موضوع: هل الفتوى تتغير باختلاف الزمان والمكان؟

ردود: 6 | زيارات: 582
  1. #1
    عضو متميز
    صور رمزية sa9r
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    عابر سبيل
    ردود
    7,648

    هل الفتوى تتغير باختلاف الزمان والمكان؟

    السؤال :
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم هل الفتوى تتغير باختلاف الزمان والمكان ؟وما الضابط في المسألة ؟
    أرجو التوضيح مع البسط بقدر المستطاع .
    وجزاك الله خير

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيراً .

    لا يُمكن أن يكون الواقع مَصدر أحكام ، وإنما قد يُجتَهد لإصدار أحكام تُناسب الواقع ، وهو ما يُعرف عند العلماء بـ " الـنَّوازِل " .

    أما أحكام الإسلام فهي ثابتة لا تتغيّر بتغيّر زمان ولا مكان ، وإنما يتغيّر اجتهاد المجتهد ، وتتغيّر الفتوى بحسب تغيّر الزمان .
    وكان من سياسة عمر رضي الله عنه مُراعاة الحال والزمان دون إخلال بأحكام الله .

    وعلى سبيل المثال : حُكم الصلاة لا يَتغيّر في سَفر ولا في حضر عما كان عليه في زمن النبي صلى الله عليه وسلم .
    وحُكم الزنا أو الخمر لا يَتغيّر عما كان عليه في زمن النبي صلى الله عليه وسلم .

    وإنما الذي يتغيّر ما يَجِدّ في حياة الناس أو يَحتاج إلى اجتهاد ، كالنّوازِل التي تَنْزِل بالناس ، أو اختلاف الحال ، فتتغيّر فتوى المفتي أو اجتهاد المجتهد .

    وهذه لا يُمكن أن يُقال عنها : تغيّر أحكام الإسلام ، وإنما تغيّر فتوى المفتي أو اجتهاد المجتهد .
    وهذا أيضا ليس لِكلّ أحد ، بل هو لأهل العلم الذين يَبْنُون تلك الاجتهادات على أصول وقواعد ثابتة .

    أما أحكام الإسلام فهي ثابتة لا تتغيّر مهما تغيّر الزمان أو المكان ، ذلك لأنها صالحة لِكلّ زمان ومكان .

    فتغيّر الزمان لا يُمكن أن يُحلِّل الحرام ، ولا أن يُحرِّم الْحَلال ؛ لأن هذه أحكام ثابتة لا تتغيّر .

    كما أن تغيّر الفتوى لا يُمكن أن يُقال به على إطلاقه ، فلا يُقال بِتغيّر كلّ فتوى ، فإنك لو نَظَرتَ في فتاوى الصحابة لَوجدت أنها صالحة لكل زمان ومكان ، ومثلها فتاوى العلماء قديماً ؛ فإنها تَصلح لكل زمان .
    فلو نظرت مثلا في فتاوى ابن الصَّلاح أو شيخ الإسلام ابن تيمية ابن تيمية أو غيرهم ممن دُوِّنت لهم فتاوى ؛ لَوَجدت أنها صالحة لزماننا هذا ، فضلا عما قبله .
    ويَحتاج المفتي في مثل زماننا هذا إلى أن يَرجع إلى فتاوى العلماء وإلى ما قرّروه وأصّلوه ليَبني عليها الفتوى في ما يَجِدّ ويَنْزِل بالناس .

    وعلى سبيل المثال : الصلاة في الطائرة ، هذه مسألة جديدة ، إلا أن العلماء تناولوها بالبحث وتَكلّموا عن مثل الصلاة في الأرجوحة !
    ففي كُتب الفقه : " إذا كانت الراحلة واقفة فعند الشافعي تَصِحّ الصلاة للفريضة كما تَصِحّ عندهم في الأرجوحة المشدودة بالحبال ، وعلى السرير المحمول على الرِّجَال إذا كانوا واقفين "

    وما مِن مسألة إلا وأصلها في كتاب الله وفي سُنّة رسوله صلى الله عليه وسلم ، نَصًّا أو استنباطا .

    قال الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله : وحُكْمُ الله ورسوله لا يختلف في ذاته باختلاف الأزمان وتطوّر الأحوال وتجدّد الحوادث ، فإنه ما من قضية كائنة ما كانت إلا وحكمها في كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم نصاً أو ظاهراً أو استنباطاً ، أو غير ذلك ، عَلِم ذلك من عَلِمَه وجَهِله من جَهِله . وليس معنى ما ذكره العلماء من تَغَيّر الفتوى بتغير الأحوال ما ظنه مَن قَلّ نصيبهم - أو عُدِم - مِن معرفة مدارك الأحكام وعللها حيث ظنوا أن معنى ذلك بحسب ما يلائم إرادتهم الشهوانية البهيمية وأغراضهم الدنيوية وتصوراتهم الخاطئة الوَبِـيّـة ، ولهذا تجدهم يُحَامُون عليها ، ويجعلون النصوص تابعة لها منقادة إليها مهما أمكنهم ، فيُحَرّفون لذلك الكَلِم عن مواضعه ، وحينئذ مَعنى تَغَيّر الفتوى بتغير الأحوال والأزمان مُراد العلماء منه ما كان مُسْتَصْحَبة فيه الأصول الشرعية والعِلل المرعية ، والمصالح التي جِنسها مُراد لله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم ، ومِن المعلوم أن أرباب القوانين الوضعية عن ذلك بِمَعْزَل ، وأنهم لا يُعَوّلون إلاّ على ما يلائم مراداتهم كائنة ما كانت ، والواقع أصدق شاهد . اهـ .

    والله تعالى أعلم .

    هل الفتوى تتغير باختلاف الزمان والمكان ؟

    عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
    عضو مركز الدعوة والإرشاد بالرياض


    عن أنس رضي الله عنه قال
    : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القرآن أهل الله وخاصته ) . (صحيح الجامع2165)








  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية ehabrashad
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    مصر
    ردود
    2,414
    جزاك الله خيراً اخي صقر

    هناك فرق ما بين الثوابت والمتغيرات

    اخي إذاً ما المقصود بفقه الواقع؟

    وكبف للإمام الشافعي ان يغير رأيه وفتواه في بعض المسائل في مصر بعدما افتى بغيرها في العراق ؟
    أخر تعديل بواسطة طارق في 08 / 06 / 2006 الساعة 11:52 AM
    كل اناء بما فيه ينضح
    إذا جائتك الضربات من اليمين ومن اليسار فاعلم انك من أهل الوسط

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية أبوهاشم
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المنطقة
    في أحب بقعة إلى الله(مكة)
    ردود
    1,201
    جزيت خيرا يا سعد على ما نقلت

    هناك فرق ما بين الثوابت والمتغيرات

    اخي إذاً ما المقصود بفقه الواقع؟

    وكبف للإمام الشافعي ان يغير رأيه وفتواه في بعض المسائل في مصر بعدما افتى بغيرها في العراق ؟
    صدقت يا إيهاب

    الثوابت هي التي لا يمكن التنازل عنها بأي حال ولا يقبل فيها الإجتهاد ولا يقبل معارضتها مثل تحريم الزنا ووجوب الصلاة وغيرها مما لا يمكن أن يتغير بأي زمان وفي أي ماكن وهي مما أجمع عليه السلف-القرون المفضلة الأولى -

    فإن هذه الأمور لا يمكن مخالفتها ومن استحلها وهو عارف بها كفر

    أما المتغيرات فهي ما يمكن الخوض فيه للمجتهدين كل بأدلته ويجوز فيها الخلاف إذا كان بدليل شرعي وبشروطه

    وهذا من سعة هذا الدين وتوسيع الله على هذه الأمة خير الأمم (كنتم خير أمة أخرجت للناس)

    فمثلا الصلاة من الثوابت وهي معلومة من الدين بالضرورة ولكن صفتها لا وخلاف العلماء معروف فيها فهم لم يختلفوا في وجوبها لكن إختلفوا على صفتها المطلوبة بناءا على نصوص عندهم كمثل قراءة الفاتحة في الصلاة وقراءة المأموم خلف الإمام من المتغيرات

    ومثل هذا ما فعل الإمام الشافعي لأهل مصر ما يخالف فتاواه في أهل العراق

    بسبب تغير بعض الأمور

    ومن ذلك أن عرف أهل العراق مختلف عن عرف أهل مصر والعرف من الشرع وينبني عليه من الأحكام مثلا السفر

    فقد قال بعض العلماء أنه ما تعارف الناس عليه أنه سفر فهو كذلك وهذ يختلف من مكان الى آخر

    ويوجد قرائن أخرى أيضا تسبب في تغير الفتوى - المتغيرات-

    وهو ما يسمى بفقه الواقع

    شكر لكما

    لا اله لا الله محمد رسول الله

  4. #4
    عضو متميز
    صور رمزية sa9r
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    عابر سبيل
    ردود
    7,648
    وأنتم أهل الجزاء.
    اخي إذاً ما المقصود بفقه الواقع؟

    وكبف للإمام الشافعي ان يغير رأيه وفتواه في بعض المسائل في مصر بعدما افتى بغيرها في العراق ؟
    أظن أن الأخ أبو هاشم أجاب عن تساؤلك !


    عن أنس رضي الله عنه قال
    : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القرآن أهل الله وخاصته ) . (صحيح الجامع2165)







  5. #5
    عضو متميز
    صور رمزية ehabrashad
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المنطقة
    مصر
    ردود
    2,414
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة sa9r
    وأنتم أهل الجزاء.

    أظن أن الأخ أبو هاشم أجاب عن تساؤلك !
    اخي الحبيب
    الاخ العزيز ابو هاشم قال ما كنت اود ان اقول
    إنما انا وجهت تلك الأسألة استنكارية على بعض ما جاء مضمونه في المقال

    وانا في بداية حديثي قلت هناك فرق كبير ما بين الثوابت والتغيرات

    وجزاك الله خيراً اخي صقر على الموضوع

    وجزاك الله خيراً اخي ابو هاشم على اطلالتك وإضافتك الرائعة كعادتها
    كل اناء بما فيه ينضح
    إذا جائتك الضربات من اليمين ومن اليسار فاعلم انك من أهل الوسط

  6. #6
    عضو متميز
    صور رمزية أبوهاشم
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المنطقة
    في أحب بقعة إلى الله(مكة)
    ردود
    1,201
    وجزاك الله خيراً اخي ابو هاشم على اطلالتك وإضافتك الرائعة كعادتها

    شكرا على المجاملة يا إيهاب

    ومنكم نستفيد أخواني

    ولا فرق الله بيننا
    آمين

    لا اله لا الله محمد رسول الله

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل