بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله على إحسانه والشكر له على توفيقه وإمتنانه وأشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن محمد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيرا
ثم أما بعد :
إلى جميع الأخوة الأعضاء في هذا المنتدى إلى كل من آثر إلا أن ينظم إلى هذا الصرح الكبير ليساهم فيه إلى كل من قام بالتسجيل في هذه المنابر من أجل أن ينشر الفائدة ويساعد إخوانه بغية الأجر من رب العالمين إلى كل من قام بالتسجيل في هذه المنتديات من أجل أن يرقى بمستواه ويصقل مواهبه إلى كل هؤلاء أقول لهم :.
ما الذي حصل في هذا المنتدى بالله عليكم؟
ما هذا التطاول والتهكم وما هذا التناحر واللإنقسام ؟
ما الذي يحدث في هذا المنتدى ؟
أيها الأحبة أرجو قراءة ما يلي بتمعن وتدبر
وكما هو معلوم فإن ( سوء الفهم أفة) وأرجو الحذر من ( الإغراق في العاطفة )
ما رأيكم بأشخاص قاموا بالتسجيل في هذا المنتدى منذ بدايته وكان لهم الفضل بعد الله في تألق هذا المنتدى وتمييزه بما يطرحونه من مواضيع و ردود و دروس لأعضاء هذا امنتدى و زواره ، بل إن منهم من كان يضحي بوقته ومصالحه من أجل إفادت إخوانه في هذا المنتدى بكل ما يستطيع
ولا يضر أولئك النفر شئ أن لا يعرفهم أحد بل يكفيهم فخراً أن الله يعلم ما يقومون به ويعرفهم
فهل يعقل أن ينكر فضلهم على هذا المنتدى وهم الذين كان لهم قدم السبق فيه.
لقد إبتلي هذا المنتدى ببعض ( الحثالة ) الذين يسعون لتعكير صفو هذا الصرح و إطفاء نوره بردودهم السقيمة والمزعجة تارة وبتطاولهم وتهجمهم على الأعضاء تارة آخرى
ولا ننسى المدعو ( مشارك ) الذي قام بالتهكم على (دكتور) هذا المنتدى
(Dr.wz)عندما كثرة الردود على أحد مواضيعه مما ساء ( مشارك) وما حصل مع alfahd95 عندما رد عليه ذلك المدعو محاولا ( تطفيشه ) وآخر تلك الحالات ما حصل من التهجم على الأخ المبدع ( وليد) الذي لا يهتج لشهادتي في إخلاصه وحبه للمساعدة وأقل مثال على ذلك موقعه زخاف إسلامية
أيها الأحبة خلاصة ما أود قوله هو تنبيه فقط ونصيحة لفئة من الأعضاء الجدد الذين لم يمضي وقت طويل على تسجيلهم في هذا المنتدى
وهو قبل أن يقوم أحدهم بالرد على الأعضاء الفاعلين في هذا المنتدى عليه بإختيار الكلمات المناسبة وأن يحذر من التطاول والتهكم عليهم
لأن هؤلاء الأعضاء هم روح المنتدى وجميع الأعضاء معهم
هذا ما أردت بيانه فما كان فيه من صواب فمن الله وما كان من خطأ فمن نفسي والشيطان
(سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين)
كتبه الفقير إلى عفو ربه
أبو عاصم البقعاوي
(بندر العلوكي)