إليك يا رسول الله أُقدم إعتذاري

يا نهرٌ من الرحمات جاري
أصلي عليك بليلتي
فتختال على نهـــــــــاري
إن الصلاة عليك معزوفة
تزهو بها أُوتاري
وتقهرُ الاحـــزان
إن حــــــــاولت حصاري
أنا بإتباعِكَ يا رسول الله
أعلنتُ إنتصاري
وددتُ لو أني في العنعنة
تتلمذتُ على البُخاري
ولو أن الامر بإختياري
بعيداً عنك مــــا أخترتُ داري
فإن حانت لحظات إحتضاري
وجاء المُوكل بإختصاري
وواروني الــــــــــــتراب
وأتى المُـــــــــــكلف بإختباري
فكن يا رسول الله إلى جواري
وإن إستأســــــــد جُرذ
واختال في ثوب الضواري
ورمى الكريم بباطــــل
من الحـــــــــــقيقة عاري
فعن الاغبياء من البشر
إلـــــــــيك أُقدم إعتذاري