• وتسألني
    أتشعر بي
    وقد أسدل
    سواد الليل .. أستاره؟
    تعاندني الخطى أبداً
    أدور بيأسي محتارة
    تباعد بيننا الأبواب
    توصدها
    أعالج الأقفال
    راجفة .. خائفة
    أدنو إليك مضطربة
    إلى بقايا
    شعاع منسربة
    ومنفذ في جدران منهارة
    على خديك
    أطبع وشمي الأبدي
    وأرسم قبلة حمراء
    على عينيك ملتهبة
    وتسألني
    أتشعر دفء أطرافي
    وأعطافي؟
    أتشعر .. أنني ألمس
    منابت شعرك النائم
    على خديك
    في خدر؟
    وأحسب شعرك الأبيض
    في صدرك؟
    في صدك؟
    في لمعة عيون منك
    تناديني
    لليلة عرس لا تهدأ؟
    وتسألني
    أتشعر حر أنفاسي
    تنادي الناعس الغافي؟
    أتشعر بي
    هل لا مست إحساسي؟
    أرقب السحر
    في عينيك شاخصة
    إلى الأحداق الثمها
    وأزرع زه أيامي
    في كفيك
    وفي شفتيك
    وفي دمعة تناديني
    لليلة حب
    تأخذنا إلى المرفأ
    متى أسدل
    سواد الليل
    أستاره