحر الوثنية و اليهودية و خلوص الجزيرة للإسلام.

    و بوفاته صلى الله عليه و سلم حدث أول ثلم فى الإسلام .

    إذ أن أول خلاف حدث بينهم كان على إختيار الأمير يوم الثقيفة.

    و بإنتهاء عصر الراشدين حدث ثلم أخر.

    إذ كان عمر بن الخطاب رضى الله عنه الباب الذى يحفظ الله به الامه من الفتن فلما قتل أطلت الفتنة برأسها على المؤمنين.

    و بإنتهاء عصر الخلافة الراشدة و هى ثلاثون سنه حدث ثلم ثالث.

    و بأنتهاء عصر الخلافاء الإثنى عشر حدث ثلم رابع.

    ] حديث : لا يزال الإسلام عزيزاً إلى أثنى عشر خليفة كلهم من قريش[ - رواه البخاري في أحكام و مسلم "1821" في الإمارة و الترمزى رقم 2224 في الفتن.-

    و بانقراض القرون المفضلة حدث ثلم خامس .

    و إن كان حدث للمسلمين من التوسع و الفتوح و دخول كثير من الشعوب فى الإسلام خلال ذلك و بعد شئ كبير.

    و قد اشهر النبى صلى الله عليه و سلم إلى غربة الإسلام الأولى و غربية التالية و حال الغرباء بقوله } بدأ الإسلام ريباً و سيعود غريباً فطوبى للغرباء { - رواه مسلم 9145 فى الإيمان باب بيان أن الإسلام بدأ غريباً-

    دعوته غريباً
    قد تعنى الغربة فى أمكنه معينه و أزمنة معينه حيث قد يعود الدين غريبا فى مكان من الامكنه ثم يظهر و يعلوا و تزول غربته كما حدث أول مره .

    و قد تعنى ما يقع فى أخر الدنيا حتى لا يبقى من المسلمين إلا القليل و هذا يكون بعد الدجال و يأجوج عند قرب الساعة.

    و حين إذ يبعث الله ريحاً طيبة فتقبض أرواح المؤمنين ثم تقوم الساعة.و يقابل الغربة الواقعة فى الأمة : الوعد بفرقة ناجية و الوعد بطائفة منصورة و الواعد بتجديد الدين لهذه الأمة و الواعد بالخير الكثير الطيب لهؤلاء الغرباء فى الفرقة الناجية أو الطائفة المنصورة و هو بعض المعبر عنه فى الحديث بـ (طوبى للغرباء) .

    و قد كان ما لقيه المؤمنون الاولون من عون الله و نصره و تأييدة و تسخيره الناس المؤمنين و غير المؤمنين لحماية الغرباء فى مكة ثم فى الحبشة ثم فى المدينة حيث لقوا من الإعزاز و الإكرام ما لقوا كان جزءا من هذا الوعد.

    و ما حصل له من الأذى الدنيوي كانوا يعوضون عنه أجلاً من لذة الإيمان و حلاوته و ما ينسيهم مرارة الأذى و كان يحصل لاعدائهم من الشر أضعاف أضعاف
    , و كذلك الغرباء بعدهم و عدهم صلى الله علي و سلم بالنجاة فى حين أن غيرهم هالكون.

    و وعدهم بالظهور و النصر على من خالفهم
    , و وعدهم بما هوا أعم و أشمل من ذلك كله , و هوا الخير الكثير الطيب الذي تدل عليه كلمة (طوبى) الواردة فى حديث الغربة و هي تشمل خيري الدنيا و الآخرة0

    أولاً معاني الغربةالغربة : البعد
    , و النزوح عن الوطن .

    أو أنه ليس من القوم و هذا هوا الغريب و تطلق على الغموض و الخفاء و عدم الشهرة و تطلق على الذهاب و التنحى عن الناس.

    و جاء استعمال الغربة فى السنة بمعنى المقيم فى غير وطنه و بين قوم غير قومة.

    فعن عبد الله بن عمر قال : اخد رسول الله صلى الله عليه و سلم بمنكبيه فقال (كن فى الدنيا كأنك غريب او عابر سبيل)

    و كان بن عمر يقول : ( إذا أمسيت فلا تنتظر الصباح
    , و إذا أصبحت فلا تنتظر المساء و خذ من صحتك لمرضك , و من حياتك لموتك ) رواه البخاري 6413 فى الرفاق و الترمزى رقم 2334 فى الزهد.

    فالمقصود تشبيه المؤمن بالغريب لقلة إنبساطة إلى الناس
    , و استحيائه منهم و عدم إستئناثه معهم .

    و الغريب لا يكاد يتعلق قلبه بشيء في بلد غربته فقلبه بوطنه الذي سيعود إليه0

    و كذلك المؤمن شأنه مع الدنيا ألا يتعلق قلبه بشيء منهما لتعلقه بالدار الآخرة التي إليها يرجع و قلبه المسفر.و الغريب : سالم من الرذائل التي منشأها الاختلاط بالناس و الاشتغال بالخلق.

    فهو قليل الحسد و الحقد و النفاق و النزاع قليل الوقوع في أعراض الناس و الوشاية بهم فهذه هي الغربة الحسية.

    و هناك الغربة المعنوية و هي أن يكون المرء على حال من الاستقامة و لزم الجاده و مجانيه الفتن و الأهواء و ملازمة السمت الذي كان عليه الصدر الأول مع قلة النصير و المعين و الموافق
    , و كثرة المنابذ و المخذل و المخالف , فيسمى صاحب هذه الغربة غريباً و هوا مقصد حديث ( طوبــــى للغربـاء).



    منقوووووووووووووووووووووووووووووووول بتصرف



    (محمد رسول الله و الذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً سيماهم فى وجوههم من أثر السجود)
    صدق الله العظيم


  2. #2
    عضو نشيط
    صور رمزية مداح القمر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المنطقة
    Happy Nation
    العمر
    35
    ردود
    650
    أسف على الإطالة ... لكن للحديث بقية
    (محمد رسول الله و الذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً سيماهم فى وجوههم من أثر السجود)
    صدق الله العظيم

  3. #3
    السلام عليكم

    بارك الله فيك أخي مداح القمر و نفع بك ،، آمين
    اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها
    و أجرنا من خزي الدنيا و عذاب الآخرة
    .

    الجنة لا خطر ( مثيل ) لها ، هي و رب الكعبة
    نور يتلألأ
    و ريحانة تهتز
    و قصر مشيد ...





  4. #4
    عضو نشيط
    صور رمزية مداح القمر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المنطقة
    Happy Nation
    العمر
    35
    ردود
    650
    بارك الله فيكى يا اختى الغالية (الملكة)
    أمين يا رب العالمين
    (محمد رسول الله و الذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم تراهم ركعاً سجداً سيماهم فى وجوههم من أثر السجود)
    صدق الله العظيم

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل