موضوع: هام جدااااااااااااااااااا، نحن لسنا رخاص لنقبل مجرد اعتذار عن اهانة الرسول

ردود: 2 | زيارات: 525
  1. #1
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2003
    المنطقة
    سورية
    ردود
    28

    هام جدااااااااااااااااااا، نحن لسنا رخاص لنقبل مجرد اعتذار عن اهانة الرسول

    ليس مجرد الإعتذار عن هذا الفعل الشائن يكفي ، ولنك منطقيين ، في المحاكم عندما يقوم شخص بتلطيخ سمعة شخص آخر ثم يثبت أنه كان يفتري عليه يحق للطرف الآخر المفترى عليه رفع قضية تعويض عن الضرر نتيجة الإساءة إلى سمعته دون وجه حق ، وفي فرنسا أعرف قصة شخص ألف كتابا ذكر فيه فكرة يهود ولاحظ مجرد فكرة ليس الكتاب بكامله ، تمت محاكمته بتهمة المعاداة للسامية وتطلب الأمر أربعة محامين حتى أخلي سبيله ، أربعة محامين لإخلاء سبيله لأنه ذكر في كتاب يؤلفه ( وأتصور أنه في مجال الفن والرسم) فكرة ضد اليهود والصهيونية ، وهم حثالة البشر بسبب أفعاله وأفكارهم .

    فهل عندما يهان رسول الله عليه أفضل الصلاة و أتم التسليم بشيء هو بريء منه في مقالة كاملة في أحد الصحف التي تطبع منها مئات الآلاف من النسخ وتوزع في أنحاء الدنمارك والسويد والنرويج ويسخر لها 12 رسام كاريكتور ليتفننوا في كيفية الحط من قيمة رسول الله عليه الصلاة والسلام نقبل من مجرد اعتذار هزيل ، منكمش على نفسه ، ثم يقولون بكل وقاحة لقد أدينا واجبنا واعتذرنا عن تلكم الإساءة ، فهل هذا الإعتذار سيمحو تلك الصورة القاتمة التي تم زرعها في رؤوس سكان النرويج والدنمارك والسويد التي صور بها شخص سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

    يأتي السؤال وهو هدف هذا المقال وهو ماذا نريد ؟؟؟؟؟؟!!!!!
    أولا - اعتذار رسمي من الصحيفة ومن كل الجهات التي عرفت هذه الممارسات وأقرتها حتي لو كان رئيس وزراء الدنمارك ووزاوة الخارجية شخصيا .
    ثانيا - كما اتاحوا المجال للسخرية من شخص رسول الله عليه الصلاة والتسليم يتيحوا المجال للدفاع عنه بنشر الحقيقة عن شخص رسول الله عليه الصلاة والسلام في نفس الجريدة لتصحيح الصورة التي نشروها في بلدانهم .
    ثالثا - اتخاذ الاجراءات التي تضمن عدم تكرار هذا الأمر في المستقبل .


    ملاحظة : كانت حجتهم عند نشرهم هذا المقال هو حرية التعبير عن الرأي ، والسؤال : هل الحرية شيء مطلق وليس له حدود ، أم مقيد ببعض الضوابط ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    فإن كانت الحرية مطلقة لجاز لكل لأي شخص أن يسرقك، يقتل ، يغتصب ،يختطف ، يدمر ، يستولي ، يهين ، ينقل الإشاعات ، يحيك الدسائس ضد الآخرين ، يكذب .....إلخ بدعوى الحرية وحرية التعبير عن الرأي ، وأنه لا يجوز تقييد الإنسان بهذه القيود لأنها قديمة ولا تصلح للقرن العشرين . برأييكم هل هذا صحيح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!
    الخيار الآخر بأن تكون هناك حرية ولكنها مضبوطة بضوابط بحيث أنت لك مطلق الحرية حتى تصل إلى الآخرين والمجتمع ، فمتى كانت حريتك ستسبب الأذى للآخرين أو للمجتمع فهنا تتوقف كل الحريات ، فحريتك مقيدة بحقوق الآخرين وهنا نلاحظ معنى القاعدة الشرعية دفع الضرر مقدم على جلب النفع .
    والله يوفق الجميع


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية khaliiiiid
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    فاس
    ردود
    3,496
    هذا الاعتذار لكرازي وامثاله ممن يرضون به
    حتى لو قبلوا ارجل المليار ونصف المليار مسلم فلن يتقبل منهم احد لان الامر قد توضح جليا الان . فاعتذارهم نابع فقط من خوفهم على كساد تجارتهم ولاشيء اخر

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل