دمشق- وكالات
وصلت الاحتجاجات ضد نشر رسوم مسيئة للرسول محمد (ص) في الدنمارك إلى ذروة جديدة اليوم السبت 4-2-2006م حيث هاجم متظاهرون غاضبون في سوريا مبنى السفارة الدنماركية في دمشق وقاموا باحراقه حسب ما افاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية في المكان.
وسارعت سيارات الاطفاء الى المكان وباشرت اطفاء النيران التي اشتعلت في مقر السفارة الواقع في الطبقة الاولى من بناء من ثلاث طبقات يضم ايضا سفارتي السويد وتشيلي.
وكان تم منذ الجمعة تناقل رسالة قصيرة عبر الهواتف النقالة في دمشق تتهم متظاهرين دنماركيين بالرغبة في احراق نسخ من المصحف الكريم في كبرى ساحات كوبنهاغن, ودعت الى التظاهر اليوم السبت امام السفارة الدنماركية تعبيرا عن احتجاجهم.
حاول شبان فلسطينيون اليوم السبت اقتحام مكتب الاتحاد الاوروبي في غزة احتجاجا على نشر الصحف الأوروبية مجددا الرسوم الساخرة للنبي محمد (ص) وألقى هؤلاء المحتجون الحجارة على مكتب الاتحاد الاوروبي واحرقوا اطارات السيارات خارج المبنى وحاولوا دخول المجمع الذي يضمه. واشتبكوا لاحقا مع قوات الامن التي تدخلت واعتقلت شابين.
وأنزل الشبان علم الاتحاد الاوروبي من على المبنى ورفعوا بدلا منه العلم الفلسطيني. ورددوا هتافات ضد الدنمرك وقالوا "بالروح والدم نفديك يا رسول". وهاجم الشبان ايضا مكتب تمثيل المانيا القريب وحطموا النوافذ
بالمطارق والحقوا اضرارا بساحة المبنى. وعثر على الارض على علم المانيا محروقا. ولا يعتقد ان ايا من العاملين كان موجودا في اي من المبنيين.
ودخلت إيران التي تخوض مواجهة حامية مع المجتمع الدولي حول برنامجها النووي على خط المواجهة الرسمية اليوم فيما يتعلق بقضية الرسوم في الدنمارك، حيث أمر رئيسها احمدي نجاد بفسخ عقود اقتصادية مع الدنمارك ودول اخرى نشرت فيها الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد.
وقد أعادت صحيفتان في نيوزيلندا اليوم نشر الرسوم الساخرة التي نشرت قبل ذلك في صحف في الدنمارك وفرنسا وألمانيا واسبانيا وسويسرا والمجر. واحتجت الصحف بان قرار نشر الرسوم يستند الى حرية الصحافة.

من موقع العربية

والله اثلجوا صدري
ونعم والله بمثل الشعب هذا