موضوع: قصيدة للمتنبي

ردود: 4 | زيارات: 13965
  1. #1

    قصيدة للمتنبي

    واحَرَّ قَلباهُ مِمَّن قَلبُهُ شَبمُ


    وَمَن بجسمي وَحالي عِندَهُ سَقَمُ


    مالي أكّتمُ حُبّاً قَد بَرى جَسَدي


    وَتَدَّعي حُبَّ سَيفِ الدَوَلةِ الأُمَمُ


    إن كانَ يَجمَعُنا حُبٌّ لِغُرَّتهِ


    فَلَيتَ أّنا بقَدر الحُبّ نَقتَسِمُ


    قَد زُرُتهُ وَسُيوفُ الهِندِ مُغمَدَتُ


    وَقَد نَظَرتُ إَليهِ وَالسُيوفُ دمُ


    فَكانَ أَحسَنَ خَلق اللهِ كُلّهم


    وكَانَ أَحسَنَ مافي الأَحسَن الشِيَمُ


    فَوتُ العَدُوّ الذيِ يَمَّمتَهُ ظَفَرٌ


    في طَيّهِ أَسَفٌ في طَيّهِ نِعَمُ


    قَد نابَ عَنكَ شَديدُ الخَوفِ واَصطَنَعَت


    لكَ المَهابَةُ مالا تَصنَعُ البُهَمُ


    أَلزَمتَ نَفسَكَ شَيئاً لَيسَ يَلزَمُها


    أَن لا يُواريَهُم أَرضٌ وَلا عَلمُ


    أَكُلّما رُمتَ جَيشاً فَانِثَنى هَرَباً


    تَصَرَّفَت بكَ في آثارِه الهِمَمُ


    عَلَيكَ هَزمُهُمُ في كُلّ مُعتَرَكٍ


    وَما عَلَيكَ بهم عار إذا انهَزَموا


    أَما تَرى ظَفَراً حُلواً سِوى ظَفَر


    تَصافَحَت فيهِ بيضُ الهِندِ وَالِلمَمُ


    يا أَعَدلَ الناس إَلا في مُعامَلَتيٍ


    فيكَ الخِصامُ وَأَنتَ الخَصمُ وَالحَكَمُ


    أُعيذُها نَظَراتٍ مِنكَ صادقَة


    أَن تَحسَبَ الشَحمَ فيمَن شَحمُهُ وَرَمُ


    وَما انِتفاعُ أَخي الدُنيا بناظِرهِ


    إذا استَوَت عِندَهُ الأَنوارُ وَالظُلَمُ


    أَنا اّلذيِ نَظَرَ الأَعمى إلى أَدَبي


    وَأَسمَعَت كَلِماتي مَن بهِ صَمَمُ


    أَنامُ مِلءَ جُفوني عَن شَواردها


    وَيَسهَرُ الخَلقُ جَرّاها وَيَختَصِمُ


    وَجاهِل مَدَّهُ في جَهِلهِ ضَحِكيِ


    حَتى أَتَتهُ يَدٌ فَرّاسَةٌ وَفَمُ


    إذا نَظَرتَ نُيوبَ الَليثِ بارزةً


    فَلا تَظُنَنَّ أَنَّ الَليثَ مُبتَسِمُ


    وَمُهجَةٍ مُهجَتي مِن هَمّ صاحِبها


    أَدرَكتُها بجَواد ظَهرُهُ حَرَمُ


    رجلاهُ في الرَكض رجلٌ وَاليَدان يَدٌ


    وَفِعلُهُ ما تُريدُ الكَفُّ وَالقَدَمُ


    وَمُرهَفٍ سِرتُ بَينَ الجَحفَلَين بهِ


    حَتّى ضَرَبتُ وَمَوجُ المَوتِ يَلتَطِمُ


    فَالخَيلُ وَاللَيلُ والبَيداءُ تَعرفُني


    وَالسَيفُ وَالرُمحُ والقِرطاسُ وَالقَلَمُ


    صَحِبتُ في الفَلَواتِ الوَحشَ مُنفَرداً


    حَتّى تَعَجَّبَ مِنّي القُور واَلأَكَمُ


    يا مَن يَعِزُّ عَلَينا أَن نُفارقَهُم


    وجدانُنا كُلّ شَيء بَعدَكُم عَدَمُ


    ما كانَ أَخلقَنَا مِنكُم بتَكرُمَةٍ


    لَو أَنّ أَمرَكُمُ مِن أَمرنا أَمَمُ


    إن كانَ سَرّكُمُ ما قالَ حاسِدُنا


    فَما لِجُرح إذا أَرضاكُمُ أَلمُ


    وَبَينَنا لَو رَعَيتُم ذاكَ مَعرفَةٌ


    إنَّ المَعارفَ في أَهل النُهى ذَممُ


    كَم تَطُلبونَ لَنا عَيباً فَيُعجزُكُم


    ويَكرَهُ اللَهُ ما تَأتونَ وَالكَرَمُ


    ما أَبعَدَ العَيبَ وَالنُقصانَ عَن شَرَفي


    أَنا الثُرّيا وذَان الشَيبُ واَلهَرَمُ


    لَيتَ الغَمامَ الّذي عِندي صَواعِقُهُ


    يزيلُهُنَّ إلى مَن عِندَهُ الدِيَمُ


    أَرى النَوى تَقتَضيني كُلَّ مَرحَلَةٍ


    لا تَستَقِلَّ بها الوَخّادَةُ الرُسُمُ


    لَئِن تَرَكنَ ضُمَيراَُ عَن مَيامِنِنا


    لَيحدُثَنَّ لِمَن وَدّعتُهُم نَدَمُ


    إذا تَرَحَّلتَ عَن قَوم وَقَد قَدَروا


    أَن لا تُفارقَهُم فَالراحِلونَ هُمُ


    شَرُّ البلاد مَكانٌ لا صَديقَ بهِ


    وَشَرُّ ما يَكسِبُ الإنسانُ ما يَصِمُ


    وَشَرُّ ما قَنَصَتهُ راحَتي قَنصٌ


    شُهبُ البُزاة سَواءٌ فيهِ والرَخَمُ


    بأَيّ لَفظٍ تَقولُ الشِعرَ زعنِفَةٌ


    تَجوزُ عِندَكَ لا عُربٌ وَلا عَجَمُ


    هَذا عِتابُكَ إّلا أّنهُ مِقَةٌ


    قَد ضُمّنَ الدُرُ إّلا أّنهُ كَلِمُ

    مع التحية
    http://talal.abobadr.net/literature/almotnaby.htm
    أخر تعديل بواسطة Talal في 05 / 08 / 2001 الساعة 06:16 PM


  2. #2
    مشكور
    بارك الله فيك..

    مع خالص التحيات الوردية..
    أخوكم المحب جدا^4 /النهاية
    نهايتي في ارتحالي ** نهاية الآمال

  3. #3
    هذه من القصائد التي احبها
    إذا رأيت نبوب الليث بارزةً فلا تظنن أن الليث يبتسم alandalusi@yahoo.com
    سليل المجد (سبع_البرومبة) سابقاً
    أخي النهاية.... متى ستعود؟!

  4. #4
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    المنطقة
    المنصورة - مصر
    العمر
    30
    ردود
    1,983
    الأبيات من قصيدة المتنبي
    أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي وأسمعت كلماتي من به صمم
    ( فالخيل والليل والبيداء تعرفني والسيف والرمح والقرطاس والقلم )

    البيت الذي قتل صاحبه ....

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل