موضوع: من أنا ؟ ... قصة قصيرة

ردود: 3 | زيارات: 864
  1. #1
    يوسف التلباني
    عضو لجنة تحكيم

    صور رمزية maxspider
    تاريخ التسجيل
    May 2004
    المنطقة
    <<<<EGYPT>>>>
    العمر
    32
    ردود
    5,585

    من أنا ؟ ... قصة قصيرة

    هذه القصة قمت بكتابته بالأمس ...
    بانتظار رأيكم ...

    من أنا ؟

    تلفت الشاب حوله بدهشة , وبدت على وجهه الحيرة , وهو يحس بالغربة في هذا المكان ...
    أشخاص يذهبون ويجيئون ... وأشخاص يصرخون ... ومباني تبنى , وأخرى تهدم ... وحركة هنا وهناك ... وهو تائه وسط كل ذلك ..

    نفض رأسه محاولا استيعاب الموقف وهو يردد في خفوت : "من أنا ؟"
    أخذ صوته يعلو شيئا فشيئا حتى تحول إلى صراخ وهو يقول : "من أناااااا ؟؟؟ "
    فجأة ... ظهر أمامه شيخ حسن الهيئة , كثيف اللحية , ينبعث من وجهه النور , بينما ابتسامة رقيقة لا تفارق وجهه ... خيل إليه كما لو كان ملاكا من السماء ...
    شعر بالراحة تجاه هذا الرجل , وحاول التقدم نحوه ... لكنه تراجع عن قراره بسرعة , فهو لا يعلم من هذا الشيخ ...
    وجد الشيخ يتحرك نحوه , ينظر إلى عينيه مباشرة , يبتسم ابتسامة تريح القلب ...

    قال الشيخ : "ماذا بك يا ولدي؟"
    رد الشاب بتلعثم : "أنا ... أنا لا أعلم من أنا؟"
    قال الشيخ بثقة :"كيف لا تعرف من أنت ... أنت البطل"
    فتح الشاب عينيه بدهشة وقال :"أنا ... بطل؟"
    هز الشيخ رأسه بالإيجاب وابتسامته لم تفارق وجهه :"نعم , أنت بطل ... ألا تذكر ذلك؟"
    هز الشاب رأسه محاولا التذكر , أغمض عينيه وفتحها عدة مرات لعل ذلك يفيد , ثم حرك رأسه بأسف وقال:"لا ... لا أذكر شيئا"
    قال الشيخ :"كيف لا تذكر ذلك ... أنت العربي المسلم ... بطلنا"
    عقد الشاب حاجبيه , وحك رأسه وهو يرد :"لا زلت لا أذكر"
    زادت ابتسامة الشيخ وهو يقول :"ألا تذكر يا بني ذلك اليوم المشهود حينما كنت تقف على أعتاب مصر لفتحها في جيش جرار قائده عمرو بن العاص ؟"
    لا زال الشاب يتطلع إلى الشيخ في دهشة وهو يتابع :"ألا تذكر قتالك خلف صلاح الدين الأيوبي لتحرير القدس ؟ ... أم لا تذكر قتالك ببسالة بجانب قائدك قطز ضد التتار؟ لا أظن أنك نسيت تضحيتك بحيات عندما فجرت نفسك في معسكر العدو على خط في أكتوبر "

    بدا على ملامح الشاب بعض الاهتمام , وأخذ يتحسس رأسه كما لو كان يحاول عصرها ليتذكر ...
    أخذ يحاول ....
    ويحاول ...
    ويحاول ...
    وبدأ بصيص من النور يشع في ذاكرته ... نعم بدأت بعض المشاهد تتضح ... وتزداد وضوحا شيئا فشيئا ...

    فجأة سمع صوتا يقول :"متتعبش نفسك يا عم الشيخ"
    خرج الشاب فجأة من عالم ذكرياته ... وتطلع إلى مصدر الصوت ... فأحس بانقباض في صدره ..
    رجل متشح بالسواد ... لا يظهر منه غير يديه القبيحتين , بينما تنبعث منه رائحة كريهة , أخذ يتابع محدثا الشيخ :"مش قلتلك مفيش فايدة ... سيبلي أنا الموضوع ده "
    رد الشيخ وقد بدا على وجهه الغضب :"لقد كدت أنجح ... لولا تدخلك"
    لكن ذلك الرجل الغامض اخذ يتحرك نحو الشاب وهو يردد :"فرصتك انتهت يا عم الشيخ ... أنا هتصرف"

    أخذ الشاب يتراجع كلما اقترب منه هذا الرجل ... أحس بالخوف ينبعث في نفسه , وبنفسه يضيق كلما اقترب هذا الرجل برائحته الخبيثة ...
    تمنى في هذه اللحظة لو يركض نحو الشيخ ... لو يتشبث به ويرجوه أن يبعده من هنا ... أن لا يجعل هذا الرجل الغامض يؤديه ... وأن يريه بصيص ذكرياته مرة أخرى ...
    لكنه أحس بقدميه قد تجمدتا ... وبأنه لم يعد حتى قادرا على تحريك أطراف أصابعه ...
    اقترب الرجل أكثر وأكثر منه وهو يميل ناحية أذنه ... والشاب يحس بالخوف ... وقلبه يكاد يقفز من بين ضلوعه ... و ...

    "الماتش"
    نطق الرجل الغامض العبارة , ثم تراجع بسرعة ...
    فجأة قفز الشاب من مكانه وانطلق يجري مسرعا في الشارع وهو يردد :
    "يانهار أبيض ... ده النهاردة ماتش النهائي"

    تمـــــــــــت

    يوسف التلباني


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية Limponi_3d
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    شمال السودان شرق ليبيا غرب السعودية جنوب فلسطين
    العمر
    33
    ردود
    1,388
    ما شاء الله جميلة جدا يا يوسف واسلوبك سهل وحلو ... وفيها عظة
    عجبتي جداا ... ربنا يفتح عليك يارب.

  3. #3
    طالب / مدرسة الأنيميشن
    صور رمزية أطلسي
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    المغرب
    العمر
    38
    ردود
    1,707
    السلام عليكم
    قصة جميلة وأسلوب سردي متقن .....وأكثر ما أعجبني فيها شخصياتها الإيحايية...
    بالتوفيق أخي...

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل