و من يتهيب صعود الجبال يبقى أبد الدهر بين الحفر