موضوع: منقول: الفيديو كليب.. بين تشجيع المستفيدين ورفض المناهضين

ردود: 3 | زيارات: 488
  1. #1
    عضو متميز
    صور رمزية btahar
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المنطقة
    الخسائر
    العمر
    32
    ردود
    1,044

    منقول: الفيديو كليب.. بين تشجيع المستفيدين ورفض المناهضين

    لفيديو كليب أشبه بفيلم سينمائي قصير مادته أغنية ومشاهد راقصة، المتعة فيه تكمن أساسا -حسبما يرى مناهضوه- في إثارة الغرائز، وبالتالي فهي متعة أحادية تستبعد عالم الموسيقى والطرب وجمال الطبيعة وكل العلالفيديو كليب أشبه بفيلم سينمائي قصير مادته أغنية ومشاهد راقصة، المتعة فيه تكمن أساسا -حسبما يرى مناهضوه- في إثارة الغرائز، وبالتالي فهي متعة أحادية تستبعد عالم الموسيقى والطرب وجمال الطبيعة وكل العلاقات الإنسانية الأخرى. بل إن البعض وضع الفيديو كليب في سياق أوسع هو سياق العولمة التي يكمن جوهرها في عملية تنميط العالم بحيث يصبح بأسره وحدات متشابهة. وقد شاعت ظاهرة الفيديو كليب في الآونة الأخيرة على القنوات الفضائية العربية إلى جانب انتشار برامج تلفزيون الواقع المقتبسة من الغرب، وتسابقت الفضائيات العربية إلى بث هذه الأغاني والبرامج بهدف الربح المادي السريع وجذب الشباب دون اعتبارات للواقع الاجتماعي، لاسيما أن لهذه الظاهرة مؤيدوها الذين يرون أنها فكرة تلقائية تعبّر عن المشاعر الإنسانية وتخلو من التقليد والتزييف. وفي محاولة لتوعية المشاهد العربي وتثقيفه وكشف مساوئ ما يبث من أعمال تخدش الحياء العام في بعض القنوات الفضائية العربية، دعا كثير من علماء الدين والمفكرين والإعلاميين إلى التصدي لما اعتبروه "غزوا أجنبيا" للإعلام العربي ومخاطبة أصحاب الضمائر من مالكي الفضائيات أن يمنعوا بث هذا النمط من الغناء والبرامج، لاسيما أنها -في نظرهم- مشاريع رأسمالية طفيلية لم تبرز للارتقاء بالمستوى الفني والجمالي وإنما لمزيد من الإسفاف والاغتراب والعري. فما الهدف من عرض هذه الأنماط من الأغاني والبرامج؟ وكيف تفسر تأييد البعض لها، وتحفظ آخرين عليها؟ ما مدى صحة الاتهامات القائلة بإسقاط الفيديو كليب لرسالة الفن واغتياله للنغم عبر تكريسه لدكتاتورية الصورة الحسية؟ ما آثار استعراضات هذا الفيديو على نسيج الأسرة والمجتمع؟ وهل تحول جسد المرأة إلى أداة فعالة لاستدراج العقود والاستثمارات؟ وإذا صح ذلك، فما أسباب صمت المنظمات النسائية التي تدعي الدفاع عن حقوق المرأة؟ وأين دور الرقابة؟ وما هو دور علماء الدين من هذه الظاهرة المتفشية؟قات الإنسانية الأخرى. بل إن البعض وضع الفيديو كليب في سياق أوسع هو سياق العولمة التي يكمن جوهرها في عملية تنميط العالم بحيث يصبح بأسره وحدات متشابهة. وقد شاعت ظاهرة الفيديو كليب في الآونة الأخيرة على القنوات الفضائية العربية إلى جانب انتشار برامج تلفزيون الواقع المقتبسة من الغرب، وتسابقت الفضائيات العربية إلى بث هذه الأغاني والبرامج بهدف الربح المادي السريع وجذب الشباب دون اعتبارات للواقع الاجتماعي، لاسيما أن لهذه الظاهرة مؤيدوها الذين يرون أنها فكرة تلقائية تعبّر عن المشاعر الإنسانية وتخلو من التقليد والتزييف. وفي محاولة لتوعية المشاهد العربي وتثقيفه وكشف مساوئ ما يبث من أعمال تخدش الحياء العام في بعض القنوات الفضائية العربية، دعا كثير من علماء الدين والمفكرين والإعلاميين إلى التصدي لما اعتبروه "غزوا أجنبيا" للإعلام العربي ومخاطبة أصحاب الضمائر من مالكي الفضائيات أن يمنعوا بث هذا النمط من الغناء والبرامج، لاسيما أنها -في نظرهم- مشاريع رأسمالية طفيلية لم تبرز للارتقاء بالمستوى الفني والجمالي وإنما لمزيد من الإسفاف والاغتراب والعري. فما الهدف من عرض هذه الأنماط من الأغاني والبرامج؟ وكيف تفسر تأييد البعض لها، وتحفظ آخرين عليها؟ ما مدى صحة الاتهامات القائلة بإسقاط الفيديو كليب لرسالة الفن واغتياله للنغم عبر تكريسه لدكتاتورية الصورة الحسية؟ ما آثار استعراضات هذا الفيديو على نسيج الأسرة والمجتمع؟ وهل تحول جسد المرأة إلى أداة فعالة لاستدراج العقود والاستثمارات؟ وإذا صح ذلك، فما أسباب صمت المنظمات النسائية التي تدعي الدفاع عن حقوق المرأة؟ وأين دور الرقابة؟ وما هو دور علماء الدين من هذه الظاهرة المتفشية؟

    المصدر: http://www.aljazeera.net/NR/exeres/3...5-ca07016b0c4e


  2. #2
    Freelance
    صور رمزية String
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المنطقة
    Egypt
    العمر
    32
    ردود
    1,486
    الفيديو كليب دلوقتى بقى كارثه كل واحده عايزه تتشهر يبقى صوتها زباله وهى زباله تلبس من غير هدوم وتعملها كليب واهو ماشى
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    Ahmed Abd Elnaby
    CG artist - compositor
    0162963777 2+

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية btahar
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المنطقة
    الخسائر
    العمر
    32
    ردود
    1,044
    الاخ String_Max

    الكارثة تكمن في هذه الاسئلة التي اصبحت الاجابة عنها صعبة للغاية

    آثار استعراضات هذا الفيديو على نسيج الأسرة والمجتمع؟ وهل تحول جسد المرأة إلى أداة فعالة لاستدراج العقود والاستثمارات؟ وإذا صح ذلك، فما أسباب صمت المنظمات النسائية التي تدعي الدفاع عن حقوق المرأة؟ وأين دور الرقابة؟ وما هو دور علماء الدين من هذه الظاهرة المتفشية؟

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل