موضوع: أفضل الكتب في مجال العقيدة

ردود: 8 | زيارات: 699
  1. #1
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    مصر ــــ المنصورة
    ردود
    317

    أفضل الكتب في مجال العقيدة

    الســـــــلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    سُئلَ العلاَّمة عبدالعزيز بن عبدالله بن باز ـ رحمه الله ـ السُّؤَال التالي :

    ما هي الكتب التي ينصح بها سماحتكم أن تقرأ في مجال العقيدة؟

    فكان الجَواب كما يلي :

    أحسن كتاب ، وأعظم كتاب ، وأصدق كتاب يجب أن يقرأ في تعليم العقيدة والأحكام والأخلاق ، هو كتاب الله عز وجل الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ، تنزيل من حكيم حميد .

    وقد قال الله فيه عز وجل : {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا}[1]
    وقال أيضا فيه عز وجل : {قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ}[2]
    وقال فيه سبحانه : {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ}[3]
    وقال فيه عز وجل : {وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ}[4]
    وقال فيه عز وجل : {وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ}[5]

    والآيات في هذا المعنى كثيرة .

    وقال فيه النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح في خطبته في حجة الوداع : ( إني تارك فيكم ما لن تضلوا إن اعتصمتم به كتاب الله)
    وقال صلى الله عليه وسلم في خطبته يوم غدير خُمٍّ حين رجع من حجة الوداع إلى المدينة : (إني تارك فيكم ثقلين أولهما كتاب الله فيه الهدى والنور فخذوا بكتاب الله وتمسكوا به)
    فحث على كتاب الله ورغب فيه ثم قال : (وأهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي أذكركم الله في أهل بيتي) خرجهما مسلم في صحيحه ، الأول من حديث جابر بن عبد الله - رضي الله عنهما - ، والثاني من حديث زيد بن أرقم - رضي الله عنه - . وقال عليه الصلاة والسلام : (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) خرجه البخاري في صحيحه .
    وقال أيضا عليه الصلاة والسلام : (من سلك طريقا يلتمس فيه علما سلك الله به طريقا إلى الجنة وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه) خرجه مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه . والأحاديث في هذا المعنى كثيرة .

    ثم إن أحسن الكتب بعد القرآن الكريم كتب الحديث النبوية ، وهي :

    كتب السنة كالصحيحين ، والسنن الأربع وغيرها من كتب الحديث المعتمدة ، فينبغي أن تعمر المجالس والحلقات بتلاوة القرآن الكريم وتعليمه ، وتفقيه الناس فيه ، وبدراسة كتب الحديث الشريف ، والعناية بها ، وتفقيه الناس فيها ، وأن يتولى ذلك أهل العلم والبصيرة ، الموثوق بعلمهم ودرايتهم ، ونصحهم واستقامتهم .

    ومن الكتب المناسبة في ذلك قراءة كتاب :

    ( رياض الصالحين) ، و( الترغيب والترهيب) ، و( الوابل الصيب ) ، و (عمدة الحديث الشريف) و ( بلوغ المرام) ، و( منتقى الأخبار ( وغيرها من كتب الحديث المفيدة .

    أما الكتب المؤلفة في العقيدة فمن أحسنها ( كتاب التوحيد ) للشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله - ، وشرحه لحفيديه الشيخ سليمان بن عبد الله بن محمد ، والشيخ عبد الرحمن بن حسن بن محمد ، وهما : ( تيسير العزيز الحميد) ، و( فتح المجيد).

    ومن ذلك : ( مجموعة التوحيد) للشيخ محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله – و( كتاب الإيمان) ، و( قاعدة الجليلة في التوسل والوسيلة) ، و( العقيدة الواسطية ) ، ( والتدمرية ) ، و( الحموية) ، وهذه الخمسة لشيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - .
    ومن ذلك : ( زاد المعاد في هدي خير العباد) ، و( الصواعق المرسلة على الجهمية والمعطلة) ، و( اجتماع الجيوش الإسلامية) ، و(القصيدة النونية) ، و(إغاثة اللهفان من مكايد الشيطان) ، وكل هذه الكتب الخمسة للعلامة ابن القيم - رحمه الله - .

    ومن ذلك : ( شرح الطحاوية) لابن أبي العز ، و( منهاج السنة) لشيخ الإسلام ابن تيمية ، و( اقتضاء الصراط المستقيم) له أيضا ، و( كتاب التوحيد) لابن خزيمة ، و ( كتاب السنة ) لعبد الله بن الإمام أحمد ، و( الاعتصام) للشاطبي ، وغيرها من كتب أهل السنة المؤلفة في بيان عقيدة أهل السنة والجماعة .
    ومن أجمع ذلك ( فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية) ، و( الدرر السنية في الفتاوى النجدية ) ، جمع العلامة الشيخ عبد الرحمن بن قاسم - رحمه الله - .
    =================================


    قال الإمام الأوزاعي – رحمه الله – في كتابٍ له :
    " اتقوا الله معشر المسلمين، واقبلوا نصح الناصحين، وعظة الواعظين، واعلموا أن هذا العلم دين فانظروا ما تصنعون وعمن تأخذون وبمن تقتدون ومن على دينكم تأمنون؛ فإن أهل البدع كلهم مبطلون أفّاكون آثمون لا يرعوون ولا ينظرون ولا يتقون ولا مع ذلك يؤمنون على تحريف ما تسمعون ويقولون مالا يعلمون في سرد ما ينكرون وتسديد ما يفترون، والله محيـط بما يعملون فكونوا لهم حذرين متهمين رافضين مجانبين، فإن علماءكم الأولين ومن صلح من المتأخرين كذلك كانوا يفعلون ويأمرون، واحذروا أن تكونوا على الله مظاهرين، ولدينه هادمين، ولعراه ناقضين موهنين بتوقير لهم أو تعظيم أشد من أن تأخذوا عنهم الدين وتكونوا بهم مقتدين ولهم مصدّقين موادعين مؤالفين، معينين لهم بما يصنعون على استهواء من يستهون، وتأليف من يتألفون من ضعفاء المسلمين لرأيهم الذي يرون، ودينهم الذي يدينون، وكفى بذلك مشاركة لهم فيما يعملون ".

    ================================
    حواشي :
    [1] - سورة الإسراء الآية 9.
    [2] - سورة فصلت الآية 44.
    [3] - سورة ص الآية 29.
    [4] - سورة الأنعام الآية 155.
    [5] - سورة النحل الآية 89
    أخر تعديل بواسطة developer في 27 / 05 / 2006 الساعة 09:21 PM
    قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ وَلَا مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ }
    { إنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنْ النَّاسِ وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ . فَإِذَا لَمْ يَبْقَ عَالِمٌ اتَّخَذَ النَّاسُ رُؤَسَاءَ جُهَّالًا فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ فَضَّلُوا وَأَضَلُّوا }


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية sa9r
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    عابر سبيل
    ردود
    7,648
    جزاك الله خيرا أخي الكريم.

    كتب لا غنى لطالب العلم عنها.


    عن أنس رضي الله عنه قال
    : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القرآن أهل الله وخاصته ) . (صحيح الجامع2165)







  3. #3
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    مصر ــــ المنصورة
    ردود
    317
    حياك الله اخى صقر

    قال شيخ الاسلام

    منزلة علم العقيدة الإسلامية :

    هذا العلم هو أشرف العلوم وأعظمها وأعلاها ، لأن شرف العلم بشرف المعلوم ، ومنزلة العلم تقدّر بحاجة الناس إليه ، وبما يحصل لصاحبه من الانتفاع به في الدنيا والآخرة .
    وحاجة العباد إلى علم العقيدة فوق كل حاجة ، وضرورتهم إليه فوق كل ضرورة لأنه لا حياة للقلوب ولا نعيم ولا طمأنينة إلا بأن تعرف ربها ومعبودها بأسمائه وصفاته وأفعاله ، وما يجب له وما ينزه عنه ، ويكون مع ذلك كله أحب إليها مما سواه ، ويكون سعيها فيما يقربها إليه .
    وكلما كانت معرفة العبد بربه صحيحة تامة كان أكثر تعظيما واتباعا لشرع الله وأحكامه ، وأكثر تقديرا للدار الآخرة .
    وإذا انطبعت في نفس العبد هذه المعاني الشريفة من العلم بالله وتوحيده ومحبته وخشيته وتعظيم أمره ونهيه ، والتصديق بوعده ووعيده ، سعد في الدنيا والآخرة ، وسعد مجتمعه به ، ذلك أن صلاح سلوك الفرد تابع لصلاح عقيدته وسلامة أفكاره ، وفساد سلوك الفرد تابع لفساد عقيدته وانحرافها .
    قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ وَلَا مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ }
    { إنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنْ النَّاسِ وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ . فَإِذَا لَمْ يَبْقَ عَالِمٌ اتَّخَذَ النَّاسُ رُؤَسَاءَ جُهَّالًا فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ فَضَّلُوا وَأَضَلُّوا }

  4. #4
    عضو متميز
    صور رمزية esso70
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    ردود
    1,377
    جزاك الله خيرا أخي
    وعن جد فدراسة العقيدة توثر على أفعال الفرد وعلى حياته العامه
    وخاصة فى زمن الفتن
    نسأل الله حسن الفهم عن الله ورسوله

    والله المستعان

  5. #5
    عضو نشيط
    صور رمزية ironman
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المنطقة
    الجزائر
    ردود
    956
    بارك الله فيك أخي
    و الله لو حرصنا على تعلم ديننا كحرصنا على دنيانا لما كان هذا حالنا

  6. #6
    عضو متميز
    صور رمزية abukatada
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المنطقة
    الإمارات العربية المتحده - دبي
    العمر
    36
    ردود
    1,804
    بارك الله فيك أخى كتب قيمة ومفيدة
    رحم الله علماؤنا وجزاهم عنا خير جزاء

  7. #7
    عضو متميز
    صور رمزية khaliiiiid
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    فاس
    ردود
    3,496
    جزاك الله خيرا اخي
    ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون,
    إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار,
    مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم , وأفئدتهم هواء.



  8. #8
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    المنطقة
    مصر ــــ المنصورة
    ردود
    317
    حياكم الله اخوانى

    قال تعالى ( وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ )

    قَالَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ { لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ وَلَا مَنْ خَذَلَهُمْ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ }
    { إنَّ اللَّهَ لَا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنْ النَّاسِ وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ . فَإِذَا لَمْ يَبْقَ عَالِمٌ اتَّخَذَ النَّاسُ رُؤَسَاءَ جُهَّالًا فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ فَضَّلُوا وَأَضَلُّوا }

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل