موضوع: جابر عثرات الكرام

ردود: 13 | زيارات: 5728
  1. #1

    جابر عثرات الكرام

    عن شيبة الدمشقي قال :
    كان في زمن سليمان بن عبدالملك رجل من بني أسد يقال له : خزيمة بن بشر ، مشهور بالمروءة والكرم والمواساة ، وكانت نعمته وافرة ، فلم يزل على تلك الحال حتى افتقر ، فأحتاج إلى إخوانه الذين كان يواسيهم ويتفضل عليهم ، فواسوه حيناً ثم ملّوه ، فلما لاح له تغيرهم ، قال لامرأته : يابنة عم ، قد رأيت من إخواني تغيراً ، وقد عزمت على لزوم بيتي إلى أن يأتيني الموت ، ثم اغلق بابه عليه، واقام يتقوّت بما عنده حتى نفد ، وبقي حائراً في حاله .

    وكان عكرمة الفياض والياً على الجزيرة ، فبينما هو في مجلسه وعنده جماعة من أهل البلد ، إذ جرى ذكر خزيمة
    فقال عكرمة : ما حاله ؟
    فقالوا : صار في أسوأ الأحوال ، وقد اغلق بابه ، ولزم بيته .
    فقال عكرمة : فما وجد خزيمة بن بشر مواسياً ولا مكافئا !
    قالوا : لا .
    فأمسك عن ذلك ، فلما كان الليل عمد إلى أربعة آلاف دينار ، ووضعها في كيس واحد ، وخرج متنكراً سراً حتى وقف بباب خزيمة وطرقه ، فخرج خزيمة ، فقال له : أصلح بهذا شأنك ، فتناوله فوجده ثقيلاً ، فقبض خزيمة على لجام الدابة ، وقال : من أنت ، جعلت فداءك ؟
    قال له : ما جيئتك في هذا الوقت وأنا أريد أن تعرفني .
    قال خزيمة : فما اقبله أو تخبرني من أنت ؟
    قال : أنا جابر عثرات الكرام ، ثم انصرف .

    فدخل خزيمة داره وهو يتحسس الكيس والدراهم غير مصدق . ورجع عكرمة إلى منزله ، فوجد امرأته قد افتقدته وارتابت ، ولطمت خدها ، فلما رآها على تلك الحال قال لها : ما دهاك يا ابنة عم ؟
    قالت : سوء فعلتك بأبنة عمك ، أمير الجزيرة لا يخرج في هدأة من الليل سراً دون غلمانه إلا إلى زوجة أو سرية !
    قال : لقد علم الله ما خرجت لواحدة منها
    قالت : فخبرني فيم خرجت ؟
    قال : يا هذه لم اخرج في هذا الوقت إلا وأنا لا أريد ألا يعلم بي أحد ،
    قالت : لا بد أن تعلمني
    قال : فاكتميه إذاً
    قالت : سأفعل
    فأخبرها بالقصة على وجهها
    فقالت : قد سكن قلبي .

    ثم أن خزيمة اصبح ، فصالح غرمائه واصلح من حاله ، ثم تجهز قاصدا سليمان بن عبدالملك ، فلما حضره ، أستأذن عليه ، فأذن له سليمان لما يعلم من مروءته ، فأخذ سليمان يسأله عن حاله وسبب إبطاءه عنه ، فأخبره خزيمة بقصة زائر الليل
    فقال سليمان : هل عرفته ؟
    قال : لا والله لأنه كان متنكراً ، وما سمعت منه إلا جابر عثرات الكرام
    فتلهف سليمان على معرفته وقال : لو عرفناه لأعنّاه على مروءته
    ثم قال : على بقناة ، وعقد لخزيمة ولاية الجزيرة وعلى عمل عكرمة الفياض ، واجزل عطاياه ، وأمره بالتوجه إلى الجزيرة .

    فخرج خزيمة إليها ، فلما قرب منها خرج عكرمة وأهل البلدة للقائه ، وسارا جميعاً إلى أن دخلا البلد ، فنزل خزيمة دار الإمارة ، وأمر أن يؤخذ عكرمة ويحاسب ، فحوسب ، ففضل عليه مال كثير ، فطلبه خزيمة بالمال
    قال عكرمة : مالي إلى شيء منه من سبيل
    فأمر بحبسه ، ثم بعث يطالبه
    فأرسل إليه : إني لست ممن يصون ماله بعرضه ، فأصنع ما شئت ، فأمر به فكبِّل بالحديد ، وضيّق عليه ، فأقام على ذلك شهراً ، فأضناه ثقل الحديد وأضر به .

    وبلغ ذلك ابنة عمه ، فدعت جارية لها ذات عقل ، وقالت : امض الساعة إلى باب هذا الأمير ، فقولي عندي نصيحة ، ولا أقولها إلا للأمير نفسه ، فإذا دخلت عليه سليه في الخلوة : ما كان هذا جزاء جابر عثرات الكرام منك في مكافأتك له بالضيق والحبس والحديد ! ففعلت الجارية ذلك
    فلما سمع خزيمة قولها قال : واسوأتاه ! جابر عثرات الكرام غريمي !
    قالت : نعم ، فأمر من وقته بدابته فأسرجت ، وركب إلى وجوه أهل البلد ، فجمعهم وسار بهم إلى باب الحبس ففتح ، ودخل فرأى عكرمة الفياض في قاع الحبس متغيراً ، قد أضناه الضّر . فلما نظر عكرمة إلى خزيمة وإلى الناس احشمه ذلك ، فنكس رأسه . فأقبل خزيمة حتى انكب على رأسه فقبّله ، فرفع رأسه إليه وقال : ما أعقب هذا منك ؟
    قال : كريم فعالك وسوء مكافأتي .
    قال : يغفر الله لنا ولك ، ثم أمر بفك قيوده ، وان توضع في رجليه ، فقال عكرمة : تريد ماذا ؟
    قال : أريد أن ينالني من الضّر مثل ما نالك .
    فقال : اقسم عليك بالله ألا تفعل .
    فخرجا جميعاً إلى أن وصلا إلى دار خزيمة ، فودعه عكرمة ، وأراد الانصراف ، فلم يمكنه من ذلك ، وقال : وما تريد ؟
    قال : أغير من حالك ما أراه ، ثم أمر بالحمام فأخلي ودخلا جميعاً ، ثم قام خزيمة فتولى خدمته بنفسه ، وسأله أن يسير معه إلى أمير المؤمنين ، فأنعم له بذلك .

    فسارا جميعا حتى قدما على سليمان بن عبدالملك ، فراعه قدوم خزيمة بدون أمره مع قرب العهد به ، فأذن لخزيمة ، فلما دخل عليه قال له قبل أن يسلم : ما وراءك يا خزيمة ؟
    قال : خير يا أمير المؤمنين ، ظفرت بجابر عثرات الكرام ، فأحببت أن أسرك لما اعلم من شوقك إلى رؤيته
    قال : ومن هو ؟
    قال : عكرمة الفياض
    فأذن له بالدخول ، فدخل وسلم عليه وأدناه من مجلسه
    وقال : يا عكرمة ، كان خيرك له وبالاً عليك ، ثم قضى حوائجه وأمر له بعشرة آلاف دينار ، ودعا بقناة وعقد له على الجزيرة وأرمينية وأذربيجان ، وقال له : أمر خزيمة بيدك ، أن شئت أبقيته وأن شئت عزلته
    قال : بل أرده إلى عمله يا أمير المؤمنين
    ثم انصرفا جميعاً ، ولم يزالا عاملين لسليمان مدة خلافته (1).


    -----------------------
    (1) ثمرات الأوراق - لأبن حجة الحموي


  2. #2
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    ردود
    9,832
    قصه ممتازه .
    The Unknown Person

  3. #3




    شكرا لك يا أخي الكريم أبو بدرعلى انتقائك ( جابر عثرات الكرام ) ونشرها في المنبر الادبي , ففيها

    من الحكمة, والقيم, والعبر , والفوائد الأدبية الكثير والكثير ...

    ..أفدتنا بتذكيرنا بهذه الدرة !! وستكون الفائدة اكبر لمن يقرأها بتمعنٍ لأول مرة !!!

    جزاك الله كل الخير ...



    مع تحياتي
    أخوكم أبو يامن
    ----
    --
    -
    { إنّ اللّهَ يُحبُّ إذا عَِملَ أحدكم عََملاً أنْ يُتقِنَه }

  4. #4
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المنطقة
    أنتظر أن يحكم الله في أمري
    العمر
    43
    ردود
    2,754
    قصة رائعة جدا مشكور أخونا الفاضل الأستاذ أبو بدر أثرت في جدا هذه القصة
    و يا ريت لو فيه مثلها يا أخي الكريم لا تحرمنا منها الله يجزيك كل خير
    و يا تري يا أخي فيه كتاب اسمه نشوار المحاضر للقاضي التنوخي
    و كتاب آخر لنفس المؤلف اسمه الفرج بعد الشدة يا ريت لو عندك تتفحنا ببعض قصصه الرائعة
    شكرا لك على ذوقك الرفيع في الاختيار
    خالص تحياتي

  5. #5
    شكراً لكم ..
    مضى عامين منذ كتب هذا الموضوع ، ولا أدري ما الذي جعل أخي Gemologist يقلب في صفحات الماضي

    وبالفعل أخي ABO YAMEN هذه القصص التي يزخر بها أدبنا العربي الثري فيها من المتعة والفائدة الشيء الكثير ..

    وبالمناسبة هناك أجزاء مخفية في الموقع تتعلق بالأدب العربي ، حيث لا يوجد رابط لتلك الصفحات بعد أن تم رفعه وتخصيص الموقع بشكل كامل للماكس ، فإن احببتم يمكنكم وسائر الاخوة ممن لم يسبق لهم زيارتها مطالعة تلك الصفحات ..

    صفحة أدبية خاصة بالطرائف
    http://www.abobadr.net/adabia\traeef\index.htm

    وهذه تحوي قصص أدبية منوعة
    http://www.abobadr.net/adabia/monawh\index.htm

    وهنا مجموعة من الأمثال العربية الأصيلة
    http://www.abobadr.net/adabia/amtal/index.htm

    وأخيراً صفحة للشعر العربي تتضمن المعلقات
    http://www.abobadr.net/adabia/sheer/index.htm

    خالص تحياتي ..

  6. #6
    حياك الله iamsameh
    كتبنا ردودنا في نفس الوقت

  7. #7
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المنطقة
    أنتظر أن يحكم الله في أمري
    العمر
    43
    ردود
    2,754
    حياك الله يا أستاذ أبو بدر و لا يهمك يا غالي

  8. #8
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المنطقة
    الوطن العربي
    العمر
    39
    ردود
    2,280

    تحياتي لكم جميعا

    وتحية حارة للأخ أبو بدر على هذه القصة الرائعة والمشوقة
    وكما قالوا قديمك نديمة ليه ما نقلب الماضي ونستذكر الموجود لعل الفائدة تكون به

  9. #9

    السلام عليكم

    ماشاء اخي ابو بدر قصه معتبره تسلم يدك

  10. #10
    عضو فعال
    صور رمزية انس
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المنطقة
    العراق
    العمر
    30
    ردود
    211

    السلام عليكم

    شكرا اخي تبو بدر على هذه القصة الرائعة
    كن مساعد للجميع

  11. #11
    قصه ممتازه بالفعل
    الايمان يمان والحكمة يمانية

  12. #12
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المنطقة
    أنتظر أن يحكم الله في أمري
    العمر
    43
    ردود
    2,754
    شفت يا أخ أبو بدر ما تقدرش تقول حاجة الوقت الراجل خلاص تعلم اللغة العربية و أظنه كان يستعمل موقع المسبار ليترجم له أو موقع عجيب في الترجمة من لغته إلى لغتنا فلابد أنه عثر على موقع أكثر عروبة للترجمة
    و ها هو الآن يقول لك شكرا بلغة فصيحة و لا تستطيع اعتبار ما يفعله الآن إغراقا
    يا عم أبو بدر ريح الناس دي و الغي القائمة حتى يستريحوا و يتوقفوا عن المشاركات التافهة التي يشاركون بها

  13. #13
    اخي انا لم اذهب الي اي موقع لترجمة كلامي !!!
    (الذي فات مات!!!)

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل