موضوع: وقفات مع بعض مفاهيمنا

ردود: 3 | زيارات: 513
  1. #1
    عضو نشيط
    صور رمزية ironman
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المنطقة
    الجزائر
    ردود
    956

    وقفات مع بعض مفاهيمنا

    بسم الله الرحمن الرحيم




    إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فهو المهتد، ومن يضلل فلن تجد له وليا مرشدا. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا عبده ورسوله – صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا - . أما بعد,,


    فهذه وقفة مع بعض المفاهيم والألفاظ التي درجت على عقولنا وألسنتنا – خاصة في فلسطين – والتي نعتبرها من المسلمات. أو أنها من الأمور البديهية التي لا نقاش فيها، مع أن فيها كثيرا من المغالطات، أو لنقل سوء الفهم أو المبالغة.

    الوقفة الأولى: نردد كثيرا "نحن فداؤك يا أقصى" أو "صدورنا دروع للأقصى" و"دماؤنا سراج للأقصى" وغيرها من الألفاظ التي ترقى بالمسجد الأقصى المبارك مرقى يعلوا على دم الإنسان المسلم وروحه. وفي هذا خطأ كبير، وحسبنا في هذا المقام، حديث عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: "رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف بالكعبة ويقول: ما أطيبك وأطيب ريحك، ما أعظمك وأعظم حرمتك، والذي نفس محمد بيده لحرمة المؤمن أعظم عند الله منك، ماله ودمه، وأن نظن به خيرا" رواه ابن ماجة. ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: "لئن تهدم الكعبة حجراً حجراً أهون على الله من أن يراق دم امرئ مسلم"، وفي رواية: "لزوال الدنيا أهون على الله عز وجل من قتل رجل مسلم"، رواه الترمذي والنسائي.

    ما يتضح من هذا الحديث أن دماء المسلمين أعظم عند الله من الكعبة، فكيف بالأقصى؟ فالأقصى لا يستحق أن تسفك الدماء من أجله – لأنه الأقصى - ، بل ما يستحق سفك الدماء هو الجهاد لإعلاء كلمة ودفع العدو الصائل. فهذا هو الجهاد الشرعي، لذا علينا ألا نربط عقيدتنا بالأقصى (كما يقول البعض: الأقصى رمز العقيدة) فهذا فيه مبالغة غير مقبولة أبدا، فعقيدتنا في قلوبنا وعقولنا، ومستمدة من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وما نقله الصحابة والتابعون بحسان حتى وصلت إلينا صافية، وليست العقيدة في حجارة المسجد الأقصى. ولنا أن نذكر هنا أن الأقصى الذي نراه الآن هو بناء حديث – نسبيا – فهو بني في عهد الوليد بن عبد الملك. ولم يكن موجودا عندما أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم إلى القدس. ولقد وصل الأمر ببعض النساء – هداهن الله – أن يستقبلن الصخرة في صلاتهن، ويصررن على ذلك إصرارا عجيبا رغم ما تحاول بعض الأخوات القيام به من النصح والتوجيه. ولا أريد أن أظلم فأقول إن في ذلك بوادر وثنية، لكن ذلك يشوش عقيدة المسلم ويدخل فيها ما ليس منها، وأكبر أسباب ذلك هو الجهل، فهو عدو لدود لصاحبه.

    الوقفة الثانية: قولنا "لاخير في الأمة" و "أمة المسلمين تخلت عنا" أو "أين أنتم يا عرب"

    ففي هذا القول اتهام لمجموع الأمة بالتخاذل، رغم أن هذا غير صحيح. ومن الواضح الظلم والتجني في مثل هذه الأقوال، لذا لا أريد الخوض في تفاصيلها.

    أما النقطة التي أود التركيز عليها، قوله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه معاوية بن قرة عن أبيه: "إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم"، صححه الألباني. فإذا تسائل أحدهم عن سبب هوان الأمة، فلينظر إلى حال أهل الشام التي يجتبي إليها الله خيرة عباده وخاصة في بيت المقدس لينظر كيف هو، فيدرك السبب. فصلاح الأمة يبدأ بصلاح أهل الشام. ولكنهم للأسف بعيدون عن دينهم إلا من ر حم ربي، ولا يخفى هذا على ذي بصيرة.

    الوقفة الثالثة: "صامدون على أرضنا" ، "ثابتون كأشجار الزيتون". والأصح القول: ثابتون على العقيدة، فالأرض ليست لنا. بل هي لله يورثها من يشاء من عباده. فقد قال صلى الله عليه وسلم: "ما أطيبك من بلد و أحبك إليّ و لولا أن قومي أخرجوني منك ما سكنت غيرك" (حديث صحيح). فهو عليه الصلاة والسلام أحب مكة كحبنا لفلسطين أو أكثر، ومع ذلك تركها فارا بدينه. فإن جاء اليوم الذي يفتننا اليهود فيه في ديننا ويمنعوننا من إقامة شعائره، فعلينا ألا نتردد في الخروج لحظة واحدة. فما يسمى بالثبات على الأرض ليس من عقيدتنا في شيء، فلا تعطى الأرض أكثر من حقها على حساب العقيدة.




    نرجوا من الإخوة المساهمة في نشر هذه الرسالة كجزء من تصحيح بعض ما فسد من عقائدنا


    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



    منقول


  2. #2
    كيمووو
    صور رمزية kareem50
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المنطقة
    لايوجد انتماء
    ردود
    3,161
    شكرا لك اخي
    .


    MR. Kok Limited Edition

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية ehabrashad
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    مصر
    ردود
    2,414
    انما في اشد حالات استغرابي

    والله لست ادري هي درس من كتب هذه الكلمات شيئ من البلاغة او التركيبات اللغوية

    هذا الكلام لنا معه وقفة ولكن بعد ان الملم افكاري واصوغها بشكل مرتب
    كل اناء بما فيه ينضح
    إذا جائتك الضربات من اليمين ومن اليسار فاعلم انك من أهل الوسط

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل