أولا كل عام و أنتم جميعا بكل خير بمناسبة الأيام المباركة التي نحن فيها
و بعدها العيد إن شاء الله يكون عيد سعيد علينا جميعا
و بعد هذه واحدة من القصائد التي كتبتها من فترة و كنت لا أزال مبتهجا بمعرفتي ببعض بحور الشعر الصعبة
و هذا البحر الذي عليه القصيدة اسمه بحر المنسرح البعض يقول إنه صعب في الكتابة لكن الحمد لله
وفقني لكتابة بعض القصائد عليه و رأيت أنه بحر سهل جدا و موسيقاه جميلة جدا
آسف لبعض الكلمات الصعبة حاولوا تستمعلوا قاموس لو فيه أي كلمات صعبة
خالص التمنيات للجميع بكل خير و بأيام مباركة وسعيدة و قريبة من الله

العائدون أولا
أفي تلال الصباح ترتبأ و الناس عادوا وليس لي نبأ

النهر في قريتي يضاحكني و يعكس النجم والمدى حدأ

تطير , لا أعرف الطريق دجى و لا سناءٌ لمن بها بدأوا

النهر و الزهر و الطيور على أغصانها و الغرام و الظمأ

تشتاق أرواحنا لقاءكمو فيم الغياب اللقاء لي كلأُ

روحي مروج عشيبة و جـــــــــــــــداولي تمر المساء تمتلئ

روحي غصون تحبكم و طيوري سوف تشدو لكم لتلتجئوا

كي تقدموا و الرياح قادمة و تخرجوا و الرياح تنطفئ

النهر في قريتي يعذبني تذكاره , بالدموع أجتزئ

لم يبق لي في الغناء أغنية أشدو بها , أستريح أبترئ

أريدها بلدتي و مدرجتي عل الذي مر لي سأمترئ

هل تعلمون الشوق الدفين بنا إن اشتياقي دار و مبتدأ

أتسألون ا لفؤاد أخبركم عن شوقي النار أيها الملأ

كسائر في الطريق مظلمة بروحه النور ليس ينطفئ

و وجه محبوبة يقر بها لو جاء بالنور صبحه اللكئ

إيمانه أنه سيشهدها , جراحه في السبيل تنتكئ

يشدو لها و الغناء راحته يمله الليل , ثم ينكفئ

شوقي إليها و كل مطلبتي هنيهة في الظلال ألتجئ

روحي على الدرب في المسا نغم تشدو طيوري و تنصت الحدأ

عادوا أحباؤنا لدورهمو عادوا إليها من حيث ما بدؤوا

فهل لنا عودة كمثلهمو كالراجعين المسا , و قد برءوا