موضوع: كان الجميع ينصت بأذنيه إلا سعدا فقد كان يسمع بعينيه

ردود: 4 | زيارات: 753
  1. #1

    كان الجميع ينصت بأذنيه إلا سعدا فقد كان يسمع بعينيه






    بسم الله الرحمن الرحيم


    أتيت لكم اليوم لأسجل مشاعري التي أحس بها كلما وجدت مخلوقا لا يستطيع التعبير

    أو الإفصاح عن مراده , فما أقسى تلك اللحضات التي تحتاج أن تخبر الناس فيها

    بآلامك .. بأحزانك .. فتخور عندها قواك ولا تستطيع الإفصاح ..

    حينها ستحس بأنك ضعيف جدا فتتركهم يتخبطون في مساعدتك !!

    ستشعر حينها بأنك مثل الأطفال الرضّع الذين يمتلكون اللسان

    إلا أنهم لا يستطيعون استثماره , منهم "هاله " ابنة أخي .. !!

    أحس بهيجان عاطفي نحوها كلما رأيتها تبكي .. أريد أسكاتها و تسليتها

    وأحاول جاهدا بكل طاقاتي أن انتشلها من عبراتها

    أحملها لعلي أصرف عقلها عن مشكلتها وأطبطب على ظهرها

    لكنها مع ذلك تزيد في البكاء ..!!

    حينها أشعر بالوحدة , لأنها لا تستطيع أن تخبرني عن إحساسها

    فكل الذي تعلمته في أشهرها الأولى بضعه حركات وبكاءات وابتسامات وهمهات لا ندريها

    قد نضحك أو ننزعج من بعضها وقد نتخبط في فهم بعضها ..

    خاطبتها يوما .. أخبريني يا طفلتي ماذا تريدين ؟

    ولك أن أحضره من أي مكان

    وكنت صادقا فلو طلبت مني رأس بوش في تلك اللحضة لقطفته لها من البيت الأبيض وعدت إليها به

    (( ألم تصدقوني ؟ ))

    (( حتى أنا لم أصدقني ويبدوا أن كلامها في هذا السن أقرب ))

    وضعت يدي تحت إبطيها ورفعتها عن الأرض

    فلما وازى رأسها رأسي قلت لها :

    اخبريني ماذا تريدين ؟؟

    نظرت إلي ببراءة وكأنها تشاهد تلك الحروف الخارجة من فمي

    لا تدري ماذا أقول

    فالكلمات بالنسبة لها ليست إلا أشكالا صوتية ورموزا غير مفهومه

    كان شعورها من الكلام يشبه شعور الأمي الأمي الذي يسمع عن الحروف الهجائية لكنه لا يعرف أشكالها

    لكنك يا " هاله " ستكبرين وستتعلمين الحوار وسيكون لك رأي في المستقبل

    وستناقشين من أجله إن شاء الله

    فلا تحزني يا صغيرتي حينما تكبرين وتشاهدين بعض الكبار ممن لا يستطيعون محادثتنا

    يجلسون معنا بأجسادهم و لا يعون ما نقول ..

    يشاهدون حركات شفاهنا وإيماءاتنا وضحكاتنا

    يعلمون باننا نخرج أصواتا تدل على معان تؤثر في تصرفاتنا وحركاتنا

    ويعلمون أيضا أن ما في أيديهم سوى النظر..!

    يالله .. كان " سعدا " معنا في تلك المحاورة الشعرية التي أبدع فيها المتحاورون

    وكان الجميع ينصت بأذنيه إلا سعدا فقد كان يسمع بعينيه

    كان يسمع القصيد في ابتساماتنا

    كان يتذوق الشعر من خلال ردود أفعالنا

    كان يعلم أن الشعراء يُسمعوننا لونا جديدا من الكلام

    كان الله في عونك يا سعد

    أما عبد العزيز فقد كان كان يشاهدنا بإذنيه

    نعم فملامحنا لم ينظر إليها يوما لأنه كفيف

    كان يقول لي ..

    إنني إذا خرجت من المسجد أعلم بان بعض المصلين يمرون بجانبي و لا يسلمون علي

    لاني لا أستطيع رؤيتهم لكنهم نسو بأنني أسمع !!

    حماك الله يا ابنة عمي فقد كنت تقولين " باهيم شيه "

    فلم يكن لسانك قادرا على إخراج الحروف من مكانها

    فقد كنتي تقولين " باهيم شيه " وتكررينها ونحن نعلم أنك تمتدحين أخي خالد !!

    (( مرة ٌ هذه الحياة ))

    اتصدقون بأن رجلا لا يسمع ولا يبصر ولا يتكلم يعيش الآن في مدينة الرياض !!

    أتصدقون بأن صلاة الجماعة لا تفوته ؟ ولو فاتته بات يومه طاويا لا يأكل من شدة الحزن

    وقد حدثني أحد الدعاة عن هذا الرجل - عافاه الله - الذي فقد جميع وسائل التواصل , بأنه ذات يوم

    حينما زارهم أحد الأمراء من أبناء الملك عبد العزيز , وبعد أن أدوا الصلاة قام هذا المبتلى فيهم متكلما

    بيديه وألقى كلمة ترجمها أحد المتخصصين إلى اللغة المنطوقه وكان قد تطرق للقضية

    الفلسطينة وأحوال المسلمين .. !!

    فبكى وبكى الأمير وبكى الحضور

    لقد حُرم هذا الإنسان من نعمة البيان لكنه لم يحرم من نعمة الإيمان

    ولم تمنعه بلواه من الإعذار إلى الله

    لا إله إلا الله


    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين


  2. #2
    السلام عليكم

    ما شاء الله كتاباتك متميزة يا أخي وازع .. و معانيها صادقة

    بارك الله فيك و نفع بك ،،،،
    اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها
    و أجرنا من خزي الدنيا و عذاب الآخرة
    .

    الجنة لا خطر ( مثيل ) لها ، هي و رب الكعبة
    نور يتلألأ
    و ريحانة تهتز
    و قصر مشيد ...





  3. #3
    اخي وازع كلام جميل

    يبدو ان عندك موهبه في الكتابه
    هل ياتي اليوم الذي اتقن فيه 3d max



  4. #4
    اهلا أختي الكريمة

    اشكرك على الاتفاته الحانية

    لا حرمك الله الأجر

    أخي الكريم Moataz

    شكرا لك وشهادة أعتز بها .


    أخوكم


    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل