رغم ان هذا الفيدو المصور لايتمتع باي صفة من صفات الجودة او مميزات الاخراج الرقمي لكن قيمته تكمن في انفراد هذا البطل الذي صوره في ظل غياب كل وسائل العلام العربية والدولية .
صور رغم التطويق الامني وستشاهدون بانفسكم فاتحدى اي واحد منكم ان يحسب عدد الشرطة السرية.
هذه وصلة الفيديو
http://www.cahiersdusahara.com/20052006_media_H.zip
وهذه وصلة الموقع
http://www.cahiersdusahara.com/