السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . .

القصة وما فيها . .

في وحدة فرنسيه اسمها ليزا ..
ووحدة إنجليزية إسمها اليزابيث ..
ووحدة عربية إسمها أم محمد ...
الثلاثة زهقوا من شغل البيت والطبخ والكنس فإتفقوا يعملون إضراب ويخلوا أزواجهم يشتغلون بدالهم وبعد إسبوع يتقابلون وكل وحدة تقول وش صار لها . .

وبعد أسبوع
قالت ليزا الفرنسية أنا قلت لزوجي من اليوم مافيه كنس ولا طبخ ولا كوي .. أنا زهقت من الشغل وشوف لك حل!!!
مر يوم وماشفت شى
وثاني يوم برضو ماشفتت شى
وثالث يوم لقيت زوجي قايم الصبح بدري ومجهز الفطور والشاي وجابه لي في السرير وأنا نايمة وبعدين راح شغله

اما البريطانية اليزابيث ردت وقالت: وأنا بعد قلت لزوجي أنا من اليوم ماني كانسه ولا طابخه ولا كاويه في هالبيت , أنا زهقت خلاص
أول يوم ماشفت شئ
وثاني يوم بعد ماشفت شئ
لكن في اليوم الثالث لقيت زوجي رايح للبقاله وإشترى كل الطلبات الي كنت ابيها في البيت وبعدها قام نظف البيت كله وكل شئ صار تمام التمام . .

أم محمد جاء دورها في الحكي فقالت: أنا رحت بعد ماتركتم وقلت لزوجي إسمع يابو محمد أنا زهقت من شغل البيت وإعمل حسابك أنا من بكرة لا كانسه ولا طابخه ولا كاويه
وبصراحة
أول يوم ماشفت شئ
وثاني يوم ماشفت شئ
وثالث يوم بعد ماشفت شئ
والحمد لله رابع يوم قدرت أشوف شوي بعيني الشمال . .

. . .

وأحب أن انبهكم إخواني لأن هناك من يستخدم مثل هذه النكة لكي يدعي أن الإسلام ضد المرأه و حقوقها
و هذا طبعا من تدابير الغرب الخبيث والعلمانيون

نسأل الله الصحه والسلامه . .