صفحة 1 من 3 123 أخيرأخير
النتائج المعروضة من 1 الى 20 من مجموع 49

موضوع: قل رأيك و أسبابك لو سمحت في الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

ردود: 49 | زيارات: 4390
  1. #1

    قل رأيك و أسبابك لو سمحت في الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

    لا أريد الادعاء بأني كنت مع أو ضد فكرة الإعجاز العلمي للقرآن الكريم و لكن
    الحقيقة أني كنت طول الوقت ضد فكرة الإعجاز العلمي للقرآن الكريم لسبب بديهي و
    هو أن الله سبحانه ليس بمحتاج تقدست ذاته أن يعجزنا علميا بمعلومات كبيرة أو
    بسيطة لو تفكرنا في أي شيء من خلقه سبحانه لعلمنا أن علمه العظيم لا يحده شيء
    و لسيت هذه المعلومات مهما بلغت أعظم من أدق شيء خلقه الله .
    و لأنه سبحانه أمرنا بالتفكر في ما خلق و أن نؤمن بما قال و نصدقه و نعمل به . من
    خلال هذه الفكرة البسيطة ظللت طول الوقت رافضا لكل عمليات الغزو التي كان
    أصدقائي و لا يزالون يحاولون غزو عقلي و محاربة منطقي بها , كنت دائما عندهم
    رافضا لكل شيء لمجرد رفضي لهذه الأشياء , ربما إغراءات ما كان و لا زال يقال
    في مجال الإعجاز العلمي كبيرة جدا و لمعان أصحاب دعوات الإعجاز العلمي يكون
    وهاجا . لكن في الحقيقة لو لاحظتم أن الوهج سرعان ما يذوي و ينتهي الالتماع
    كالدكتور مصطفى محمود و غيره .
    نبهني لهذا الموضوع ما كنت أقرأه اليوم للدكتور خالد منتصر و هو كاتب جيد
    قرأت له عدة مقالات يهاجم في الدكتور زغلول النجار و على الرغم من أسلوب
    خالد منتصر الزاعق و الذي يشيء بأن الموضوع يؤرقه فعلا إلا أنه لم يقنعني بمنطقه
    الرافض (رغم اتفاقي معه في الكثير مما قال ) لكن ردوده في بعض الأحيان تكون أقل من المستوى و خاصة في
    تناول العلاقة بين العلم والقرآن و الإسلام .

    القرآن هو كتاب الله الذي ينظم العلاقة بين الله و عباده و بين العباد والعباد و بين العباد و بين الحياة و من بين أمور الحياة أمور العلم
    أقصد من كلامي أن القرآن والإسلام ينظمان الحياة و العلم بحيث يكون كل شيء
    في الحياة منصب لرفعة الناس و سعادتهم و قبل كل شيء مساعدتهم على القيام
    بما خلقوا لأجله و لذا فالقرآن ليس كما يراه خالد منتصر كتاب يهتم بأمور ليست
    مسيسة بالواقع , و إنما هو جاء لتنظيم هذا الواقع .
    فعلاقة القرآن بالعلم مثلا هو دور رعاية من أن يكون العلم وسيلة للتخريب و الإفساد
    و الظلم . , مثلا المسدس أداة استحدثها العلم فما دور الدين هنا بالنسبة لشيء استحدثه العلم دوره أن يقنن عمل هذه الأداة بحيث تكون أداة دفاع لا أداة اعتداء .
    ربما كانت هذه النقطة بالذات ( دور القرآن والدين مع العلم ) هي الاختلاف
    الرئيسي و ربما الوحيد مع ما جاء به خالد منتصر الذي احترمت كثيرا من آرائه في
    موضوع الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة .
    أتمنى أن أجد ردا على سؤالي الذي سألته في البداية ما رأيك في الإعجاز العلمي في القرآن الكريم و ما هي أسبابك لهذا الرأي ؟ كدعوة للنقاش في هذا الموضوع وليس استفتاء ً
    http://spaces.msn.com/studiocg/
    لا أريد أحدا من الماضي و لينسني جميع من عرفني حفاظا على أنفسهم فأنا لا أريد الانتقام من أحد آذاني إلا لو دفعني الظالمون لذلك دفعا و ساعتها فليتحملوا و إني في هذه اللحظة أستعدي عليهم من أخلصت له و صدقت له . اللهم إن كنت صادقا فكد لي و اكشف ستر من يعاديني و اجعل كيده في نحره و حسبي الله و نعم الوكيل .


  2. #2
    عضو نشيط
    صور رمزية abdus
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المنطقة
    هنا وهناك
    ردود
    524
    أخي القرآن الكريم كما قلت فيه من الآيات والمعجزات ما يشهد بصدقه الحجر والشجر
    قبل الإنسان صاحب العقل والإدراك .
    وصحيح أنها تكفي لإقامة الحجة على الناس بصدق هذا القرأن .. لكن لا يليق ان نقول بأن
    الإعجاز العلمي لا حاجة له ولا دور
    فالله تعالى جعله لكي يزداد يقين المؤمن ويقوى إيمانه .
    ثانياً : ذكر في القرآن الكريم الكثير من الآيات التي تدل على عناية الدين بالعلم وتمجيده للعلماء والحث على التزود بالعلم .. والإعجاز العلمي في القرآن جزء من ذلك فلا يصح أن نقصيه بعيداً فهذا أصلاً مخالفة للقرأن ذاته ولتعاليمه وشرائعه
    ثالثاً : من الإعجاز العلمي ما يمس صحة الدين وكمال العقيدة
    أليس الإخبار عن يوم القيامة مثلاً وعن أهواله وأحواله من الإعجاز العلمي
    فكيف لنا أن نكذب ذلك أو على الأقل أن نقلل من شأنه وهو ركن لا يصح الإيمان إلى به .
    والله أعلم ... وهو من وراء القصد
    شكراً أخ أبو الحسبن
    إذا ما لم يُفدك العلم خيراً ........ فليتكَ ثم ليتكَ ما عـلمتَ
    وإن ألقاك فهمُكَ في مهاوٍ......... فليتكَ ثم ليتكَ ما فهمتَ

  3. #3
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    أهلا يا أخ abdus
    يا عزيزي الإعجاز العلمي هو شيء متغير يتأوله الناس في كل زمن حسب العلم المتواجد في عصرهم
    بمعنى أن المسلم العالم في علم معين في زمن معين يكتشف أن الآية ربما تشبه قانونا علميا أو نظرية
    مادية , و كلمة ربما هذه معناها أنه يتأول القرآن
    هذه أولا : الإعجاز العلمي هو اجتهاد بشري يقوم به علماء أو مفسرون و ليس من القرآن
    ثانيا و من قال أن القرآن بعيد عن العلم ألا يحض على العلم بل أنه كله علم و الحض على التفكر والعلم فيه
    بآيات لا تحصى و هذا ما قلته لعلك لم تنتبه لما قلته جيدا يا عزيزي و لا يوجد أي محاولة مني أو مرت
    بذهني لفصل العلم عن الدين بالمرة بل لو راجعت كلامي لوجدتني قلت
    فعلاقة القرآن بالعلم مثلا هو دور رعاية من أن يكون العلم وسيلة للتخريب و الإفساد
    و الظلم . , مثلا المسدس أداة استحدثها العلم فما دور الدين هنا بالنسبة لشيء استحدثه العلم دوره
    أن يقنن عمل هذه الأداة بحيث تكون أداة دفاع لا أداة اعتداء .
    ثالثا : لا يوجد شيء من الإعجاز العلمي يمس صحيح الدين في أي شيء بل المخوف أن يؤثر التأويل
    العلمي الغير ثابت لأن العلم متغير على فهم الناس للقرآن بل و في مراحل لاحقة قد يحدث ما حدث في أوروبا
    رابعا : بالنسبة لما جاء في القرآن عن أهوال وأحوال يوم القيامة ليس فيه إعجاز علمي لأن الذي أخبرنا
    به هو العليم العلام الذي خلق الأرض والسموات و لا يعزب عنه مثقال ذرة في السموات و الأرض .
    و كل ما جاء في حديث متحدثي الإعجاز العلمي هو مجرد اجتهادات مبنية على نظريات نشأة الكون التي
    هي قائمة إلى حد كبير على الظن .
    http://spaces.msn.com/studiocg/
    لا أريد أحدا من الماضي و لينسني جميع من عرفني حفاظا على أنفسهم فأنا لا أريد الانتقام من أحد آذاني إلا لو دفعني الظالمون لذلك دفعا و ساعتها فليتحملوا و إني في هذه اللحظة أستعدي عليهم من أخلصت له و صدقت له . اللهم إن كنت صادقا فكد لي و اكشف ستر من يعاديني و اجعل كيده في نحره و حسبي الله و نعم الوكيل .

  4. #4
    عضو متميز
    صور رمزية Limponi_3d
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    شمال السودان شرق ليبيا غرب السعودية جنوب فلسطين
    العمر
    33
    ردود
    1,388
    اهلا اخي ابو الحسين..
    اخي انت ما اهمية الاعجاز العلمي في القراءن..
    اولا لكي تؤمن بالله ان كنت غير مؤمن ولكي تزداد ايمانا اذا كنت مؤمن بالفعل بالله

    {وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِـي الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَـكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِّنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ثُمَّ اجْعَلْ عَلَى كُلِّ جَبَلٍ مِّنْهُنَّ جُزْءاً ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْياً وَاعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ }البقرة260
    سيدنا إبراهيم.. وهو نبي كان يريد الاعجاز ليزداد ايمانا ويطمئن قلبه

    ثاني : كل نبي كان له معجزة لكي يؤمنو به ويصدقوه بانه نبي...
    فاذا كان سيدنا محمد خاتم النبين.. فلابد ان تكون له معجزة الي قيام الساعة...

    هذه هي اهمية المعجزة والاعجاز.. .....................(من وجهة نظري طبعا)

    ثالثا. (ان تفسير ايات القراءن يأتي من علماء من البشر وقد يخطي البشر فيسئ الي الايات في القراءن)
    عزيزي اعتقد ان الموضوع يبداء من هنا...
    ويوجد فرق أخي بين تفسير ايات القراءن .. والحقائق العلمية الذي اثبتها العلم .. والذي لا يوجد شك في خطائها...
    اخي لك ادني شك ان الارض كروية....

    وايه مثل هذه..
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي رَيْبٍ مِّنَ الْبَعْثِ فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاء اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنبَتَتْ مِن كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ }الحج5

    مراحل الجنين في بطن امه... وهذ الذي بينه العلم الحديث ... ولا يوجد ادني شك فيه...

    ____________________
    ولكن التفسير من غير حقائق علمية... فهذا هو الخطاء..

    اما كل ايه في القراءن او في السنة... نؤمن بها حتي وان لم يأن للعلم إكتشافها

    ____________________
    سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ{53} أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَاء رَبِّهِمْ أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُّحِيطٌ{54}

  5. #5
    اخي ستجد الموضوع بسيط ان نظرت له من ناحيه اخري وهي (فعل يسبق القول) بمعني ان ما يُثبت انه اعجاز علمي فالقران هو شئ قد خلقه الله ونظمه منز بدايه الخلق ويورد زلك فكتابه لانه اعلم بخلقه فما ان نكتشفه نحن ونري انه قد سبق زكره فالقران قبل ان نكتشفه ندرك انه اعجاز لان الله زكرهه بسابق علمه في كتابه ولم ننتبه نحن له لاننا لم نكن ندركه بعد
    بمعني تخيل انه ورد فالقران شئ او معلومه علميه بصوره صريحه ومباشره تدلك علي انها شئ علمي صريح في حياتنا اتعتقد ان الاولين في الاسلام علي تقدم وحضاره ليتاكدو من صحه زلك او يتحققو من صدقه
    ماذا ان لم يستطيعو التاكد من زلك الكلام اكيد سيتزعزع ايمانه بالله
    لكن من عظم حكمه الخالق انه يخاطب العقول بلغه تفهمها كل العصور فما كان الاولين يقرأونه علي انه كلام عادي لا يحمل معلومه او حقيقه علميه نقراه نحن الان علي اثبات علمي اكتشفناه فالحياه الواقعيه وستاتي الايام ويزداد التقدم بما يمكن البشريه في المستقب ان شاء الله من اكتشاف المزيد من حقائق الكون وسيجدونها سابقه الزكر فاللقران ولكننا لا ندركها الان ولا ننتبه اليها لاننا لم نؤهل بعد لاكتشافها تماما كما كان يجهل الاولين ما نعرفه نحن الان
    وصدق الله العظيم اذ قال (وما اوتيتم من العلم الا قليل) كلمه ستظل شامخه اما كل تقدم علمي علي مر العصور لتثبت انه مهما تقدمنا مازال هناك الكثييييييييييير لم ولن ندركه وليثبت دائما ان الله هو الاله الاوحد وتظل معجزته القران قائمه طول الزمان وفي اي وقت لتثبت قدرته ووجوده للخق ببراهين واقعه في عالمنا نكتشفها واحد تلو الاخري
    قال صلى الله عليه وسلم ما اصاب عبدا هم ولا حزن فقال اللهم اني عبدك وابن عبدك وابن امتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك اسالك بكل اسم هو لك سميت به نفسك او انزلته في كتبك او علمته احدا من خلقك او استاثرت به في علم الغيب عندك ان تجعل القران ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي الا اذهب الله همه وحزنه وابدله مكانه فرحا
    ---------------------
    لا تحتقر عاص لذنبه قد يكون اقرب الي الله منك
    (الحسن البصري)
    ---------------------
    احصاه الله ونسوه

    اذا دعتك قدرتك علي ظلم الناس فتزكر قدره الله عليك


  6. #6
    يا عزيزي نلاحظ جميعا أن الاكتشافات العلمية كل فترة تأتي لتنسف أغلب الاكتشافات التي كانت قبلها
    و تمحوها
    و ما جاء في القرآن الكتاب الذي أنزله الله على رسوله كتاب معجز من جهات عديدة
    و العلم منبعه الله سبحانه لأنه الذي يدل ويهدي و يهب العقول لكن أن نجعل القرآن
    مطية لأفكار علمية يسهل على أي شخص ساذج أن يأتيك بكلام من تراث الأولين
    يتحدث عن أشياء حدثت في العصر الحالي وردت في كلام على مسلة فرعونية
    أو على بوابة من حضارة هيرا أو أي شيء مشابه
    القرآن ليس كتاب تنبؤات و لا كتاب للنظريات العلمية المكتشفة القرآن كتاب
    دين تعبدنا الله به و نظم لنا أمور دنيانا . معجزة القرآن هي معجزة بنيان
    لغوي غير قابل للتقليد أو الإتيان بمثله بلاغيا لأنه تنزيل العليم الحكيم
    و لا يزال كذلك . لو كان الموضوع الإتيان بمعجزات علمية لكان المرسل
    عالما فيزيقيا أو ما شابه لكنه كان نبيا أميا لا يقرأ و لا يكتب معجزته بعد
    القرآن كانت في العقل و القرآن كتاب للعقل و القلب كتاب يقول لك محمد
    رسول لا يريد منك شيئا لا مالا ولا عرضا من أعراض الدنيا و هو رسول
    ختم به الإنبياء والمرسلين الذين خلوا من قبله وهم موسى وعيسى وإبراهيم
    ونوح و كل المرسلين و الأنبياء جاءوا برسالة واحدة إليكم أيها الناس هي
    توحيد الله سبحانه الذي خلق الكون بكل ما فيه من تكوينات يبحثها العلم ليكتشف
    القليل القليل من علم الله الذي أنبأنا أن ما سوف نكتشفه سيظل مهما بلغ قليلا .

    المراد يا أخي الكريم أن القرآن ليس كتاب تنبؤات أو اكتشاف نظريات أو بمعنى
    أصح توجيه الآيات لتناسب الاكتشافات العلمية .
    علم الأجنة اكتشف حديثا فبماذا آمن المؤمنون قبل ذلك .
    يا أخي والله ما لهذا من فائدة سوى التغييب عن القضايا الحقيقية التي تمسنا
    تغييب ربما غير مقصود .
    تغييب عن الإيمان النابع من العقل الذي يكون هو المتلقي الأول للدعوة
    ثم القلب من بعدها
    إن ما تريده دعوات الإعجاز العلمي هو أن يدخل الإيمان على القلب مباشرة
    بدون أن يمر شيء على العقل أن تصدق مباشرة أن هذه النظريات تكلم عنها
    الله منذ ألف أربعمائة سنة . و ماذا في هذا لو كان ما تقول صحيحا أليس الله
    هو العليم الحكيم و الله سبحانه قديم أول بلا بداية و علمه تقدست ذاته من قواعد
    الإيمان أن غير مستحدث .
    لن أطيل عليك رأي أن الكلام في الإعجاز العلمي مثله مثل القصص التي تؤلف
    عن شباب اهتدوا بعد حدوث حادثة لهم في حياتهم أو ما شابه ذلك من قصص
    أو الشاب الذي مات و تحول وجه إلى كلب حين دفنوه و مثل هذه القصص
    التي لا يليق بنا كمسلمين أن نتكلم فيها . هي مثلها في أن المراد منها هو
    تثبيت الناس في دينهم و هو غرض خير و لكن الأسلوب عواقبه وخيمة
    أن يدخل الإيمان قلبك مباشرة دون أن يمر ذلك على عقلك سرعان ما يذوب
    إيمانك العقل الذي أقصده هو ما جاء ذكره في كتاب الله سبحانه على أنه
    القلب القلب الذي ( يفقه ) و بين قوسين لنفرقه عن الانبهارة الوقتية
    التي قد يظن البعض أنها بهجة القلب المؤمن و لكنها غير ذلك تماما
    و الله يهدينا سواء السبيل .
    http://spaces.msn.com/studiocg/
    لا أريد أحدا من الماضي و لينسني جميع من عرفني حفاظا على أنفسهم فأنا لا أريد الانتقام من أحد آذاني إلا لو دفعني الظالمون لذلك دفعا و ساعتها فليتحملوا و إني في هذه اللحظة أستعدي عليهم من أخلصت له و صدقت له . اللهم إن كنت صادقا فكد لي و اكشف ستر من يعاديني و اجعل كيده في نحره و حسبي الله و نعم الوكيل .

  7. #7
    عضو متميز
    صور رمزية Limponi_3d
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    شمال السودان شرق ليبيا غرب السعودية جنوب فلسطين
    العمر
    33
    ردود
    1,388
    عزيزي.. انا شايف تناقضات كثيرة في ردك... او قصور فهمك للعلم علي انه لغوي فقط...
    يوجد علم البلاغة وعلوم اللغة وعلوم الفيزياء والرياضيات والبيولوجي والتاريخ ..الخ كل هذه علوم..
    معرفش انت ليه استثنيت علوم البلاغة وللغة من عموم كلمة علم.. مع انها علم الانسان ساهم فيها كثيرا للتطويرها...

    ... اولا انا هبداء معاك من الاول
    يا عزيزي نلاحظ جميعا أن الاكتشافات العلمية كل فترة تأتي لتنسف أغلب الاكتشافات التي كانت قبلها
    عزيزي هناك فرق بين الاكتشاف العلمي والحقائق العلمية الي رائتها بعينك...
    وانت لم تجيب عن سؤالي هل عندك شك بان الارض غير كروية... انت مؤمن بانها كروية ولن تكون غير ذالك... لماذا لانك رايتها بعينك و أجمع العالم علي هذه الحقيقة...


    ____ ثانيا ما اهميتها من وجه نظرك .... لماذا يخبرنا الله عنها ايات سوف تحصل في المستقبل باستمرار.... عزيزي انت تؤمن بايات الله سوء العلم اكتشفها ام لم يكتشفها.... ومع ذالك لا نهمل الحقائق العلمية المثبتة فعليا .. انا معك يوجد العديد من الناس يريدو ان يطوعو ايات القراءن
    ولكن لا ننكر ان ايات في القراءن تتوافق وتتطابق مع الحقائق العلمية مثل ما ذكرت في ردي السابق..

    ____________________
    القرآن ليس كتاب تنبؤات و لا كتاب للنظريات العلمية المكتشفة القرآن كتاب
    دين تعبدنا الله به و نظم لنا أمور دنيانا . معجزة القرآن هي معجزة بنيان
    لغوي غير قابل للتقليد أو الإتيان بمثله بلاغيا لأنه تنزيل العليم الحكيم
    و لا يزال كذلك . لو كان الموضوع الإتيان بمعجزات علمية لكان المرسل
    عالما فيزيقيا

    لم افهم ردك هذا ..
    هل اذا في القران علم فيزياء... اذا لابد ان يكون الرسول عالم فيزياء..
    هو النبي هو الذي اتي بالقراءن ام ارسل اليه.. ؟؟؟؟؟
    اذا المنطق ان تقول هل الله سبحانه وتعالي عالم فيزياء... الاجابة: ان الله عليم بكل شئ...
    اذا العلم عبارة عن لغة ...
    من 1400 عام كان العرب علماء في اللغة العربية... لذالك اتي القراءن باعجاز في البلاغة...
    والان اغلب الناس لايعرفون الكثير عن اللغة العربية... ولكنهم يعرفون لغات اخري... مثل الكيمياء والاحياء والرياضة.. ....

    ثانيا.. انت تقول هل الرسول عالم فيزياء.وان القراءن الاعجاز العلمي الوحيد الذي فيه هو علم البلاغة: اذا لابد ان يكون الرسول شاعر عظيم...؟؟؟؟؟

    ________________
    ثالثا
    سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ{53} أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَاء رَبِّهِمْ أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُّحِيطٌ{54}

    بماذا سوف يري الكفار الان.....؟؟ بلاغة!!!!!!

    ممكن تجاوبني علي هذا السؤال لو سمحت

  8. #8
    يا أخي أنا على ما يبدو أتكلم اللغة الهندية أو أنت الذي تتكلم اللغة الهندية
    أنا مش فاهم من سعادتك أي حاجة
    أنا قلت رأي واضح صريح
    اقرأ ما قلته إذا لم تفهم منه شيء يبقى مفيش مشاكل
    إذا فهمت حاجة قل لي ما هي و نتناقش فيها و لكن بلغة مفهومة محددة واضحة تدل على
    على الجدية الحقيقة في النقاش الذي يراد منه الوصول لحقائق و ليس كما عادة
    أقرأ لسعادتك ردود تكون مبلبلة لا يعرف منها مع أي شيي أنت .
    هذا ليس هجوما عليك ولكن مجرد محاولة للتحاور بصيغة علمية بعض الشيء
    حدد ما تريد قوله في نقاط
    اقرأ جيدا ما تريد أن ترد عليه
    ثالثا استفسر عن ما تريد فهمه إن كان فيه ما يعسر فهمه
    اجعل نيتك خالصة أن الحوار لوجه الله و هدفه الوصول لحقيقة جامعة
    و الله يهديني و إياك إلى الخير
    و تحياتي لسعادتك
    http://spaces.msn.com/studiocg/
    لا أريد أحدا من الماضي و لينسني جميع من عرفني حفاظا على أنفسهم فأنا لا أريد الانتقام من أحد آذاني إلا لو دفعني الظالمون لذلك دفعا و ساعتها فليتحملوا و إني في هذه اللحظة أستعدي عليهم من أخلصت له و صدقت له . اللهم إن كنت صادقا فكد لي و اكشف ستر من يعاديني و اجعل كيده في نحره و حسبي الله و نعم الوكيل .

  9. #9
    مجموعات أسئلة بدهية
    هل العلم التجريبي ثابت أم متغير ؟
    هل يضيف العلم التجريبي وا لتجريبي بالذات إلى كتاب الله شيء ؟
    هل الإعجاز العلمي جزء من الدين ؟
    هل عدم القبول بالإعجاز العلمي في القرآن و السنة ينقص الإيمان ؟
    هل الإعجاز العلمي وسيلة لزيادة الإيمان وا لتثبيت ؟
    أجب من فضلك أيها الأخ العزيز الزائر لهذاا لموضوع على هذه الأسئلة . و شارك في المناقشة على
    ضوء هذه الأسئلة
    http://spaces.msn.com/studiocg/
    لا أريد أحدا من الماضي و لينسني جميع من عرفني حفاظا على أنفسهم فأنا لا أريد الانتقام من أحد آذاني إلا لو دفعني الظالمون لذلك دفعا و ساعتها فليتحملوا و إني في هذه اللحظة أستعدي عليهم من أخلصت له و صدقت له . اللهم إن كنت صادقا فكد لي و اكشف ستر من يعاديني و اجعل كيده في نحره و حسبي الله و نعم الوكيل .

  10. #10
    عضو متميز
    صور رمزية Limponi_3d
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    شمال السودان شرق ليبيا غرب السعودية جنوب فلسطين
    العمر
    33
    ردود
    1,388
    ههههههههه
    اخي هحاول اوضحلك اكثر...
    مش انت قولت...
    لو كان الموضوع الإتيان بمعجزات علمية لكان المرسل
    عالما فيزيقيا
    ممكن توضح لي ما المقصود بكلمة المرسل..
    لان فيه1- المرسل وهو الله .. 2-والرسول.. وهم الرسل من الانبياء...3- والمرسل اليه... وهم البشر..
    وللي انا فهمته انك تقصد نمرة اتنين...
    اي ان الرسول المفروض ان يكون عالم فيزيائي
    معلش لو فهمت غلط وضحلي

    وبعدين قولت
    معجزة القرآن هي معجزة بنيان
    لغوي غير قابل للتقليد أو الإتيان بمثله بلاغيا
    ثم انا رديت عليك... وقولتك لو كان الموضوع الاتيان بمعجزات بلاغية.. لكان المرسل _(الرسول) شاعر بليغ ...

    فهمت الجزئية دي ولا اعيد تاني...

    ____________________________

    ثانيا لم تجيبني .. واعتقد ان السؤال واضح..

    سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ{53} أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَاء رَبِّهِمْ أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُّحِيطٌ{54}

    السؤال هو: ما هو المقصود بكلمة سنريهم اياتنا؟؟... وما هي نوعية هذه الايات...؟؟

    _____________________
    ________
    اجاوبك علي اسئلتك

    هل عدم القبول بالإعجاز العلمي في القرآن و السنة ينقص الإيمان ؟
    الاجابة: لا ينقص ايمان المؤمن بل يزيد من ايمانه اذا تحقق.. واستدليت بذالك عندما سأل سيدنا إبراهيم الله كيف يحي الموتي... فاجابه الله .. أولم تؤمن.... قال بلي ولكن ليطمئن قلبي...
    وان سيدنا ابراهيم نبي ويريد ان يري معجزة ليزيد في الايمان...

    _____________________
    هل العلم التجريبي ثابت أم متغير ؟
    الاجابة: يوجد ما هو ثابت وهو ما يتوافق مع القراءن والسنة... وماهو غير ذالك فهو متغير
    ___________________

    هل يضيف العلم التجريبي وا لتجريبي بالذات إلى كتاب الله شيء ؟
    الاجابة: لا
    _________________
    هل الإعجاز العلمي جزء من الدين ؟
    الاجابة: نعم. لانها المعجزة التي يحتاجها الكافر ليعرف ان هذا القراءن ليس بكلام بشر..
    ______________

    هل الإعجاز العلمي وسيلة لزيادة الإيمان وا لتثبيت ؟
    الاجابة: نعم.. (رديت سابقا عليه)
    ______________

    في اي اسئلة تانية يا سعدت الباشا

    اجيب كام بقي في الامتحان..

  11. #11
    إن شاء الله يكون الهدف من الموضوع خير
    هدانا الله وإياكم
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


  12. #12
    عضو متميز
    صور رمزية sa9r
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    عابر سبيل
    ردود
    7,648
    تفضل هذا الموقع ستجد باذن الله أجوبة على أسئلتك .


    عن أنس رضي الله عنه قال
    : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القرآن أهل الله وخاصته ) . (صحيح الجامع2165)







  13. #13
    عضو متميز
    صور رمزية sa9r
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    عابر سبيل
    ردود
    7,648
    قواعد وأسس أبحاث الإعجاز العلمي:
    تقوم الأبحاث في الإعجاز العلمي على قواعد يمكن إيجازها فيما يلي:
    ? علم الله هو العلم الشامل المحيط الذي لا يعتريه خطأ ، ولا يشوبه نقص ، وعلم الإنسان محدود ويقبل الازدياد ومعرض للخطأ.
    ? هناك نصوص من الوحي قطعية الدلالة، كما أن هناك حقائق علمية كونية قطعية.
    ? في الوحي نصوص ظنية في دلالتها ، وفى العلم نظريات ظنية في ثبوتها.
    ? لا يمكن أن يقع صدام بين قطعي من الوحي وقطعي من العلم التجريبي ، فإن وقع في الظاهر ، فلابد أن هناك خللا في اعتبار قطعية أحدهما وهذه قاعدة جليلة قررها علماء المسلمين وقد آلف ابوالعباس ابن تيمية كتاباً من أحد عشر مجلداً لبيانها تحت عنوان درء تعارض العقل والنقل).
    ? عندما يرى الله عباده آية من آياته في الآفاق أو في الأنفس مصدقة لآية في كتابه، أو حديث من أحاديث رسوله(صلى الله عليه وسلم) يتضح المعنى ، ويكتمل التوافق ويستقر التفسير، وتتحدد دلالات ألفاظ النصوص بما كشف من حقائق علمية وهذا هو الإعجاز.
    ? أن نصوص الوحي قد نزلت بألفاظ جامعة فقد قال(صلى الله عليه وسلم) :" بعثت بجوامع الكلم"((أخرجه البخارى ومسلم والترمذى والنسائى )) مما يدل على أن النصوص التي وردت عن النبي(صلى الله عليه وسلم) تحيط بكل المعاني الصحيحة في مواضيعها التي قد تتابع في ظهورها جيلاً بعد جيل.
    ? إذا وقع التعارض بين دلالة قطعية للنص وبين نظرية علمية رفضت هذه النظرية لأن النص وحي من الذي أحاط بكل شئ علماً. وإذا وقع التوافق بينهما كان النص دليلاً على صحة تلك النظرية وإذا كان النص ظنياً والحقيقة العلمية قطعية يؤول النص بها.
    ? وإذا وقع التعارض بين حقيقة علمية قطعية، وبين حديث ظني في ثبوته ، فيؤول الظني من الحديث ليتفق مع الحقيقة القطعية وحيث لا يوجد مجال للتوفيق فيقدم القطعي.

    منهجية أبحاث الإعجاز العلمي في ضوء منهج السلف وكلام المفسرين:
    ? للسلف منهج سديد فيما يتعلق بأمر الصفات الإلهية وأحوال يوم القيامة وما لا سبيل إليه من غير طريق الوحي ويتمثل هذا المنهج في الوقوف على ما دلت عليه النصوص بدون تكلف لمعرفة الكيفيات والتفاصيل التي لم يبينها الوحي لأن البحث فيها كالبحث في الظلام.
    ? وكلام الخالق سبحانه عن أسرار خلقه في الآفاق وفى الأنفس غيب قبل أن يرينا الله حقائق تلك الأسرار ولا طريق لمعرفة كيفياتها وتفاصيلها قبل رؤيتها، إلا ما سمعنا عن طريق الوحي.
    ? وكان السلف لا يتكلفون ما لا علم لهم بها حيث كانت بعض الآيات المتعلقة بالأمور الغيبية ودلالتها اللغوية معلومة ولكن الكيفيات والتفاصيل محجوبة
    ? إن من وصف حقائق الوحي الكونية بدقائقها وتفاصيلها بعد أن كشفها الله وجلاّها للأعين غير من وصفها من خلال نص يسمع ، ولا يرى مدلوله الواقعي لأن وصف من سمع وشاهد غير من سمع فقط.
    ? ولقد وفق السلف الصالح من المفسرين كثيراً في شرحهم لمعنى الآيات القرآنية رغم احتجاب حقائقها الكونية ، مع أن المفسر الذي يصف حقائق وكيفيات الآيات الكونية في الآفاق والأنفس وهي محجوبة عن الرؤية في عصره قياساً على ما يرى من المخلوقات وفى ضوء ما سمع من الوحي ، يختلف عن المفسر الذي كشفت أمامه الآية الكونية فجمع بين ما سمع من الوحي وبين ما شاهد في الواقع.
    ? ونظراً لعدم خطورة ما يتقرر في مجال الأمور الكونية على أمر العقيدة يوم ذاك لم يقف المفسرون بها عند حدود ما دلت عليه النصوص بل حاولوا شرحها بما يسر الله لهم من الدراية التي تيسرت لهم في عصورهم وبما فتح الله به عليهم من إفهام. ،
    ? وكانت تلك الجهود العظيمة التي بذلها المفسرون عبر القرون ، لشرح نصوص الوحي المتعلقة بالأمور الكونية - التي لم تكشف في عصرهم - مبينة لمستوى ما وصل إليه الإنسان من علم ، في تلك المجالات ومبينة لمدى توفيق الله لهؤلاء المفسرين فإذا ما حان حين مشاهدة الحقيقة في واقعها الكونى ظهر التوافق الجلى بين ما قرره الوحي وما شاهدته الأعين وظهرت حدود المعارف الإنسانية المقيدة بقيود الحس المحدود والعلم البشرى المحدود بالزمان والمكان وازداد الإعجاز تجلياً وظهوراً. وكتب الله التوفيق للمفسرين فيما شرحوه من آيات وأحاديث متعلقة بأسرار الأرض والسماء بفضل اهتدائهم بنصوص الوحي المنزل ممن يعلم السر في الأرض والسماء ، ومسترشدين بما علم لهم من دلالات الألفاظ ومعاني الآيات.

    أوجه الإعجاز العلمي :
    وتتمثل أوجه الإعجاز العلمي في القرآن والسنة فيما يلي :
    1- التوافق الدقيق بين ما في نصوص الكتاب والسنة ، وبين ما كشفه علماء الكون أمثال البروفسور كيث ل . مور وهومن أشهر علماء العالم في علم الأجنة وكتابة في علم الأجنة مرجع عالمى مترجم إلى سبع لغات منها الروسية واليابانية والصينية والذي جاء بعد اقتناعه بأبحاث الإعجاز العلمي ألقى محاضرة في ثلاث كليات طبية بالممكلة العربية السعودية عام (1404هـ)بعنوان (مطابقة علم الاجنّة لما في القرآن والسنة) من حقائق كونية وأسرار كونية لم يكن في إمكان بشر أن يعرفها وقت نزول القرآن.
    2- تصحيح الكتاب والسنة لما شاع بين البشرية في اجيالها المختلفة من أفكار باطلة حول أسرار الخلق مثل ما كان شائعاً بين علماء التشريح من أن الولد يتكون من دم الحيض واستمر ذلك الاعتقاد إلى أن اكتشف المجهر في القرن السادس عشر الميلادي بينما نصوص القرآن والسنة تقرر أن الولد يتكون من المنى وقد رد علماء المسلمين من أمثال الأمام ابن القيم والأمام ابن حجر وغيرهم أقوال علماء التشريح في عصورهم بنصوص الوحي وذلك مثل ما قاله ابن حجر وزعم كثير من أهل التشريح أن منى الرجل لا أثر له في الولد إلا في عقده وأنه إنما يتكون من دم الحيض وأحاديث الباب تبطل ذلك(الفتح : 11/480).
    3- إذا جمعت نصوص الكتاب والسنة الصحيحة وجدت بعضها يكمل بعضها الآخر فتتجلى بها الحقيقة مع أن هذه النصوص قد نزلت مفرقه في الزمن وفى مواضعها من الكتاب الكريم وهذا لا يكون إلا من عند الله الذي يعلم السر في السماوات والأرض.
    4- سن التشريعات الحكيمة التي قد تخفى حكمتها على الناس وقت نزول القرآن وتكشفها أبحاث العلماء في شتى المجالات مثلما كشفه العلم حديثاً من الحكمة في تحريم أكل لحم الخنزير والاعتزال المقصور على الجماع في المحيض ويسألونك عن المحيض{ قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض} (البقرة:222).
    5- عدم الصدام بين نصوص الوحي القاطعة التي تصف الكون وأسراره على كثرتها ، وبين الحقائق العلمية المكتشفة على وفرتها، مع وجود الصدام الكثير بين ما يقوله علماء الكون من نظريات تتبدل مع تقدم الاكتشافات ووجود الصدام بين العلم وبين ما قررته سائر الأديان المحرفة والمبدلة .
    6- تنبيه وكلامنا هنا محصور في قضايا الإعجاز العلمي الذي تسفر فيه النصوص عن معاني لكيفيات وتفاصيل جديدة عبر العصور أما ما يتعلق بالعقائد والعبادات والمعاملات والأخلاق فقد بينها رسول الله صلى الله عليه وسلم ووضح تفسيرها.

    - إن التفسير العلمي للقرآن مرفوض إذا اعتمد على النظريات العلمية التي لم تثبت ولم تستقر ولم تصل إلى درجة الحقيقة العلمية .
    - - ومرفوض إذا خرج بالقرآن عن لغته العربية .
    - - ومرفوض إذا صدر عن خلفية تعتمد العلم أصلاً وتجعل القرآن تابعاً .
    - - وهو مرفوض إذا خالف ما دل عليه القرآن في موضع أخر أو دل عليه صحيح السنة .
    - - وهو مقبول بعد ذلك إذا التزم القواعد المعروفة في أصول التفسير من الالتزام بما تفرضه حدود اللغة ، وحدود الشريعة والتحري والاحتياط الذي يلزم كل ناظر في كتاب الله.
    - - مقبول ممن رزقه الله علماً بالقرآن وعلماً بالسنن الكونية لا من كل من هب ودب فكتاب الله اعظم من ذلك.

    - أهمية أبحاث الإعجاز العلمي وثمارها:
    1- امتداد بينة الرسالة في عصر الكشوف العلمية . إذا كان المعاصرون لرسول الله قد شاهدوا بأعينهم كثيراً من المعجزات ، فإن الله أرى أهل هذا العصر معجزة لرسوله تتناسب مع عصرهم ، ويتبين لهم بها أن القرآن حق ، وتلك البينة المعجزة هي : بينة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة ، وأهل عصرنا لا يذعنون لشيء مثل إذعانهم للعلم ، على اختلاف أجناسهم وأديانهم.
    2- تصحيح مسار العلم التجريبي . لقد جعل الله النظر في المخلوقات ، الذي تقوم عليه العلوم التجريبية طريقاً إلى الإيمان به ، وطريقاً إلى الإيمان برسوله ولكن أهل الأديان المحرفة كذبوا حقائقه ، وسفهوا طرقه ، واضطهدوا دعاته ، فواجههم حملة هذه العلوم التجريبية ، بإعلان الحرب على تلك الأديان ، فكشفوا ما فيها من أباطيل ، وأصبحت البشرية في متاهة ، تبحث عن الدين الحق ، الذي يدعو إلى العلم ، والعلم يدعو إليه . أن بإمكان المسلمين أن يتقدموا لتصحيح مسار العلم في العالم ، ووضعه في مكانه الصحيح ، طريقاً إلى الإيمان بالله ورسوله ، ومصدقاً بما في القرآن ، ودليلاً على الإسلام .
    3- تنشيط المسلمين للاكتشافات الكونية ، بدوافع إيمانية. أن التفكير في مخلوقات الله عبادة ، والتفكير في معاني الآيات والأحاديث عبادة ، وتقديمها للناس دعوة إلى الله . وهذا كله متحقق في أبحاث الإعجاز العلمي في القرآن والسنة وهذا من شأنه أن يحفز المسلمين على اكتشاف أسرار الكون بدوافع إيمانية تعبر بهم فترة التخلف التي عاشوها فترة من الزمن في هذه المجالات . وسيجد الباحثون المسلمون في كلام الخالق عن أسرار مخلوقاته ، أدلة تهديهم أثناء سيرهم في أبحاثهم ، تقرب لهم النتائج ، وتوفر لهم الجهود.
    واجب المسلمين إذا علمنا أهمية هذه الأبحاث في تقوية إيمان المؤمنين ، ودفع الفتن التي ألبسها الإلحاد ثوب العلم . عن بلاد المسلمين ، وفى دعوة غير المسلمين ، وفى فهم ما خوطبنا به في القرآن والسنة ، وفى حفز المسلمين للاخذ بأسباب النهضة العلمية ، تبين من ذلك كله أن القيام بهذه الأبحاث من أهم فروض الكفآيات . وصدق الله القائل : " { لم يكن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين منفكين حتى تأتيهم البينة } (البينة :1)
    (النص الكامل:مجلة الإعجاز/عدد 1/صفر 1416/يوليو 1995)

    منقول من الموقع المذكور أعلاه.


    عن أنس رضي الله عنه قال
    : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القرآن أهل الله وخاصته ) . (صحيح الجامع2165)







  14. #14
    عضو متميز
    صور رمزية y@sser
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المنطقة
    جوانتانامو مصر
    ردود
    10,884
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة أبواسلام
    إن شاء الله يكون الهدف من الموضوع خير
    هدانا الله وإياكم
    وانا كمان
    بلاد الكوارث
    حيث جميع الشعب وجلاديه يبحثون عن العقل والقلب والشجاعه المفقودين
    لكن للاسف لاوجود للساحر اوز
    وتنتهي القصه بفقد الحذاء الاحمر
    وتبقي اليس في بلاد الكوارث للابد

    مدونتي

  15. #15
    عضو متميز
    صور رمزية y@sser
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المنطقة
    جوانتانامو مصر
    ردود
    10,884
    ملحوظه لم استطيع الرد لان ردودكم ماشاء الله طويله
    وانا لا استطيع قرأه الرود الطويله
    لو حد يكتب كلام قليل اكون سعيد ان اشترك معكم
    بلاد الكوارث
    حيث جميع الشعب وجلاديه يبحثون عن العقل والقلب والشجاعه المفقودين
    لكن للاسف لاوجود للساحر اوز
    وتنتهي القصه بفقد الحذاء الاحمر
    وتبقي اليس في بلاد الكوارث للابد

    مدونتي

  16. #16
    عضو نشيط
    صور رمزية Ibr_n
    تاريخ التسجيل
    Oct 2001
    المنطقة
    مصر
    العمر
    38
    ردود
    442
    ابو الحسين الفاضل هدائك الله إلى ما يحبه ويرضه
    ليست المشكلة هى هل يجوز اطلق مصطلح (او لفظ) الاعجاز العلمى فى القراءن على العلوم التى يثبتها العلم وتطابق مع القراءن
    ولكن المشكلة ان اغلب الناس اليوم يحاولون اثبات صحة نظرية باستخدام اية قرأنية وهذا هو منبع الخطاء

    توضيح اكثر
    عندما اقسم الله بمواقع النجوم فان مفهوم القسم هو مواقع النجوم التى يستخدمها الناس فى الاستدلال على مواقعهم او اتجاهاتهم فى الصحراء والبحر والاماكن المختلفة فى الازمان التى كانت تعتمد على النجوم
    ولكن عندما اتى العلم بما يجعل لنا سبيل غيره (سبحان الله) اتى العلم ايضا ليثبت ان الله اقسم بمواقع النجوم لان النجم يتحرك دائما وما نراه الان ليس موقعه الان ولكن موقعه فى زمن مضى (بسبب النسبة بين الزمن وسرعة الضواء والمسافة والتى تعنى انك لا ترى اى جسم فى مكانه الصحيح ولكنك ترى صورته بناء على سرعة وصول صورته إليك وتلك هى نظرية النسبية بشكل مبسط جدا)
    مع العلم ان النجم فى حد ذاته خلق عظيم ولكن لم يقسم الله بالنجم ولكن اقسم بموقعه دلالة على انك عندما تصل إلى تلك المعلومة تعرف ان الله اقسم بها

    والمشكلة الان ان العلم لم يغير من معنى الاية فى اى وقت ولكن فتح باب تفسير اضافى لها يثبت خطاء التفسير عند خطاء العلم ونعود إلى التفسير الاصلى عند اذن فتكون المشكلة فين وليست فى العلم ولا فى القراءن
    وبذلك فان الاعجاز العلمى فى القراءن صحيح ولكن ان نلتمس صحة معلومة بالبحث عنها فى القراءن فذلك خطاء فلم ينزل الله القراءن لذلك ولكنه انزله هدئ ورحمة من عنده

    فالهدئ يكون عندما تعرف ان العلوم التى عرفت اليوم كانت موجودة فى القراءن الذى كان منذ 14 قرن وبذلك اى يهجوم يكون على محمد بن عبد الله رسول الله ونبى هذه الامة يكون محض افتراء حيث انه من المستحيل ان يعرف محمد تلك المعلومات
    واما الرحمة فهى من عند الله
    وهذا مبلغ علمى والله اعلم
    فان كان صواب فهو من عند الله وان كان خطاء فهو من نفسى والشيطان
    هدانا الله واياكم إلى ما يحب ويرضى
    ابراهيم.س.خ

  17. #17
    السلام عليكم

    نقاش حول الاعجاز العلمي في القران

    لا أريد الادعاء بأني كنت مع أو ضد فكرة الإعجاز العلمي للقرآن الكريم و لكن
    الحقيقة أني كنت طول الوقت ضد فكرة الإعجاز العلمي للقرآن الكريم

    هذا رايك وانت حر فيك

    لسبب بديهي و
    هو أن الله سبحانه ليس بمحتاج تقدست ذاته أن يعجزنا علميا بمعلومات كبيرة أو
    بسيطة لو تفكرنا في أي شيء من خلقه سبحانه لعلمنا أن علمه العظيم لا يحده شيء
    و لسيت هذه المعلومات مهما بلغت أعظم من أدق شيء خلقه الله .

    يا اخي الكريم صحيح ان الله ليس محتاج ان يعجزنا علمياً بمعلومات كبيرة او صغيرة ولكن الاصح ان أي كلام في مستقبل دعم كلام في الماضي من القران الكريم فهو لا شك ارادة الله التي توجهت في هذا العصر الى العلماء من خلال هذه الايات الباهرات الشاهدات تدل على وجود الله وبألتالي صدق نبوة محمد رسول الله , علينا ان نعلم ان مثل هذه الايات التي تتكلم عن اشياء لم تكتشف الا في عصرنا الرقمي تثبت وجود الله لانه لا يمكن الوصول الى كثير من ايات القران الكريم في عصر سيدنا محمد بل ان المبهر اكثر والاعم لتصديقه انه اتى ( اوحي اليه) بهذه الايات وهو الامي الذي لا يعرف القرآة ولا الكتابة , ففي مثل هذه الحالة فلا يمكنني الا ان اصدق بنبوة محمد وانه مرسل وان التسليم بألمُرسل لا محالة واجب.

    لا نستطيع ان نقول ان نقول ان ما في القرآن من ايات العلمية اقل عظمة من أي شيء مخلوق لله مهما بلغ في الصغر بل ويمكننا القول ان القرآن حوى الاعظم وكذلك الادق , وبما انك صاحب الموضوع فأقرأ الايات التي تتكلم عن العلم واقرأ تحليلاتها العلمية سترى انه يتكلم عن الارض والسمال والماء وضيق الصدر واتساع الكون وبرزخ البحر وشق القمر الخ.

    و لأنه سبحانه أمرنا بالتفكر في ما خلق و أن نؤمن بما قال و نصدقه و نعمل به.

    امرنا بألتفكير لنطور حياتنا وان نكتشف اياته البينات كي يزداد ايماننا ويترسخ ليس في القلب وحسب بل وفي العقل الذي بأستطاعته ان يقود القلب وان يقلب ما في القلب ظهراً على عقب , لو اننا قرأنا كلام العلماء الذين اسلموا لعرفنا ذلك بل لو نعلم ونيقن ان هناك علماء ليسوا قلة اسلموا بواسطة الاعجاز العلمي في القرآن لعرفنا ان العقل هو من يقود القلب وان ايماننا بألله من خلال القلب ليس كافياً , فلو كان ايماننا بألقلب كافياً لبقيّ اولئك العلماء في اديانهم القديمة مثل المسيحية وغيرها ولكن لان العقل هو من يوزن الامور فأن الاولوية هنا للعقل وليس القلب , ولكن هذا لا يعني ان نقصي القلب لاننا بلا قلب لا نستطيع ان نشعر بألايمان الذي يأتي الينا من خلال تمخضات العقل الفكرية.

    لكن في الحقيقة لو لاحظتم أن الوهج سرعان ما يذوي و ينتهي الالتماع
    كالدكتور مصطفى محمود و غيره .

    وهل تريد ان يكون القرآن الكريم موسوعة تحوي عشرات الكتب ليكون كل يوم سبق جديد او داعم جديد , حتى لو افترضنا ان القرآن موسوعة تحوي عشرات الكتب فسننتهي يوماً من اكتشاف جميع ما فيها من ايات علمية ثم نحن هنا لسنا بصدد وهج الاشخاص انما فكرة الاعجاز العلمي في القرآن الرجاء البقاء فيها بلا تشعب.

    نبهني لهذا الموضوع ما كنت أقرأه اليوم للدكتور خالد منتصر و هو كاتب جيد
    قرأت له عدة مقالات يهاجم في الدكتور زغلول النجار و على الرغم من أسلوب
    خالد منتصر الزاعق و الذي يشيء بأن الموضوع يؤرقه فعلا إلا أنه لم يقنعني بمنطقه
    الرافض

    من اراد ان يهاجم فهو حر وهولاء الذي يهاجمون يهاجمون بعدة حجج اما ان تكون حجتهم ان العلم متغير وليس ثابت واما انهم متزمتون لا يرون في القرآن الا ايات الحيض ومقاتلة العدو الخ................. زغلول النجار عالم كبير وانا اكن له كل الاحترام بل ان اكثر العلماء يجله , فهو احد اكبر علماء الجيلوجيا في العالم وهو عالم مسلم كبير ايضاً فهو اعلم بما يقول في علمه من غيره لا ندري من اين اتى ويريد ان يفرض علينا نظرية ادبية عفى عليها الزمان.

    القرآن هو كتاب الله الذي ينظم العلاقة بين الله و عباده ......
    أقصد من كلامي أن القرآن والإسلام ينظمان الحياة و العلم بحيث يكون كل شيء
    في الحياة منصب لرفعة الناس و سعادتهم و قبل كل شيء مساعدتهم على القيام
    بما خلقوا لأجله ....... إنما هو جاء لتنظيم هذا الواقع .

    اخي الكريم كما قلت؛" ان القرأ ن ينظم الحياة" أي ان القرأن منهج حياة يمدك في كثير من الاشياء بألاسس وما علينا الا ان نبني على الاسس, القرآن منصب لرفعة الناس ليجعلهم علماء كي يزيدهم الله بعلمهم سعادة , وقد خلقنا الله لنكون علماء لان غير العالم لن يعرف الله وبألتالي لن يعبد من لا يعرف , اما عن السواد الاعظم من الناس فهم يتلقون العلم من العلماء ان اخلاقي وهو جاهز من القران والسنة وان علمياً وهذا لمن وجد في نفسة استعداد لتقبل والعلم ويجب ان يكون كل المسلمين على استعداد لتقبل العلم ....وعندما يقال ان القرآن جاء لتنظيم هذا الواقع فأنه صيحيح وبما ان كل الايات العلمية التي في القرآن تعتبر من الواقع فهي اذن جزء من التنظيم الواقعي.

    فعلاقة القرآن بالعلم مثلا هو دور رعاية من أن يكون العلم وسيلة للتخريب و الإفساد
    و الظلم . , مثلا المسدس أداة استحدثها العلم فما دور الدين هنا بالنسبة لشيء استحدثه العلم دوره أن يقنن عمل هذه الأداة بحيث تكون أداة دفاع لا أداة اعتداء .
    ربما كانت هذه النقطة بالذات ( دور القرآن والدين مع العلم ) هي الاختلاف
    الرئيسي و ربما الوحيد مع ما جاء به خالد منتصر الذي احترمت كثيرا من آرائه في
    موضوع الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة .

    يبدو ان نظرة خالد منتصر نظرة ضيقة لما يحاول تحليله .... هل المسدس شر بألطبع لا , المسدس ممن ان اصطاد به الغزلان وطيور معروفة للصيد وهو ايضاً للذي يحاول ان يفسد في الارض غير آبهٍ لما حرم الله الخ.

  18. #18
    عضو متميز
    صور رمزية youssef_23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المنطقة
    ارض الله
    العمر
    35
    ردود
    7,047
    مجموعات أسئلة بدهية
    هل العلم التجريبي ثابت أم متغير ؟
    هناك ثوابت لا خلاف فيها كدوران الكواكب فى فلك محدد وما ثبتة العلم الحديث وكان اثبات لصحه القران الكريم وكل فى فلك يسبحون
    وهناك متغيرات وهى خاصة بالتجارب
    لا اظن مثلا ان يلتى يوم يقوم فية احد ويقول ان الشمس تدور حول الارض
    هل يضيف العلم التجريبي وا لتجريبي بالذات إلى كتاب الله شيء ؟
    لا يضيف ولكنه يثبت ان ذلك كلام الله وليس افتراء كما يدعى البعض لان لو كان كلام بشر من اين له ان يعرف بكل هذة المعلومات التى اثبتها العلم بعد 1400 سنة
    الاثبات العلمى يطمئن القلب ويجعل لك بصيرة ان الجزء الغير مثبت على صواب لان الجزء المعلوم مثبت فاذن فالمجهول بديهيا مثبت ايضا
    هل الإعجاز العلمي جزء من الدين ؟
    هل عدم القبول بالإعجاز العلمي في القرآن و السنة ينقص الإيمان ؟
    هل الإعجاز العلمي وسيلة لزيادة الإيمان وا لتثبيت ؟
    طبعا وسيله للتثبيت ولا خلاف على ذلك
    المولى عزو جل يتكلم وهو خالق السموات والارض
    ونحن نستنبط من كلامة صحة كلامة ان ذلك كلام الله
    والحمد لله لم يظهر اى بحث مثبت يتانفى مع كلام الله
    اليس ذلك تثبيت
    "سنريهم اياتنا فى الافاق وفى انفسهم حتى يتبين لهم الحق
    المولى عز وجل هو الذى اخبرنا انه كل شوية سيرينا اية جديدة تثبت لنا اننا على الحق
    اليس هذا ما يحدث
    أجب من فضلك أيها الأخ العزيز الزائر لهذاا لموضوع على هذه الأسئلة . و شارك في المناقشة على
    ضوء هذه الأسئلة
    الرد من خلال الاقتباس
    وشكرا على المناقشة

  19. #19
    عضو متميز
    صور رمزية youssef_23
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المنطقة
    ارض الله
    العمر
    35
    ردود
    7,047
    هل الإعجاز العلمي جزء من الدين ؟
    هذا يعتمد على مفهومك للاعجاز العلمى
    هل عدم القبول بالإعجاز العلمي في القرآن و السنة ينقص الإيمان ؟
    ارجو التوضيح لمعنى عدم القبول مع مثال مثلا

  20. #20
    شكرا لكم أيها الأصدقاء على إثراء الموضوع
    و للأخ Limponi_3d أقول ردا على سؤالك حول دور النبي المرسل من عند الله هل هو بشير
    نذير معلم بما علمه الله و المعجزات هي عوارض لإثبات الحجج على المخالفين و قد تعدت معجزات
    بعض الأنبياء حدود العلم والعقل بالقدرة التي خلقت العلم والعقل قدرة الله كمعجزات سيدنا موسى
    و معجزات سيدنا عيسى و بعض معجزات سيدنا محمد عليهم جميعا الصلاة وا لسلام .
    و لم تكن المعجزات هي الرسالة بل كانت لو استقصينا هذه المعجزات لردع قوم كافرين أو لهداية
    قوم كافرين لكي يعتبروا أن الرسول النبي جاء من عند الله و ليست القوة التي رفعت الجبل أو
    التي شقت البحر أو التي أحيت الموتى هي من عند النبي إنما هي من عند الله رب العالمين الذين
    أرسل إليهم النبي .
    و رأيت من خلال قراءتي لمعجزات كل نبي أن كل نبي منهم كانت معجزته تناسب ما كان يشيع
    في قومه من علم مثلا كان السحر هو الشائع في مصر و لذا كانت معجزة موسى عليه السلام
    هي الآيات التي لم يقف السحر أمامها لأنها آيات الله و قوته آتاها موسى
    و كذلك عيسى عليه السلام قيل أن الطب كان هو الشائع و لذا جاء عيسى عليه السلام بما
    فاق الطب , بإحياء الموتى بإذن الله و النفخ في الطين فيكون طيرا بإذن الله ,
    و لكن نبينا عليه الصلاة و السلام لم يأت بمعجزات مادية كهذه المعجزات المادية التي بهرت
    العالمين و لكنه جاء بمعجزة عقلية كتاب كريم صالح لكل زمان نور لكل زمان ,
    و العلم المادي التجريبي هو علم متغير حقائقه و نظرياته تتطور باستمرار و لا ندري
    بأي حقائق يواجه غدا ,


    و بعيدا عن هذا الموضوع أسأل سؤالا مفاده , ماذا يحاول أعداء القرآن أن يفعلوا ؟
    إنهم يحاولون قصر القرآن ليكون كتاب لزمن واحد زمن نزل فيه على النبي و لكن بعد ذلك
    ليس صالحا لها بحجج و أباطيل كلها لا يثبت أمام العقل ببرهان ,

    و عودة للإعجاز العلمي الذي هوالآخر يحاول أن يلبس القرآن كل نظرية علمية و كل أطروحة
    علمية قد تكون اليوم في منتهى الذيوع و الانتشار و الصحة لكن فجأة يخرج غدا من يطرح
    تفنيد هذه النظرية العلمية .
    لا يختلف الذين يضيقون دائرة القرآن العظيم على قرن واحد هو قرن النبي و إن كانوا جهلة ضالين
    و القائلين بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم الذين يضعون القرآن عرضة لأمر زائل يثبت كتاب الله
    و يزول هو و العلم التجريبي .
    و القرآن يدعونا للتفكر في خلق الله لأن العلم هو خلق الله أو ما خلق أمام عيوننا و الإعجاز العلمي
    لن يكون شيئا بجوار التفكر في خلق شيئ واحد حتى ولو كان بعوضة واحدة .
    الأخوة الذين يتمنون أن يكون الموضوع خير و المراد منه خير لعلكم يا أخوتي الكرام لو كلفتم أنفسكم
    عناء قراءة رأس الموضوع كنتم عرفتم المراد منه و الأفضل أيضا لنا جميعا أن نفترض حسن النية
    و الله يعلم ما في القلوب و يحاسب على ما فيها .
    و الأخ سعد أشكرك جزيل الشكر على النقل الطيب و بارك الله فيك فهو بالتأكيد يثري الموضوع و يفيد
    الجميع و أنا منهم بالتأكيد .
    و أخينا العزيز ياسر يا عم ياسر اقرأ أول الموضوع تعرف مراده و العنوان يا عزيزي هو خلاصة
    الموضوع يعني المراد هو رأيك الشخصي في هذا الموضوع لو كان لديك إلمام بالموضوع و كونت
    رؤية حوله .
    شكرا لكم و إن شاء الله غدا أعود للردود بصورة أكثر ضبطا
    http://spaces.msn.com/studiocg/
    لا أريد أحدا من الماضي و لينسني جميع من عرفني حفاظا على أنفسهم فأنا لا أريد الانتقام من أحد آذاني إلا لو دفعني الظالمون لذلك دفعا و ساعتها فليتحملوا و إني في هذه اللحظة أستعدي عليهم من أخلصت له و صدقت له . اللهم إن كنت صادقا فكد لي و اكشف ستر من يعاديني و اجعل كيده في نحره و حسبي الله و نعم الوكيل .

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل