موضوع: جاوب ياسبتمبر

ردود: 3 | زيارات: 926
  1. #1
    عضو
    صور رمزية Innovator
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المنطقة
    Saudi Arabia
    ردود
    110

    جاوب ياسبتمبر



    جاوب ياسبتمبر

    عبدالرحمن بن مساعد


    ما هي حكاية.. خطبة أو مَنْبَرْ..


    ولا حكاية..

    مجتمع عَنْه التَّرَف أدبرْ..

    ولا حكاية مناهج..

    فجأة اكتشفوا..

    انّها لابد تتغيّر..

    ما هي حْكاية بطالة..

    ولا هي حْكاية جهالة..

    ولا هي حْكاية عمالة..

    ولا هي حكاية كراهية تقادم أو وراثة..

    ولا هي حكاية صراع بين الثوابت والحداثة..

    ولا هي حكاية حقد من أصغر.. على الأكبر..

    ما هي حكاية.. وضع بائس..

    أو شباب.. مُعْدم ويائس..

    فارقوا كل المباهج..

    دُرّبُوا في ليل حالك..

    وخاضوا لامريكا معارك..

    وبعد ما أدّوا الغرض..

    صاروا مرض..

    ما كوفِئوا.. بما يرونه..

    مُسْتَحَق من الثّمن..

    وبعد فترة من الزمن..

    أصبحوا أعنف وأخطَر..

    وأصبحوا بالأمر أخبَر..

    خلّطوا حابل بنابل..

    وقرّروا يكونوا قنابل..

    موقوته من ناس آخرين..

    في وقت يأتي بعد حين..

    في اللحظة المثلى تُفَجَّرْ..

    ما هي حكاية صُدَفْ..

    ولا هي تخطيطٍ مُدَبّر

    الحكاية ما هي هذي..

    الحكاية قد تكون..

    أكبر .. أو أصغر..

    لمّا تاريخ الحقائق يطمسوه.. بالأدلّة والشواهد

    لمّا أولى القبلتين يدنسّوه..

    والدنيا تشاهد..

    لمّا طفل يموت.. بين أحضان أبوه..

    والدنيا تشاهد..

    لمّا تنهدّ البيوت.. فوق روس أصحابها..

    والدنيا تشاهد..

    لمّا يُقْتَل شخص في مسجد.. وهو ساجد..

    والدنيا تشاهد..

    لمّا تندكّ الكنائس بالرصاص..

    والدنيا تشاهد..

    لمّا تُفقَد كل آمال الخلاص..

    وتضرب الحسرات.. في كل الصدور أطنابها..

    لمّا تفقد أم.. نصف أطفالها..

    ويصبح زوجها معوّق..

    ولا مناص..

    تصير الكل في الكل..

    وما في في المنزل أكل..

    وجيش مدجّج بأعتى السلاح..

    يحاصر بابها..

    لمّا تصبح كل فكرة للقصاص.. تُهْمَه..

    والله أكبر تصبح إرهاب..

    لمّا الفلسطيني تُهَان أخته وأمّه..

    ويلاقوا لهذا أسباب..

    لمّا يومياً تكون المعركة..

    ما بين أطفال بحجارة..

    ودبّابة..

    لمّا يومياً يمارس..هتلر العهد الجديد..

    حصاره.. وإرهابه..

    لمّا كل هذا البغي.. بكل صفاقه يؤيدوه..

    لمّا تاريخ المذابح يطمسوه..

    لمّا أولى القبلتين يدنسّوه..

    لمّا تُصبح.. سيّدة هذا الزمان..

    أمنّا الغولة.. كذّابة..

    لمّا تصبح.. أمّة العُرْب الأشاوس..

    أُمّة ندّابة..

    لمّا كل هذا يصير..

    ويَحُدث الحدث الكبير..

    يحدث الأمر المحال..

    وتصبح إسرائيل..

    هي بس وحدها..

    المستفيد الأكبر..

    ينطرح في كل هالدنيا سؤال..

    هي حكاية خطبة أو منبر..؟

    أو حكاية مجتمع.. عَنْه التَّرَف أدبر..؟

    أوحكاية مناهج.. لابد تتغيّر..؟

    ما ندري ليه..؟

    جاوب يا سبتمبر..!




    سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم
    لا اله الا الله محمد رسول الله



  2. #2
    عضو نشيط
    صور رمزية fahad_25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    العمر
    40
    ردود
    421
    لا فض فوك أخي الكريم

  3. #3
    عضو
    صور رمزية Innovator
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المنطقة
    Saudi Arabia
    ردود
    110
    الأخ فهد شكراً لك. انها قصيدة صادقة و رائعة من شاعر رائع وهو الامير عبدالرحمن بن مساعد.
    سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم
    لا اله الا الله محمد رسول الله


Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل