السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
في الفترة الراهنة غالباً ما أكون مشغولاً جداً حيث تمر الأسابيع ولم أدخل النت ..
ولكن قبل أسابيع وأثناء تصفحي للمنتدى وجدت الكثير يسأل عن حكم الغناء ..
فلم يكن لدي في ذلك الوقت فرصة للإجابة..
واليوم اطلعت على فتوى في موقع الشيخ سلمان العودة في ركن الفتاوى بالتحديد :
www.islamtoday.net
حول حكم الغناء مع العلم أن سرد الأدلة حول هذا الموضوع سيزيده طولاً
وتشعباً ولكن اكتفيت بوضع هذه الفتوى لمن طلب الحق أولاً وثانياً لضيق الوقت
الشديد كما أسلفت ..



السؤال : توجد بعض زميلات الدراسة بالجامعة يقولون أنهم سمعوا فتوى تجيز سماع الأغاني إذا كانت لا تحمل كلام الغزل والكلام الذي على شاكلته، وأريد أن أسمع فتواكم مع الدليل الشرعي من القرآن الكريم أو السنة الشريفة ؟

أجاب عليه الشيخ / عبد الرحمن العجلان – رئيس محاكم القصيم سابقاً –
الغناء محرم في الكتاب العزيز والسنّة المطهرة ، يقول تعالى : ((ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم)) ، يقول عبد الله بن مسعود رضي الله عنه :" إنه الغناء والله الذي لا إله غيره " ، وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن الغناء مزمار الشيطان وقد كان السلف رحمة الله عليهم إذا مر بعضهم بمكان يسمع فيه صوت الغناء وضع في أذنيه القطن حتى لا يسمع، والله تعالى يقول :(( إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا ))
فلا يجوز للمسلم ولا المسلمة أن يستمع للمحرم من غناء وغيبة ونميمة وقول زور ونحوها والله أعلم.



مع أمنيتي لكم بأن تكونوا وقافين عند حدود الله ..
ومع لعبة متميزة مع ((العلم )) أن صور الرياح والبرق وماشابهها لم يسبق ولم يذكر أن ورد دليل على تحريمها ..


أخوكم أبومحمد