موضوع: " مدينة الفلوجة تستصرخكم "

ردود: 2 | زيارات: 605
  1. #1

    " مدينة الفلوجة تستصرخكم "

    يا أمة المليار مسـلم

    قد هالنا ما رأينا من إخواننا المسلمين على امتداد الأرض الواسعة، في الوقت الذي كانت فيه مدينة الفلوجة تستباح مساجدها وتنتهك حرماتها ويذبح أهلها، كنا ننتظر أن نرى إخواننا يقفون إلى جانبنا في هذه المحنة.
    الدماء و الدمار يملأ الفلوجة و نحن على الأسـرة نتابع و نتفرج ...


    فأين أمة المليار .. أين روابط الدين و العقيدة .. ألا من صوت أو كلمة ..

    لقد خرجوا من تحت الأنقاض على واقع مؤلم يقول بأن المسلمين نيام، وكأن أحدا لم ير الدماء تسيل في شوارع المدينة، وكأن أحدا لم يلاحظ أن أصوات الأذان أسكتت في المساجد، وكأن الآذان صمَّت عن أصوات أخوات لنا انتهكت أعراضهم ورمِّلت وفجعت بأبنائها...وكأننا لسنا مسلمين.

    أفقنا لنسألكم هل أدركتم المعاني الجليلة في قوله تعالى : { إنما المؤمنون إخوة } ، وقول النبي عليه الصلاة والسلام : " المسلم أخو المسلم ، لا يظلمه ولا يخذله " ، فلماذا تناسى بعضنا هذه الأخوة ؟ وكيف وقع بعضنا الآخر في ذلك الخذلان !

    ألا من معترض .. ألا من منتفض .. هل ننتظر دورنا في الذبح و القتل و التشريد .. أنسينا قوله تعالى ( الا تنفروا يعذبكم عذابا أليما و يستبدل قوما غيركم ) ...

    أننتظر فلوجة اخرى .. و فلسطين ثانية و أفغانستان ثالثة و غيرها كثير ، ألن تقدموا شيئاً لإسلامنا غالي و أمتنا الجريحة ، رجاؤنا لكم أن لا تنسونا، وهذا بعض مما ممكن تقديمه لنـا فنسألكم بالله ألا تكونوا من العاجزين:

    1- تذكرونا بالدعاء في كل وقت ودبر كل صلاة، ونتذكرهم في صلاة الوتر كل ليلة فـ " لا يرد القضاء إلا الدعاء " .

    2- قدموا يد العون لكل لجنة إغاثية وهيئة إنسانية، تعمل على إعانة المسلمين عموماً وإعانتنا بالعراق خصوصاً فـ " ما نقص مالٌ من صدقة " .

    3- شاركوا بكل فعاليةٍ سلمية وتظاهرة جماهيرية لإظهار احتجاجكم على وحشية الأمريكان وتخاذل العرب على حد سواء فـ " الساكت عن الحق شيطان أخرس " .

    4- أرسلوا الرسائل الإلكترونية والبردية واكتبوا المقالات و ووقعوا العرائض ، لكل منظمة دولية أو قيادة عالمية ، من أجل نصرتنا في الفلوجة ورفع مظلمتنا الدامية ، فـ " من خذل مسلماً خذله الله يوم القيامة " .

    ختاماً : إن الإسلام يستوجب على الإنسان عموماً والمسلم المخاطب بأحكامه خصوصاً الذود عن دينه وداره وعرضه وماله .

    وهذا حقٌ تحميه الأديان السماوية والشرائع الدولية ومبادئ العدالة الإنسانية ، فلا يصح أن يخرج من بني جلدتنا من يستنكره علينا ! طالما كان جهادنا مقيداً بأحكام الشرع وأخلاق المسلم التي يلتزمها بالسلم والحرب معاً .



    سرايا الدعوة - الملتقى


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية y@sser
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المنطقة
    جوانتانامو مصر
    ردود
    10,884
    والله يا اخ هدايا لن تصدقني
    اكاد اشم رائحه الدم واعيد القسم بالله علي هذا
    ولن اعلم ان الله رضي عني حتي احصد ما استطيع من ارواح هؤلاء الكفار
    ان الغفله التي نحن فيها ما هي الا غضب من الله واري الحسره لولا مقاومه العراق لكانت سوريا الان تحت
    الاحتلال والله ان الموت خيرا من هذه الذله لا اعلم لماذا الانتظار عدونا امامنا واضح كالشمس

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل