موضوع: التوفيق بين همَّ التفوّق الدراسي وأمر الدعوة إلى الله

ردود: 5 | زيارات: 758
  1. #1

    التوفيق بين همَّ التفوّق الدراسي وأمر الدعوة إلى الله

    أخي الطالب... أختي الطالبة:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    بداية، اسمح لي أن أهمس في أذنك بهذه الكلمات... لا أرجو بها إلا رحمة الله والنجاة في الدنيا والآخرة...
    ربما يبدو للوهلة الأولى أن التوفيق ما بين الدعوة والدراسة أمرٌ صعب المنال... وربما يظن البعض أن التفوق في التحصيل العلمي لا ينفع معه أن يخالطه شيء من الجهد في الدعوة إلى الله... وهذا طبعاً فيه مجانبة للحقيقة ومجافاة للصواب... لكنه لا يعني بالضرورة أن يكسل الشاب في طلب العلم أو ينشغل عنه، فالإسلام حرّض المسلم على الاجتهاد في طلب العلم تماماً كما حضّ على تبليغ الدعوة وحمل رسالة الإسلام في كل ميدان...

    أخي الطالب... أختي الطالبة:

    لا شك عندي أنك مؤمن بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم... وأنك تتمنى للإسلام أن ينتشر في كل أنحاء الأرض... لكن العبرة بالعمل لا بالأماني... وهنا، لا بد أن يقف كلٌ منَّا مع نفسه... يسألها ويحاسبها: ماذا قدمتُ للإسلام؟!! وماذا عملتُ لهداية الناس؟!!!
    قد يُلبس إبليس على الطالب بأن المحاضرات والأبحاث والاستذكار تستغرق كل الأوقات... وليس عنده وقت للدعوة... لكن ماذا عن الوقت الذي يقضيه كل منّا في متابعة الفضائيات والدردشة عبر الشبكة والثرثرة مع الأصحاب؟!!!

    أخي الطالب... أختي الطالبة:

    التوفيق بين همّ الدعوة وهاجس التفوق العلمي سهل جداً... لكن تذكر - وقبل كل شيء - أن التوفيق كله من الله: "
    وَمَا تَوْفِيقِي إِلاَّ بِاللّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ
    "... فاصدق مع الله يصدُقك الله...
    وحتى لا يكون الكلام مجرد عض أدبي إنشائي... إليك الآن أخي الحبيب هذه الخطوات العملية التي لا غنى للطالب المسلم عنها:
    1- الإخلاص لله في طلب العلم...
    ماذا تبغي من التحصيل العلمي والتفوق الدراسي؟!
    ليكن الهدف الأساس هو إرضاء الله قبل إرضاء الناس... ليكن الهدف هو خدمة الإسلام وإعلاء كلمة المسلمين... ليكن الهدف هو إعطاء الناس المثل الحيّ عن الشاب المؤمن المجتهد... وهذا لن يُكلف مالاً أو جهداً أو حتى وقتاً... إنما هو أمر قلبي تقلب به الدراسة من مجرد مشروع للدنيا إلى مشروع نجاح في الدنيا والآخرة...
    2- لا بد أن تحمل همَّ الدعوة في قلبك... وهذا لا يعني أبداً أن تهمل تحصيلك العلمي بل أن تنكب أكثر على العلوم تستخلص منها الآيات العظيمة على عظيم قدرة الله وبديع خلق... ولهذا قال الله في القرآن الكريم: "أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء َأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ * وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ"... ثم جاءت ثمرة هذا العلم كله: "إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء
    "...
    ولهذا، على الطالب المسلم أن يستفيد من العلوم ويذللها في خدمة الدعوة إلى الله... وهذا ما لا يستطيع غيرك - أخي الطالب- أن يفعله...
    3- لسان الحال أبلغ من لسان المقال...

    هل سمعت أخي عن الدعوة الصامتة؟!! نعم دعوة لا حروف فيها ولا كلمات؟!! كيف إذاً؟!!
    يمكنك انتقاء طالب أو أكثر من زملائك ومصاحبتهم، والاهتمام بهم، والمذاكرة معهم... فأنت الشاب المسلم الذي لا يهمل حق الله عليه من الصلاة والصوم والصدقة وكذلك حق الناس عليه بالمساعدة والمساندة... قدوة يلتزم بتعاليم دينه وكذلك يتميَّز ويتفوَّق في دراسته، وذلك سيساعد كثيراً في رحلة الدراسة والدعوة من غير تأثير أحدهما على الآخر، ولن يتطلَّب منكِ وقتًا خاصًّا إلا القليل القليل...
    - محاولة عمل تلخيص للمواد التي تدرسها ومساعدة زملائك بها، ممَّا سيجعلهم يتأثَّرون بك، ويلتفون حولك، ويحبُّون أن يكونوا مثلك... تفوُّقًا والتزامًا.

    كلمة قبل الوداع:

    أخي الطالب... أختي الطالبة:
    تذكر أن الجامعة والمدرسة ميدان للدعوة قد سهّله الله لك فلا تترك هذا الميدان لأعداء الإسلام ليخرّبوا عقول الشباب ويفسدوا عليهم الدنيا والآخرة...
    أنت والله كالسد أمام السيل الجارف... تعاون مع إخوانك في دعوة زملائك حتى لا ينهار السد فتغرق الدنيا بـ"وحول الفساد"...
    أسأل الله أن يفتح لكِ بالخير، وأن ينفعَك وينفع بك، وأن يتقبَّل منَّا ومنك الصالح من الأعمال بإذنه... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


  2. #2
    مشكور اخي العزيز
    فعلاً معلومات هامة جداً

  3. #3
    بارك الله فيكم و جزاكم خير الجزاء ... تقبل الله منا و منكم صالح الاعمال و جعلنا من الذين يستمعون القول فيتبعون احسنه

  4. #4

    Thumbs up بارك الله فيك......................

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله كل خير على هذا الموضوع الجميل
    وجعله الله فى ميزان حسناتك
    ونفع الله بك وبأمثالك من الشباب أمة محمد صلى الله عليه وسلم
    وجعلك الله سببا لهداية الكثير من خلقه
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  5. #5
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
    جزانا الله و اياكم خيرا اخي الفاضل

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل