الى كل مسلم بالجنسية الذي اتخذ من الحرية الامريكية شعاره في الحياة والى كل شخص جعل من الغرب قدوته في الحياة للتطور والحداثة واحترام حقوق الانسان ادعوه الى ان يقرا هذه الحادثة عن جيش الحرية والديمقراطية والذي جعل من نفسه وصيا على العالم لينشر فيه الحرية والمساواة تحت شعار احترام حقوق الانسان فقد اقدم جيش الحرية والديمقراطية على تطبيق العدل والمساواة بحق اربع اخوة في منطقة الرماي في العراق المحتل والذي بدا يتنفس عبق الحرية والديمقراطية منذ دخول هذه القوات اليه وكما تشاهدون يوميا على شاشة التلفاز حيث قامت باعتقال الاخوة الاربعة واعدامهم امام ابويهِم ومنعت الوالدين من الخروج لدفنهم وتركت جثثهم مرمية بالطريق ولم تكتفي الى هذا الحد بل اقدمت على اعدام 23 شخصا كانوا متوقفين بالقرب من السيطرة الامريكية والذين كانوا يرومون دخول المدينة للأطمئنان على ذويهم وفي الوقت نفسه قامت الطائرات الامريكية بقصف دار سكني في المنطقة وقتل جميع افراد عائلته وكل هذا بسبب قيام المجاهدين الابطال بأحراق عربة همر امريكية.
وكل هذا يحصل والحكومة العميلة تغض الطرف عنه مدعية ان من قتل هم الارهابيون الوهابيون(أهل السنة والجماعة) يا اخوتي الاعزاء ان الحرب الامريكية من اجل الحرية والديمقراطية هي نفسها الحرب على الارهاب(الجهاد) وهي نفسها الحرب على الاسلام والمسلمين ولكن ليس كل المسلمين المسلمين الذين لديهم العقيدة الصحيحة والتي تؤمن بأن (ان الحكم الا لله ) وان لا شريعة ولا قانون في الارض سوى شريعة الاسلام شريعة الكتاب والسنة.
والسلام عليكم
الخبر منقول من شبكة السنام الاخبارية.
www.alsanam.net