موضوع: أخوكم في ورطة مع السكانير

ردود: 9 | زيارات: 1494
  1. #1

    أخوكم في ورطة مع السكانير

    اخواني
    اصبح كلما قمت بنسخ صورة بالسكانير تكون الصورة بها خطوط مستقيمة
    داخل برنامج السكانير وايضا داخل الفوطوشوب
    قمت باعادة تتبيت البرنامج الخاص به لكن دون جدوى
    المرجو المساعدة انظرو الصورة
    لاتنسى زيارة موقعي الشخصي
    وابداء رأيك فيه


  2. #2
    السلام عليكم
    هل الscanner من ماركة trust ؟ كان عندي نفس المشكل استبدلته بأرخص موديل من Hp و الحمد لله لا مشاكل من 5 سنوات.

    www.wajdio.com | OFFICIAL BLOG

    و لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون

    سورة آل عمران الآية 169
    سبحان ربي العظيم و بحمده اللهم اغفرلي



  3. #3
    السلام عليك أخي وجدي
    السكانير hp scanjet 3970
    لاتنسى زيارة موقعي الشخصي
    وابداء رأيك فيه

  4. #4
    هل جربته على جهاز آخر غير جهازك ؟

    www.wajdio.com | OFFICIAL BLOG

    و لا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون

    سورة آل عمران الآية 169
    سبحان ربي العظيم و بحمده اللهم اغفرلي



  5. #5
    ----------------------------
    لاتنسى زيارة موقعي الشخصي
    وابداء رأيك فيه

  6. #6
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المنطقة
    السعودية
    ردود
    1,056
    يقصد اخوي وجدي جربه على جهاز اخر وانظر الى النتائج

  7. #7
    تفضل لعل هذا المقال يفيدك

    موضوع ارسله له أحد الأخوة كنت في حاجة له وفعلا كانت معلومات مفيدة وخصوصا أن الكثير منا لا يستخدم الماسحة الضوئية بكثرة مما جعلنا نفقد مهارة استخدامها والاستفادة من قدراتها المحتلفة اختلاف نوعياتها وشركاتها المصنعة وامكانياتها
    هنا بعض الامور اسال الله أن ينفع بها كل من اقدم على فعل اراد به خير
    وللمعلومية فهو منقول من أحد الاخوة من مجلة PC الاصدارة العربية
    مع انخفاض أسعار تجهيزات الحاسوب، يحتمل أنك تخطط للذهاب إلى السوق للبحث عن أحد الماسحات الضوئية، وما يشجع على الشراء أنه أصبح بالإمكان الحصول على ماسح ضوئي مقبول بسعر يقل عن 100 أو 200 أو 300 دولار، ويشمل هذا السعر ماسح ضوئي يتمتع بمزايا جيدة مع برمجيات كاملة من شركات معروفة مثل إبسون، وهيوليت باكرد، ومايكروتك.

    إن أهم قطعة في الماسح الضوئي هي الحساس الإلكتروني الذي يحول الصورة العادية إلى صورة رقمية ويعرف باسم Charge Coupled Device, CCD وتعمل الماسحات الضوئية مع حساسات CCD بدقة 1200 أو 2400 نقطة في البوصة (Dot Per Inch, dpi)، وتستطيع التقاط 42 أو 48 بت من البيانات لكل نقطة (بكسل) وتلتقط حساسات CCD تفاصيل الصورة بشكل جيد ومن ضمنها تدرجات اللون الرمادي، وتقدم الماسحات الضوئية التي تلتقط بيانات بعرض 36 أو 42 أو 48 بت لكل بكسل معلومات أكثر بكثير مما تحتاجه برامج معالجة الرسوميات، والتي تتعامل بعرض 8 بت لتدرحات اللون الرمادي و24 بت للصورة الملونة، ولا تستفيد أغلب البرمجيات من هذا الكم الهائل من المعلومات التي يقدمها الماسح (باستثناء برنامج فوتوشوب الذي يوفر تدرجات لونية بعرض 48 بت) يستخدم الماسح بقية المعلومات في تحليل التناغم اللوني، لإعطاء ألوان أكثر دقة (تشبه هذه الطريقة استخدامك أرقاماً أكثر بعد الفاصلة لزيادة الدقة قبل إجراء عملية التقريب إلى عدد خانات محدد بعد الفاصلة) لذا فإن الماسح الضوئي العادي يقدم كل الإمكانات التي يحتاجها المستخدم العادي، باستثناء المستخدمين المحترفين الذين يعملون في مجال تحضير الصور للطباعة عالية الجودة.

    لا تنزعج إن كان الماسح المتوفر لديك يعمل بكثافة 600 نقطة في البوصة وبعرض ألوان 24 أو 36 بت فهذه الماسحات قادرة على مسح الصور بكثافة نقطية عالية، ولا يبدو عليها القصور إلا في حالات خاصة جداً كما في حالة تكبير الصورة أكثر من 200% أو تحليل ألوان صورة هي أصلاً ضعيفة التباين





    مشاكل المسح الضوئي


    لا تلق باللوم على العتادوالتجهيزات عند مواجهة بعض المشاكل الناتجة عن المسح مثل الصور الضبابية أوالمشوشة، أو المعتمة، أو التي فقد توازن الألوان فيها أو ذات الحجم الهائل، ويكمنالسر في الحصول على نتائج مسح جيدة في الإلمام ببعض المعلومات مثل هيئة الملف،والكثافة النقطية، ومحسنات الصورة قبل الضغط على زر المسح
    .



















    لا تلق باللوم على العتاد والتجهيزات عند مواجهة بعض المشاكل الناتجة عن المسح مثل الصور الضبابية أو المشوشة، أو المعتمة، أو التي فقد توازن الألوان فيها أو ذات الحجم الهائل، ويكمن السر في الحصول على نتائج مسح جيدة في الإلمام ببعض المعلومات مثل هيئة الملف، والكثافة النقطية، ومحسنات الصورة قبل الضغط على زر المسح


    تتوفر كلهذه الخيارات المهمة ضمن لوحة التحكم الخاصة بالبرنامج الذي يأتي مع الماسح الضوئي،وتعتمد الماسحات المرتكزة إلى نظام تشغيل ويندوز على بروتوكول (Technology Without An Important Name, TWAIN) الذي يسمح بعمل الماسح الضوئي ضمن التطبيقات المتوافقةمعه، مثل برنامج فوتوشوب أو برنامج وورد، (حيث يكون TWAIN طبقة بين برنامج قيادةالماسح والبرنامج التطبيقي) وفي هذا المقال فإن كل الأمثلة مأخوذة باستخدام ماسحإبسون Perfection1200، وللعلم فإن المزايا المتوفرة في برنامج قيادة TWAIN من إبسونهي مزايا قياسية ومتوفرة (أو على الأقل يوجد ما يقابلها) في أغلب برامج قيادةالماسحات الأخرى وإن اختلفت واجهة التشغيل قليلاً










    أنواع TWAIN

    توجد ثلاثة أنواع أساسية يمكننا اختيار إحداها عند مسح الصورة لوضعها ضمن مستند، وهذه الوضعيات هي: Line Art، وأبيض وأسود (Balck & White)، والصور الملونة (Color)، وقبل البدء بمسح الصورة يطلب برنامج TWAIN اختيار أحد هذه الأنواع، ولكل من هذه الأنواع نمط ألوان مختلف، حيث يستخدم النمط الأول Line Art في حالات الرسومات غير الملونة مثل الكروكيات ورسوم الكاريكاتير ويحفظ بعرض 1 بت، أما الخيار الثاني الأبيض والأسود فيحفظ بعرض 8بت للبكسل ما يتيح المجال أمام البكسل أن يأخذ قيمة بين 0 و255 درجة من تدرجات اللون الرمادي، أما الخيار الثالث وهو الصور الملونة فيمكنه أن يتضمن حتى 16.7 مليون لون ويتطلب 24بت لكل بكسل



    ليس الأكبر هو الأفضل دائماً
    يعلم أغلب الناس أن الصورة الممسوحة تتألف من بكسلات، ويظن الكثيرون أن نتائج مسح الصورة تكون أفضل كلما ارتفعت الكثافة النقطية لدقة المسح أو كانت أبعاد الصورة الأصلية أكبر، وللعلم نذكر أنه لا يمكن إنتاج أي صورة بدقة أعلى من دقة جهاز الإخراج سواء أكان مرقاباً أم طابعة، أما باقي البيانات فتعتبر زائدة. وبدلاً من أن تحسن جودة الصورة فإن البيانات الزائدة تستهلك من الموارد بلا مبرر، كما أن الملفات الضخمة جداً تحول دون تقدم عمل التطبيق وتأكل بنهم المساحة الفارغة من القرص الصلب، وتجعل أداء الطابعة بطيئاً، والأسوأ من ذلك أن تفكر في نشر ملف الصورة الضخم على صفحة ويب، ما يجبر زائري الموقع على الانتظار حتى الانتهاء من تحميل الصورة يوضح الشكل1، واجهة تشغيل برنامج الماسح الضوئي، حيث تحدد المنطقة المطلوب مسحها (من الصورة الأصلية) والحجم المطلوب للصورة الرقمية الناتجة ويجب أن يكون مطابقاً للحجم الذي ستعرض به الصورة، ولاشك أن كثيراً من متصفحي ويب صادف أن شاهدوا صوراً يزيد حجمها عن حجم شاشة المرقاب، لذا يجب جعل الصورة بأبعاد مناسبة وذلك بإدخال الطول والعرض ضمن الحقول الخاصة بذلك، مثلاً طباعة صورة بأبعاد 3×4 بوصة. وإذا كانت الصورة الأصلية أكبر أو أصغر من أبعاد الصورة المطلوب مسحها فإن البرنامج المرفق مع الماسح يتولى مهمة اختيار قيمة عامل التكبير أو التصغير.
    وإن كنت تعودت على استخدام أحد برامج معالجة الرسوميات مثل فوتوشوب، فلاشك أنك تعرف طريقة تغيير حجم الصورة بعد مسحها، لكن هذه الطريقة تعتمد على البرمجيات فقط بتوليد بكسلات وسيطة لتنعيم الصورة، لكن استخدام التكبير والتصغير المتوفر مع برنامج الماسح يعطي صورة ذات وضوح أكبر.

    ونلفت النظر إلى ضرورة الانتباه إلى حجم الصورة الأصلي دائماً، ويحدث كثيراً أن يمسح المستخدم الصورة كاملة علماً أنه يحتاج إلى جزء منها فقط. ولا توجد مشكلة عند مسح الصورة باستخدام أحد برامج معالجة الصور لأن "أداة القص" (Cropping) تهمل البيانات الزائدة بعد إجراء قص الأجزاء غير المرغوبة في الصورة، وتختلف الحالة تماماً مع برمجيات النشر المكتبي أو التطبيقات المهنية، حيث يتم إبراز الجزء المطلوب ضمن نافذة وإخفاء باقي الصورة ما يزيد من استهلاك موارد النظام، فإن كانت طبيعة عملك تتطلب مسح الصور مباشرة ضمن برامج معالجة النصوص أو النشر المكتبي فننصحك بتحديد أبعاد الصورة الأصلية من خلال برنامج قيادة TWAIN، أو حدد مكان المسح بدقة ضمن نافذة Preview، وبعد تحديد الأبعاد يجب تحديد دقة أو كثافة المسح (الذي يقاس بعدد النقاط في البوصة) ويعتمد هذا الرقم على إمكانات الجهاز، فمثلاً، على الرغم من استطاعة المرقاب عرض كل تدرجات اللون الرمادي والألوان، إلا أن كثافته النقطية تعتبر متوسطة نسبياً لذا يمكن جعل مقياس المسح 1:1 بالنسبة للصور التي ستعرض على شاشة المرقاب، ولمن يرغب في مزيد من الدقة يمكنه جعل الأبعاد 100×120 بكسل، أما إذا كان مسح الصور بغاية طباعتها فإن الموضوع فيه تفصيلات أكثر، لأن العلاقة بين الكثافة النقطية للماسح والكثافة النقطية لدقة الطباعة هي علاقة غير خطية، تستخدم الطابعة مجموعة من النقاط (وتسميها خلية halftone) لمحاكاة تدرجات اللون الرمادي، أو تدرجات الألوان، وللحصول على أفضل نتيجة يجب أن تكون كثافة الماسح الضوئي مساوية إلى ضعف كثافة halftone الموجودة في الطابعة، أما إن كانت الصورة الممسوحة سترسل إلى مطبعة تجارية في السوق فلابد من سؤال المطبعة عن كثافة halftone المطلوبة (وهي تتراوح عادة بين 133 إلى 150خط في البوصة، أو halftone line per Inch)












  8. #8
    كن يقظاً تفيد النصائح التالية في الوصول إلى نتائج مسح جيدة من دون الحاجة إلى تضييع موارد النظام، أو انتظار نتيجة الطباعة، أو المساهمة في إثقال شبكة ويب بصور ضخمة الحجم. يعمل الماسح الضوئي على محاكاة الصورة الأصلية، ويمكن لعملية المسح أحياناًً أن تجعل الصورة الواضحة ضبابية أو مشوشة أو تؤدي إلى انزياح الألوان ما يفقدها التوازن، ويمكن تصحيح هذه الأخطاء والحصول على نتائج جيدة ولكن عندما يعلم المستخدم كيف يتعامل مع قيم الألوان وكيفية تطبيق التدرجات اللونية على الصورة.
    تستطيع وظيفة knee-jerk تصحيح السطوع والتباين في الصورة الضعيفة، وإذا توفرت في برامج معالجة الرسوميات المركبة على حاسوبك أدوات تحكم مشابهة، فننصحك بمقاومة الرغبة في استخدامها



    a الصورة الممسوحة بدون أي تعديل في التدرجات اللونية
    وتبين الصورة b لون البشرة الطبيعي بعد إجراء إنقاص ملحوظ لقيم اللون الأحمر

    لأنها وعلى الرغم من التحسين البسيط الذي تقدمه إلا أنها تعالج جميع القيم بنسبة واحدة، وبدلاً من هذه الأدوات ابحث عن أخرى مشابهة لها في برنامج قيادة TWAIN (الموضح في الشكل1)، الذي يمكن من التحكم بالإنارة والظلال، وضبط مستويات جاما (gamma) وmidtone، بشكل مستقل، تساعد الأدوات السابقة في حل الجزء الصعب من مشاكل الصورة، حيث يمكننا إنارة المناطق شديدة العتمة في الصورة من دون التأثير على إنارة المناطق الأخرى، وفي معظم الحالات فإن ضبط مستويات جاما يحسن الصورة بشكل واضح، وتختلف النتائج وفقاً لطبيعة الصورة الأصلية، ويمكن الاستعانة بالنافذة التي تعرض الصورة قبل وبعد التعديل لضبط مقدار التعديل الذي تحتاجه الصورة، وبشكل مشابه للطريقة التي استخدمناها في تعديل التعرض الضوئي (exposure)، يمكننا تعديل أطقم الألوان (color casts)، فبعد ضبط شدة الإنارة والظلال ومستوى midtone وبدلاً من تطبيق النتائج على القيم اللونية للصورة كلها، نطبق هذه القيم على أحد الألوان الأساسية (الأحمر أوالأخضر أوالأزرق) والتي تتألف منها الصورة الملونة.
    [image
    يبين الشكل رقم 2 الصورة بعد ضبط الإنارة وmidtone بالنسبة للون الأحمر (من دون تعديل اللونين الآخرين الأخضر والأزرق) حيث زالت علائم الحروق الشمسية البادية على البشرة، ويبين الشكل رقم3، صورتين متجاورتين لتبيان الفرق بين الصورتين قبل وبعد التعديل، وتجدر الملاحظة أن برنامج قيادة TWAIN من إبسون يستخدم مخطط لوني (tone map)، حيث تمثل الخطوط القطرية أو المائلة العلاقة بين قيم المدخلات والمخرجات. يسمح المخطط اللوني بإجراء تحكمات أكثر بضبط مجموعة من القيم على طول المنحني، مثل الحصول على قيم أرباع الدرجة كما في الشكل2، وكلما تعمقت أكثر في البرامج اكتشفت طرقاً أخرى لتحديد قيم الألوان ودرجات التناغم اللوني، فمثلاً تزودنا أداة histogram بمعلومات مفيدة جداً وبشكل بياني عن توزع القيم اللونية على الصورة.
    وعموماً فإن ضبط شدة الإنارة والظلال و جاما تتشابه في أسلوبها بين البرامج المرافقة للماسح الضوئي


    صورة أدق وأوضح

    لاشك أن ضبط قيم التدرجات اللونية يزيد من وضوح الصورة ويجعل التفاصيل أكثر وضوحاً. تبدو الصور (غالباً) بعد المسح ضبابية أو غير واضحة تماماً، على الرغم من بذل كل الجهد للحصول على صورة جيدة. أتراك تقول في نفسك دعني أزيد كثافة المسح لكن ذلك لن يفيد! فكر بطريقة أخرى يمكنك زيادة وضوح تفاصيل الصورة بزيادة التباين بين حواف العناصر ضمن الصورة، وكيف ذلك؟تتضمن أغلب برامج قيادة الماسحات الضوئية وظيفة باسم Unsharp Mask مخصصة لهذا الغاية، وتتضمن هذه الوظيفة مجموعة من المهام التي تهتم بتنعيم الصورة الممسوحة بحذف الضجيج العشوائي منها، وزيادة وضوح الصورة بوساطة مرشح يعمل على زيادة التباين بين البكسلات المتجاورة وهذه العملية هي التي تجعل حواف العنصر واضحة المعالم، يتم التركيز فقط على هذه البكسلات خلال الوظيفة السابقة، ويبين الشكل4 نتائج هذه الوظيفة التي تمكننا من الحصول على صورة أوضح، ومن شأن نظرة متفحصة للشكل4 التأكد من أن وظيفة Unsharp Mask الموجودة في برنامج فوتوشوب أعطت وضوحاً أكثر من الميزة ذاتها ضمن برنامج قيادة TWAIN من إبسون، ويرجع السبب إلى أن غالبية الماسحات الضوئية تقدم هذه الميزة لكن من دون خيارات، لتجنب حدوث تشوهات في الصورة، وتكون قيم زيادة الوضوح المستخدمة ضمن هذه الوظيفة متواضعة، لذا نجدها في كثير من الحالات لا تعطي النتيجة المرغوبة بشكل مرضٍ، بينما يقدم برنامج فوتوشوب التحكم التام بعملية زيادة الوضوح من خلال ضبط مفاتيح الإعداد، ومن ضمنها تحديد مستويات الوضوح والتباين، ( أو مقدار العتبة threshold).

    تحسين الصورة قبل أم بعد المسح


    هذا هو السؤال هل يجب تحسين الصورة أثناء المسح أم إجراء التحسينات باستخدام برامج معالجة الصور بعد المسح؟الجواب على هذا السؤال ليس سهلاً،


    لكن بشكل عام، يجب البدء بوضع الماسح الضوئي ضمن الإعدادات الصحيحة من حيث اختيار مجال التدرجات اللونية بين 36 و42 و48 بت، أثناء المسح التجريبي (Preview) واختيار المجال ذاته عند إجراء المسح الحقيقي (Scan) فإن كانت الصورة الممسوحة ستستخدم ضمن برامج النشر المكتبي أو معالجة النصوص فعليك استخدام المزايا المتوفرة ضمن الماسح ومن ضمنها Unsharp Mask، أما إذا كان المطلوب إجراء تعديلات على الصورة فلاحاجة لاستخدام المزايا المتوفرة مع الماسح لأن برنامج معالجة الصور مثل فوتوشوب أو ما يماثله يمكنك من الحصول على نتيجة أفضل بما يقدم من أدوات ووسائل أكثر تركيزاً وتحكما بالصورة.
    وخلاصة القول لا يوجد ما يسمى "الصورة الكاملة" فالصورة كما هو العمل الفني يغلب عليها الطابع الشخصي، ومع ذلك فإن اتباع الملاحظات والإرشادات التي ذكرناها في هذه المقالة من شأنه أن يزيد مهارتك في استخدام الماسح الضوئي والحصول على صور أكثر إشراقاً وجمالاً، وعلى الرغم من أن احتراف استخدام الماسح الضوئي يتطلب جهداً ووقتاً إلا أن النتائج التي ستحصل عليها تستحق العناء المبذول في سبيلها

    الإصدارة الحديثة TWAIN5
    تتمتع الإصدارة الحديثة TWAIN5 من إبسون بميزة جميلة حقاً وهي إمكان مسح مجموعة من الصور من خلال مسح واحد، وفي هذا توفير كبير للوقت والجهد، ويتحلى برنامج القيادة الجديد بسهولة الاستخدام حيث يعرض الصور ويحدد إطار كل صورة ويصحح أخطاء انحراف الصور ثم يطبق التعرض الضوئي الآلي ومن ثم يمسح الصور بالضغط على زر Scan All. وتستفيد الماسحات الضوئية الجديدة مثل Perfection 1650 من مصفوفة حساسات CCD (Matrix) عوضاً عن حساسات CCD العادية في زيادة سرعة ودقة المسح الضوئي
    ويتبع إن شاء الله معلومات اخرى قمت ايضا بجمعها تتعلق بخصائص الاجهزة وامكانياتها وكيفية تحديد شراءالجهاز حسب ما تحتاجه أنت من امكانيات

  9. #9
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Oct 2003
    المنطقة
    السعودية
    ردود
    1,056
    عيني عليك باردة اخوي بياع الورد

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل