موضوع: تسمية المولود ,,,,(الجزء الأول )

ردود: 8 | زيارات: 1465
  1. #1
    أبو دبابة سابقا
    صور رمزية A.Atiq
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المنطقة
    المدينة المنورة
    ردود
    7,949

    تسمية المولود ,,,,(الجزء الأول )

    تسمية المولود
    فضيلة الشيخ العلامة :
    بكر عبدالله أبو زيد
    المقدمة
    إن الحمد لله، نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل، فلا هادي له.
    وأشهد أن لا أله إلا الله وحده لا شريك له
    وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
    أما بعد :
    فإن الاسم عنوان المسمى، ودليل عليه، وضرورة للتفاهم معه ومنه وإليه، وهو للمولود زينة ووعاء وشعار يدعى به في الآخرة والأولى، وتنويه بالدين، وإشعار بأنه من أهله وانظر إلى من يدخل في دين الله ( الإسلام ) كيف يغير اسمه إلى اسم شرعي، لأنه له شعار ثم هو رمز يعبر عن هوية والده، ومعيار دقيق لديانته، وهو في طبائع الناس له اعتباراته ودلالاته، فهو عندهم كالثوب، إن قصر شان، وإن طال شان.
    ولهذا صار من يملك حق التسمية ( الأب ) مأسوراً في قالب الشريعة ولسانها العربي المبين، حتى لا يجني على مولوده باسم يشينه.
    ومن أبرز سماته : أن لا يكون في الاسم تشبه بأعداء الله، ذلك النوع من الاسم الذي تسابق إليه بعض أهل ملتنا، نتيجة اتصال المشارق بالمغارب، أو عرض إعلامي فاسد، على حين غفلة من أناس، وجهل من آخرين، وخفض جناح وتراخ في القبض على فاضل الأخلاق.

    وسبحان الله ! كم وقع في حبائلها من أناس يشار إليهم.
    كم من عظيم القدر في نفسه .*.*.*. قد نام في جبة ملاح
    ألا إنه ليرثى لحالهم، إذ كيف تراه متسلسلاً من أصلاب إسلامية كالسبيكة الذهبية، ثم تموج به الأهواء فيصبغ مولوده بهوية أجنبية، مسمياً له بأسماء غضب الله عليهم من اليهود والنصارى والشيوعيين وغيرهم من أمم الكفر ؟!
    فعلى المسلمين بعامة، وعلى أهل هذه الجزيرة العربية بخاصة : العناية في تسمية مواليدهم بما لا ينابذ الشريعة بوجه، ولا يخرج عن سنن لغة العرب، حتى إذا أتى إلى بلادهم الوافد، أو خرج منها القاطن، فلا يسمع الآخرون إلا : عبدالله، وعبدالرحمن، ومحمدًا، وأحمد، وعائشة، وفاطمة وهكذا من الأسماء الشرعية في قائمة يطول ذكرها، زخرت بها كتب السير والتراجم
    أما تلك الأسماء الأعجمية المولدة لأمم الكفر المرفوضة لغة وشرعاً، والتي قد بلغ الحال من شدة الشغف بها : التكني بأسماء الإناث منها، وهذه معصية المجاهرة، مضافة إلى معصية التسمية بها، فاللهم لا شماتة.
    ومنها : آنديرا، جاكلين، جولي، ديانا، سوزان - ومعناها : الإبرة أو المحرقة - فالي، فكتوريا، كلوريا، لارا، لندا، ليسندا ، مايا، منوليا، هايدي، يارا.
    وتلك الأسماء الأعجمية - فارسية أو تركية أو بربرية - : مرفت، جودت، حقي، فوزي، شيريهان، شيرين، نيفين
    تلك التفاهة الهمل : زوزو، فيفي، ميمي ..
    وتلك الأسماء الغرامية الرخوة المتخاذلة: أحلام، أريج، تغريد، غادة، فاتن، ناهد، هيام، وهو بضم الهاء : ما يشبه الجنون من العشق أو داء يصيب الإبل، وبفتحها : الرمل المنهار الذي لا يتماسك.
    وهكذا في سلسلة يطول ذكرها.
    أنادي بلسان الشريعة الإسلامية على المسلمين أن يتقوا الله، وأن يلتزموا بأدب الإسلام وسنة النبي صلى الله عليه وسلم، وأن لا يؤذوا السمع والبصر في تلكم الأسماء المرذولة، وأن لا يؤذوا أولادهم بها، فيحجبوا بذلك عنهم زينتم : الأسماء الشرعية.
    وما هذه إلا ظاهرة مرضية مؤذية، يجب على من بسط الله يده أن يصدها عن مواليد المسلمين، فليزمهم عن طريق الأحوال المدنية بالأسماء المشروعة فحسب، فلا يسجل إلا ما كان شرعياً.
    وإذا كانت القوانين تصدر في فرنسا وغيرها لضبط اختيار أسماء المواليد حتى لا تخرج عن تاريخهم، ولا تعارض مع قيمهم الوطنية، وإذا لزم المسلمون في بلغاريا بتغيير أسمائهم الإسلامية، فنحن في الالتزام بدين الله ( الإسلام ) أحق من أمم الكفر.
    وعليه، فهذه صفحات طيبات مباركات، أهديها إلى كل مسلم له مولود في الإسلام، لأدله على هدي النبوة وأنوارها، وميدان العربية ولسانها، في تسمية المولود، وله من عاجل البشرى في ذلك أجر ومثوبة على حسن الاختيار وفضل الاقتداء بالإسلام والسنة، فهو مبارك على نفسه ومولوده وأمته، ولأنتشله من دائرة التبعية الماسخة والمتابعة المذلة في أدواء المشابهة، والأسماء الغثة المائعة ، وتلك التي قد يبدو لها جرس وبريق وهي تحمل معاني مرذولة مخذولة، استجابة لثقافة وافدة تناهضه في دينه وخلقه ولغته، وتشحنه بأنواع الأذايا والبلايا الصارفة له عن عزته مسلماً، فتحوله إلى عامل يساهم - وبدون مقابل- في نشر أسباب الوهن والإيذاء والاسترخاء لأمته.
    ان حجب الاسم الشرعي عن المولود سابقة لتفريغه من ذاته، وانقطاع للعنوان الإسلامي في عمود نسبه، فضلاً عما يتبع ذلك من الإثم والجناح.
    وأقول : إنني تأملت عامة الذنوب والمعاصي فوجدت الذنوب والمعاصي إذا تاب العبد منها، فإن التوبة تجذمها وتقطع سيئ أثرها لتوها، فكما أن الإسلام يجب ما قبله وأكبره الشرك، فإن التوبة تجب ما قبلها متى اكتملت شروطها المعتبرة في شرعًا ، وهي معلومة أو بحكم المعلومة .
    لكن هناك معصية تتسلسل في الأصلاب، وعارها يلحق الأحفاد من الأجداد، ويتندر بها الرجال على الرجال، والولدان على الولدان، والنسوة على النسوان، فالتوبة منها تحتاج إلى مشوار طويل العثار، لأنها مسجلة في وثائق المعاش من حين استهلال المولود صارخاً في هذه الحياة الدنيا إلى ما شاء الله من حياته، في : شهادة الميلاد، وحفيظة النفوس، وبطاقة الأحوال، والشهادات الدراسية، ورخصة القيادة، والوثائق الشرعية .. إنها تسمية المولود التي تعثر فيها الأب، فلم يهتد لاسم يقره الشرع المطهر ويستوعبه اللسان العربي، وتستلهمه الفطرة السليمة.
    وهذه واحدة من إفرازات التموجات الفكرية التي ذهبت بعضها بالآباء كل مذهب، كل بقدر ما أثر به من ثقافة وافدة، وكان من أسوئها ما نفث به بعض المستغربين منا من عشق كلف وظمأ شديد لأسماء الكافرين، والتقاط كل اسم رخو متخاذل، وعزوف سادر عن زينة المواليد : الأسماء الشرعية.
    وهكذا سرت هذه الأسماء الأجنبية عنا من كل وجه : عن لغتتنا، وديننا، وقيمنا، وأخلاقنا، وكرامتنا، مطوحة الغفلة بنا حينا، والتبعية المذلة أحياناً، فتولدت هذه الفتنة العمياء الصماء في صفوف المسلمين، وانحسرت هذه الزينة عمن شاء الله من مواليدهم.
    فهذا الوليد في أي دار من دور المسلمين حجبت عنه زينته (الاسم الشرعي) وجلل بلباس أجنبي عنه (اسم أعجمي) قاتم، كدر، يؤذي الأسماع خبره، ويرهق البصائر مخبره.
    وإذا كان الكتاب يقرأ من عنوانه، فإن المولود يعرف دينه من اسمه، فكيف نميز أبناء المسلمين وفينا من يسميهم بأسماء الكافرين ؟!
    فعجيب – والله – ممن يحجب عن مولوده شعاره فيلج هذه المضايق، ليختار اسماً منابذاً للشرع، شططاً عن لسان العرب، متغلغلاً في قتام العجمة المولدة، فكأنما ضاقت عليه لغة العرب فلم يجد فيها ما يتسع لاسم مولوده.
    وقديماً قال بعضهم يهجو رجلاً اسمه خنجر :
    أمن عوز الأسماء سميت خنجراً .*.*.*.*. .......................
    ونحن نقول للمتهافتين في عصرنا :
    أمن عوز الأسماء سميت فاليا .*.*.*.*.*. وشر سمات المسلمين الكوافر
    الأول : يتحدث كثيرا , ولا يقول شيء ..
    الثاني : يتحدث قليلا , ويقول كل شيء ..



  2. #2
    أبو دبابة سابقا
    صور رمزية A.Atiq
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المنطقة
    المدينة المنورة
    ردود
    7,949
    يا جماعة الموضوع طويييييييييييييييييييييييل ....لمن جيت احطه هنا قال لي : الموضوع عدد حروفه 1000000فما فوق ارجوا منك انك تقلل الحروف 15000 (هذا المعنى فقط وليس الكتابة الاصلية)
    الأول : يتحدث كثيرا , ولا يقول شيء ..
    الثاني : يتحدث قليلا , ويقول كل شيء ..


  3. #3
    شكرا اخى ولكن انا بهذا الشكل علشان اختر اسم المولود هيكون عنده سنتين عقبال ما اسميه ويكون اتسمى بدنى عشان اختار له اسم ياريت نسهلها شوية مش كل شىء شروط وكل شىء حاجات لازم اعملها خليها بسيطة البساطة ام الجمال

  4. #4
    عضو متميز
    صور رمزية splash99
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المنطقة
    Anywhere but EARTH
    ردود
    1,489
    طيب يا اخواني سؤال
    عندي صديق ليا
    اخوه اسمه امــــــــــــــــــــــــون
    ما حكم تلك التسميه ؟

  5. #5
    عضو متميز
    صور رمزية Romantic-X
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    المنطقة
    Morocco
    العمر
    34
    ردود
    2,553
    انا سمعت مؤخرا عن بنت اسمها يوسفين و أخرى ناريمان...

    أعوذ بالله من شر حاسد اذا حسد


  6. #6
    عضو متميز
    صور رمزية نوري
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المنطقة
    الامارات العربية المتحدة
    ردود
    5,414
    فكتوريا، كلوريا، لارا، لندا، ليسندا ، مايا، منوليا، هايدي، يارا
    مرفت، جودت، حقي، فوزي، شيريهان، شيرين، نيفين

    اراك ذكرت اسم مايا
    عجيب امركم والله وهل صار لاسم المولود حرمة ايضا والله ما تركتم شيئا إلا حرمتموه، فما رأيك بإسم خوجلي إسم اعجمي أليس كذلك؟
    ابو محمد
    قال غاندي:
    سيستهزؤون بك ثم يحاربونك ثم يقاومونك ثم يؤمنوا بك ثم يتبعوك ، النجاح ببساطة قضية إيمان ينبت ، يكبر في الاعماق و لا يكثرت بالمتهكمين و الناقمين و المستهزئين، النجاح انتظار للحظة التتويج، النجاح استصغار للحظات الاستعداد و المواجهة ، النجاح يقين بان ما تفعله يناسبك.

    اخرالاعمال :
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=212605


  7. #7
    عضو متميز
    صور رمزية نوري
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المنطقة
    الامارات العربية المتحدة
    ردود
    5,414
    وهل سمعت ببنت اسمها (جاز)
    ابو محمد
    قال غاندي:
    سيستهزؤون بك ثم يحاربونك ثم يقاومونك ثم يؤمنوا بك ثم يتبعوك ، النجاح ببساطة قضية إيمان ينبت ، يكبر في الاعماق و لا يكثرت بالمتهكمين و الناقمين و المستهزئين، النجاح انتظار للحظة التتويج، النجاح استصغار للحظات الاستعداد و المواجهة ، النجاح يقين بان ما تفعله يناسبك.

    اخرالاعمال :
    http://www.maxforums.net/showthread.php?t=212605


  8. #8
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة Romantic-X
    انا سمعت مؤخرا عن بنت اسمها يوسفين و أخرى ناريمان...

    ههههههههههههههههه انا اعرف ان فيه دواء اسمه توسيفين انما اول مرة اعرف ان فى بنت اسمها يوسيفين

    يظهر ان والدها شغال فى صيدلية

    ناريمان موجودة كثير فى مصر كل ما هتمشى هتلاقى ناريمان

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل