موضوع: من الطارق ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ انا رمضان

ردود: 11 | زيارات: 767
  1. #1
    عضو متميز
    صور رمزية ehabrashad
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    مصر
    ردود
    2,414

    من الطارق ؟ ؟ ؟ ؟ ؟ انا رمضان


    أنا رمضان
    ..



    أسكب الأنوار فجرًا في قلوب مظلمة

    أملأ الأرواح طهرًا في نفوس هائمة
    أجعل التقوى دليلاً كي تعود إلى الطريق
    أمةٌ عزَّت وسادت يوم عاشت مسلمة
    أنا رمضان
    ..



    دمعة العاصي بليل خَجْلً ممن عصاه

    سجدة الملهوف للرحمن يستجدي رضاه

    موجة الإيمان ألقت نحو شطآن النجاه

    نفحةٌ من فضل ربي جلَّ ربي في علاه



    أنا رمضان
    ..



    قوة الإيمان في حرب لظاها دائرة



    نجدة الأقصى الذي يشكو الجراح الغائرة

    دمعة المسكين أمحوها بوعد لن يغيب
    :

    نصركم آتٍ قريبٌ يا قلوباً طاهرة






    دكتور خالد ابو شادي
    كل اناء بما فيه ينضح
    إذا جائتك الضربات من اليمين ومن اليسار فاعلم انك من أهل الوسط


  2. #2
    اللهم بلغنا رمضان وأعنا على قيامه وصيامه بما تحب وترضى
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية abdelhakim
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    ارض الله
    ردود
    1,177
    اللهم بلغنا رمضان يارب العالمين
    اللهم بلغنا المطهر
    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

    {هو اللهُ الذي لا إلهَ إلاّ هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم. هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القُدّوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون . هو الله الخالق البارئ المصوّر له الأسماء الحسنى يُسبّح له ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم }

    ساهم بنشر الدين الأسلامي وسيرة الحبيب المصطفى بعشر لغات عالمية
    من هنا
    http://www.islam-guide.com/

  4. #4
    يـــس
    صور رمزية jessing
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المنطقة
    الدارالبيضاء
    العمر
    42
    ردود
    6,397
    الله الله على الكلام الجميل ..

    اللهم بلغنا رمضان ..

    ..

  5. #5
    عضو متميز
    صور رمزية abou_mazen
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المنطقة
    المغرب/البيضاء
    ردود
    3,875
    دائما كما عهدنك
    حبيبنا الغالي
    فكما اتحفتنا بهذا الدر الثمين اسال الله ان يتحفك بالجنة والزوجة الصالحة



    بأبي أنت وأمي يا رسول الله



    فدتك نجد و طيبة ومكة وأرض الأسراء


    اللهم احشرني مع نبيك يوم يكون اللقاء


    اجمل شئ في الحياة حينما تكتشف اناس قلوبهم مثل اللؤلؤ المكنون في الرقة والبريق والنقاء قلوبهم مثل افئدة الطير
    اللهم اني احبهم فيك

    لك نصحي وما عليك جدالي ........وافة النصح ان يكون جدال

    دعوة لحفظ القرآن الكريم عن طريق المنتدى










  6. #6
    عضو متميز
    صور رمزية ehabrashad
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    مصر
    ردود
    2,414
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة abou_mazen
    دائما كما عهدنك
    حبيبنا الغالي
    فكما اتحفتنا بهذا الدر الثمين اسال الله ان يتحفك بالجنة والزوجة الصالحة
    واياكم اخي الحبيب
    اخي إبو إسلام
    أخي عبدالحكيم
    أخي ياسن
    جزاكم الله خيراً احبتي في الله على مروركم
    كل اناء بما فيه ينضح
    إذا جائتك الضربات من اليمين ومن اليسار فاعلم انك من أهل الوسط

  7. #7
    عضو متميز
    صور رمزية ehabrashad
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    مصر
    ردود
    2,414
    قبل الزيارة
    1. ازهد في الدنيا:
    قال أبو عمير الصوري: كلمة لك من أخيك خير لك من مال يعطيك، لأن الكلمة تنجيك والمال يطغيك.
    2. قصِّر أملك:
    قال ابن السماك: الرجاء في قلبك قيد في رجلك، فأخرج الرجاء من قلبك تحلَّ القيد من رجلك.
    3. اعمل بما قرأت:
    قال يحيى بن معاذ: الكلام حسن، وأحسن من الكلام معناه، وأحسن من معناه استعماله، وأحسن من استعماله ثوابه، وأحسن من ثوابه رضا من عملت له.
    4. أحسن الظن بربك:
    قال أبو سليمان الداراني: إذا وصلوا إليه لم يرجعوا عنه أبدًا، إنما رجع من رجع من الطريق.
    5. ادعُ غيرك:
    قال سهل التستري: شكر العلم التعليم، وشكر العمل مزيد المعرفة.
    كل اناء بما فيه ينضح
    إذا جائتك الضربات من اليمين ومن اليسار فاعلم انك من أهل الوسط

  8. #8
    عضو متميز
    صور رمزية ehabrashad
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    مصر
    ردود
    2,414
    لأقصى إستفادة
    لأن الزيارة لا تتكرر إلا مرة واحدة كل عام؛ والزائر قد يعود العام المقبل، وقد يزور وأنت في دار أخرى، لذا كانت هذه المقترحات لإغتنام هذه الفرصة، وتحويل هذا الشهر الكريم إلى قوة تغييرية ومعونة ربانية وثورة إيمانية تجتاح كل بيت، وتعمر كل حي، وإليك بعض هذه الأفكار:
     أنت شريكي: هذا الكتاب عبارة عن خطة عمل، لذا ستجد داخله فراغات مخصصة للعمل، وهي أسطر لم يكتب فيها شيء لتقوم أنت بملئها بنفسك، فعندها ضع الكتاب جانبًا، وإياك أن تكمل القراءة حتى تنفذ ما طلب منك، فهي بمثابة خطوات لازمة لبلوغ الهدف المنشود، قد تركتها لك لتشاركني الأجر، وتشترك معي في الكتابةن وتعينني على إخراح الكتاب في شكله النهائي، فأنا وأنت شريكان؛ ولكل منا دورن وهي فراغات متروكة على سبيل المثالن وعليك ان تستخرج بنفسك فراغات أخرى من بين طيات الكتاب لتضاعف استفادتك منه، وتجني ثمرة قراءته.
     القراءة الجديدة: لتكن خطتك مع هذا الكتاب: اكتب أفضل ما تقرأ، أو احفظ أفضل ما تكتب، وبلِّغ من حولك أفضل ما حفظت.
     الإذاعة اليومية: استخدم مادة هذا الكتاب في التحضير لخاطرة يومية في المسجد المجاورن أو في مُصلَّى كليتك أو عملك، على أن لا تتجاوز الخاطرة 5 دقائق، وتكون عقب صلاة الظهر أو العصر.
     الإذاعة الأسبوعية: قدم نسخة من هذا الكتاب لإمام مسجدك مع إهداء رقيق لينتفع بها في خطب الجمعة الرمضانية، وتنال أنت أجر كل من سمع الخطبة.
     الحلقة التعليمية: اجعل هذا الكتاب موضوع المدارسة مع شباب الحي في حلقة مسجدية يومية عقب صلاة الفجر أو صلاة العصر، والإتفاق على الخروج بتوصيات عملية مناسبة.
     اللوحات الإرشادية: انتفع من مادة هذا الكتاب في عمل لوحات حائط مسجدية، او أخرى تعلق في مدخل عمارتك السكنية.
     الطُّعم اللذيذ: يمكنك وضع نسخ من هذا الكتاب في مكتبة المسجد المجاورن أو أمكن الإنتظار العامة كالعيادات وغيرها لتعم الفائدة.
    كل اناء بما فيه ينضح
    إذا جائتك الضربات من اليمين ومن اليسار فاعلم انك من أهل الوسط

  9. #9
    عضو متميز
    صور رمزية ehabrashad
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    مصر
    ردود
    2,414
    من بالباب؟!
    يا رمضان..

    هذا هلالك يسبقك.. يطلب الإذن ويطرق الباب ليدخل، فعلى الرحب والسعة، وعلى العينين والرأس.

    يا رمضان..

    انشر نورك في الأرجاء.. بدِّد ظُلمات الأهواء.. اقتل فينا بذر الشر.. اغرس فينا حب الخير.. اشف القلب من الأهواء..

    يا رمضان..

    جفَّت مآقينا فأدركها، وأرهقت كاهلنا الذنوب فخفذشفْها، وتلاحقت على أفئدتنا الشهوات فواسها، وتدنَّسَت الضمائر والنيات فطهِّرها، وتعرَّضَت الأجساد لسخط الجبار فأنقدذها، وتوالت صيحات الإستغاثة فأسرع!!

    يا رمضان..

    احمل عبق الذكريات ونسيم التجلِّيات، فكم تاق القلب إلى السَّجدات! وتعلَّقت النفوس بالنفحات، وأُعلن في الكون خبر عُرس جديد هو عُرس الطُّهر على البركات، ودوَّت في الأفق ترانيم الذاكرين، وهَوَت الملائكة بأجنحتها إلى حلق المتهجدين.

    أخي.. إن لم يحيا القلب في رمضان فمتى يحيا؟! ومتى تبرأ الروح من دائها غن لم يكن ذلك في شهر الشفاء؟! ويل لمن نزل أرض المغفرة ولم يخرج منها بسهم.. ويل لمن شهد موسم الارباح ولم يظفير من الجنة بقصر.. ويل لمن حضر سوق الرحمات فنام والسوق سينفض آخر الشَّهر.. ويل له.. ثم ويل له.

    أخي.. دبِّر لدينك كما دبَّرت لدنياك.. لو دخلت في قدميك شوكة لسهرت تتألم شاكيًا طالبًا الطبيب، وهذه أشواك المعاصي ملأت قلبك منذ سنين فأين صوت الأنين؟ وأين طلب المعين؟!ويحك! ألا تتألَّم لقلبك كما تأملت لبدنك؟!

    رمضان طبيب رفيق.. يحمل إليك الدواء فكيف تردُّه خائبًا وقد جاءك هاديًا؟! وكيف لا تُحسن استقباله وبين يديه أسباب شفائك وبالمجَّان!!

    رمضان شهر نجاة: السمكة إذا وقعت في شباك الصيَّاد ظلت تبحث عن ثقب تهرب منه، حتى إذا ما وجدته.. رجعت إلى الوراء.. ثم اندفعت بأقصى قوة لتنجو من ضيق الأسر إلى سعة الحرية، فإن لم تعزم هذه العزمة شوتها النيران بعد ساعة.

    وأنت الآن احوج ما تكون إلى مثل هذه العزمة، فالشيطان ألقى عليك شباكه وأحكم وثاقه، وخطة مكره هدفها في النهاية أن تكون رفيقه في رحلة العذاب الأبدي، وأن تشترك معه في قيد واحد وانتما تشويان في نار جهنم سويًا!! فماذا أنت فاعل وكل شيء عليك: نفسك التي بين جنبيك.. دنياك التي تلهيك.. هواك الذي يريد أن يدمِّرك.. شهوتك المصممة على إهلاكك، لكن حسبك ان الله معك!! فقد ضاعف لك اليوم الثواب، وأغدق فرص الرضوان، وسلسل جند الشيطان، والدور الآن عليك.

    ودورك ان تجعل من رمضان محظة تزوُّد للجنة، ودورك ان تتسلح فيه بالطاقة وتتجهَّز بالعزم، ودورك أن تجعل منه وقفة الحساب وصفحة المراجعة وخطة الإصلاح ووثبة الانطلاق.

    أخي..

    رمضان زائر وأنت مزور فأين واجب الضيافة؟!

    رمضان بحر ويوم العيد ساحل فكم سيبلغ صيدك قبل بلوغ الساحل؟!

    رمضان لؤلؤة تنتظرك في أصداف الأيام

    فأين قاصد البحر الهمام؟! أين الغوّاص المقدام؟!

    يا عيونًا جفّضت من قلة الدمع.. هذا موسم المطر

    يا قلوبا أقسى من حجارة الجبل.. اهبطي من شدة الوجل

    يا نفوسا تائهة.. يا شخوصا خاوية.. يا حيارى في صحاري مهلكة

    رمضان أقرب أمل.. أرجى أمل.. آخر أمل

    فاغلقوا باب الكسل.. وافتحوا باب العمل

    هيا إلى العمل.. فورًا إلى العمل
    اسأل الله أن يجعل هذا الكتاب مفتاح القلوب في موسم تتفتح فيه القلوبن واسأله أن يجعل هذا الفتح إرهاصًا لفتح آخر وهو فتح الطريق إلى بيت المقدس؛ نفك القيد عنه، ونطرد اليهود منه، جزاءًا وفاقًا، فتحًا بفتح، ونصرًا بنصر، ننصره على أطماع النفوس هنا فينصرنا على العدو هناك، وإلا فكيف نستبطئ نصرًا أضعناه؟! وكيف نشكو ظالمًا أعناه؟! وكيف ندعو ربًا هجرناه؟!

    اللهم اجعل رمضان هذا العام غير أيرمضان فات، وأيقظنا فيه من رقدات الغفلات، وانفخ فيه من روحك في جثث القلوب الهامدات، اللهم استجب!!

    كل اناء بما فيه ينضح
    إذا جائتك الضربات من اليمين ومن اليسار فاعلم انك من أهل الوسط

  10. #10
    عضو متميز
    صور رمزية فدائي
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المنطقة
    مصر
    ردود
    1,683
    اللهم بلغنا رمضان واعنا على قيامه
    لن تركع امه قائدها محمد(صلى الله عليه وسلم)

    بارودتى بيدى وبجعبتى كفنى ياامتى انتظرى فجرى ولا تهنى
    بعقيدتى اقوى ابقى على الزمن ...حصنى اذا عصف به موجة الفتن
    والصبر لى زاد فى شده المحن

  11. #11
    الفصل الأول
    رمضان كريم
    كثيرًا ما يهنِّئ الناس بعضهم في رمضان فيردِّدون هذه الكلمة دون أن يدركوا معناها، ودليل كرمه اليوم هذه الهدايا الغاليات التي اصطحبها معه أثناء زيارته لكل بيت، ليكون البادئ بالإحسان والمتفضِّل بالإنعام دون سابق فضل منا أو معروف، بل في كثير من الأحيان ولا مجرد عرفان، ألا ما أشد ظلم بني الإنسان لأشرف ضيوفه اليوم: رمضان!!

    صدِّق
    نبيَّك!!

    عن أبي أمامة رضي الله عنه- قال: قلت: يا رسول الله! مُرْني بعمل، قال: ((عليك بالصوم فإنه لا عّدْلَ له))، قلت: يا رسول الله.. مُرْني بعمل، قال: ((عليك بالصوم فإنه لا عّدْلَ له)) (حديث صحيح)، فكان أبو أمامة لا يُرى في بيته الدخان بالنهار، فإذا رئي الدخان بالنهار عرفوا أن ضيفًا نزل بهم مما كان يصوم هو وأهله.

    استقل أبو أمامة الصوم وظنه عملاً عاديًا لذا راجع رسول الله في قوله مرَّتين، إلا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم- كرَّر عليه نفس الجواب تأكيدًا وتعليمًا وتربيةً وتنبيهًا إلى ما في الصِّيام من خير وبركات وأجر ودرجات.

    *******

    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل