موضوع: د. زغلول النجار : 60 حديثاً نبوياً تناولوا حقائق علمية في الكون

ردود: 3 | زيارات: 1166
  1. #1
    Registered User
    صور رمزية المايسترو
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المنطقة
    المنصورة/مصر
    العمر
    32
    ردود
    897

    د. زغلول النجار : 60 حديثاً نبوياً تناولوا حقائق علمية في الكون


    أكد الدكتور زغلول النجار - عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بمصر وعضو مجلس إدارة الهيئة العلمية للإعجاز العلمي بمكة المكرمة - أن الله سبحانه وتعالى أنزل أكثر من ألف آية صريحة تتحدث عن الإعجاز العلمي وفيها الكثير من الشواهد على هذا الإعجاز، وأشار إلى أنه سبحانه منَّ على البشرية بألف و200 من الأنبياء واصطفى منهم 300 وبضعة عشر نبياً ولذلك كان المصدر الثاني للهداية الربانية بعد القرآن الكريم أحاديث المصطفى - محمد صلى الله عليه وسلم.

    وحث النجار على ضرورة أن يتعلم كل مسلم ومسلمة كيف يدافع عن القرآن الكريم وعن النبي محمد - صلى الله عليه وسلم - وعلى الصحابة أجمعين لأنهم هم الحق المبين. وأشار إلى أنه عندما وجه المستشرقون سهامهم للقرآن وفشلوا توجهوا إلى أحاديث الرسول ولكن الله سبحانه وتعالى يقول إن ما قاله محمد في أمر الدين هو حق مطلق، ونجد أنه لا يوجد علم من العلوم تمتع بالتحقيق والتدقيق كما تمتع علم الحديث.

    وأضاف أن هناك من اليهود والنصارى وبعض المسلمين حاولوا التشكيك في دقة الحديث لكن وصف القرآن الكريم للنبي في آيات كثيرة يؤكد أنه كان معصوماً في أمر الدين ونطق بالحق الكامل. وقال إن هناك شخصاً يعيش في أمريكا مدعوماً منها ومن "إسرائيل" أنشأ محطة فضائية كل برامجها تتطاول على القرآن الكريم وعلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وعلى الصحابة.

    وأوضح النجار أن هناك قرابة 60 حديثاً تتحدث عن حقائق علمية في هذا الكون ومنها أحاديث نهت عن الظلم ومن خلالها تأتي الإشارة لحقيقة علمية لم يدركها العلماء إلا في أواخر القرن العشرين، فقال صلى الله عليه وسلم :" من اغتصب شبراً من هذه الأرض خسف به سبع أراضين"، والمعروف أن القرآن تحدث عن سبع سماوات، واحتار العلماء أين توجد الأراضين السبع وظلوا يبحثون وينقبون إلى أن توصلوا لحقيقة وهي عندما تتحرك الهزة الأرضية تحدد لنا حدود الأراضين السبعة المتمركزة حول مركز واحد يغلف كل منها الداخل، وقال صلى الله عليه وسلم واصفاً الحرم المكي إنه أول نقطة من مركز الأرض الأولى.

    وأضاف أن هناك حديثاً للرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول :" لا يقرب البحر إلا حاج أو معتمر أو غازٍ في سبيل الله لأن تحت البحر ناراً وتحت النار بحراً" واحتار العلماء كيف تعيش التضاد مع بعضها وبدأوا في البحث إلى أن توصلوا أخيراً إلى أن كل محيطات الأرض وبعض البحار مسعرة ودرجة الحرارة فيها تتعدى الألف درجة مئوية.
    ولذلك كان نداء الرسول بأن الخروج للبحر لابد أن يكون لأمر مهم لا لمجرد الخروج على مناهج الله كما يفعل الغربيون.

    وأشار الدكتور النجار إلى عدد من الأحاديث النبوية الشريفة فيما يخص الجبال والأمطار وغيرها والتي تأكدت بالحقائق العلمية الحديثة، مشيراً إلى أن الجبال هي أوتاد الأرض وأن المطر نعمة ورزق.


    وأشار إلى أن المعروف من القرآن الكريم والسنَّة النبوية أن الساعة لن تقوم حتى تكون الأرض بعرضها مروجاً وأنهاراً، والعلماء بعد دراساتهم وأبحاثهم أكدوا أن الأرض تمر بدورات حول زحف الجليد وتحول الحزام الصحراوي إلى مطر غزير.

    وأكد الدكتور زغلول النجار أننا قادمون على دورة جليدية جديدة هي من علامات الساعة، وأثبت العلماء أيضاً أن مع دوران الأرض يتدرج تغير الشمس من الشرق إلى الغرب وهي أيضاً من علامات الساعة.

    وتحقيقاً لقول " لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من جنوب الحجاز تضيء عناقات الإبل في اليسرة" يقول الدكتور النجار إن الجزء الغربي من الجزيرة العربية مغطى بأكثر من 300 فوهة بركانية لا تزال نشطة للآن وإذا ثارت هذه البراكين ستكون من العلامات الكبرى أيضاً.


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية sa9r
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    عابر سبيل
    ردود
    7,648
    جزاك الله خيرا على المعلومات


    عن أنس رضي الله عنه قال
    : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القرآن أهل الله وخاصته ) . (صحيح الجامع2165)







  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية khaliiiiid
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    فاس
    ردود
    3,496
    شكرا على المعلومات .....وجزاك الله خيرا

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل