موضوع: سيرة شخص ... بل عائلة!

ردود: 3 | زيارات: 648
  1. #1

    سيرة شخص ... بل عائلة!

    [align=center]

    سيرة شخص ... بل عائلة!

    [/align]

    [align=justify]

    عندما بدأت البحث عن شخصية "عربي باراييف" لم تكن لدي أي معلومة عنه نهااائيًا، كل ما لدي كان اسمه الذي يوحي أولاً بأنه مسلم وثانيًا بكونه من إحدى جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق.



    أخذت في البحث بواسطة محركات البحث على الشبكة العنكبوتية، وتفاجأت بحجم المعلومات المتوفرة عن هذا الشخص، وسأحاول أن أشرككم في جانبٍ منها، حتى تعرفوا معي سيرة شخصٍ ... بل عائلة!


    كلنا يعرف أن الاتحاد السوفييتي تفكك إلى عدة جمهوريات مستقلة ولكن جمهورية روسيا الاتحاد (الأم) رفضت بالقوة العسكرية استقلال الشيشان المسلمة عنها، فاندلعت الحرب الأولى الذي استمرت من 1994 إلى 1996م، وقامت سلطة للمقاومة بقيادة الجنرال الشهيد الشهير "جوهر دوداييف" وصحبه وخلفه العديد من طلاّب الحرية والشهادة الأبطال.


    وكانت شخصيتنا اليوم - "عربي باراييف" – من أولئك المجاهدين ولا نزكي على الله تعالى أحدًا، وقام في رمضان 1420 هـ الموافق يناير 2000 م باستعادة المناطق المحتلة في "جروزني" العاصمة الشيشانية من أيدي الروس، في عملية عسكرية أذهلت العالم ... عصابات متفرقة – حسب التعريف الروسي - تهزم دولة عظمى!



    [align=center]

    [/align]



    واستمر "باراييف" يجاهد مع أبناء وطنه ودينه حتى استشهد لاحقًا في كمينٍ للمخابرات الروسية في الشيشان، وترجل فارسنا عن صهوة جواده وانتهت سيرة شخص ولكن سيرة عائلته تواصلت بشكل عجيب! حيث كانت ابنة أخيه المجاهدة "حواء باراييف" أول استشهادية شيشانية، كما خلفه ابن أخيه "موسفار باراييف" على رئاسة القوات المجاهدة، وقاد عدة عمليات استشهد في أشهرها وهي عملية اختطاف رهائن المسرح الروسي البالغ عددهم 800 شخص في العاصمة "موسكو".


    قد نتحفظ على اختطاف المدنيين، ونختلف حول عمليات "باراييف الثاني"، ولكننا بلا شك لن نجزم ونوزع الأحكام، فـ "لا يفتي قاعدٌ لمجاهد"، وسؤال الرجل الصالح يتردد في أذهاننا: أيسلم منك الترك والروم، ولا يسلم منك أخاك المسلم؟ ندعو الله تعالى أن يرحم البطل الجديد وأن يتقبله في الشهداء ويجمعه بعمه والصالحين.


    سأضع عصا الترحال ها هنا، فيكفي عائلة "باراييف" هذين البطلين المجاهدين الشهيدين إن شاء الله تعالى ... مهلاً! قصتنا الحقيقية وسيرتهم البطولية متواااصلة، ففي خبرٍ صغير نجد نبأ استشهاد قائد شيشاني في كمين روسي، ونمعن في التدقيق فنجد أنه "أصلان باراييف" أو فلنقل "باراييف الثالث" شقيق "موسفار" وابن أخ "عربي"!؟



    اختلفت الأفكار في ذهني، وتضاربت الأحاسيس في روحي، ولكن الشيء الثابت والراسخ الوحيد، هو أنها قصة مذهلة لعائلة بل أمة تنشد الحرية وطرد المحتل ... اللهم انصر إخواننا في فلسطين والشيشان، والفلبين وكل مكان، اللهم تقبل شهداءهم وارحم موتاهم وفك أسراهم، ولا حول ولا قوة إلا بالله العظيم.

    [/align]

    [align=left]

    بدمائهم وقلمي

    hedaya


    [/align]


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية abukatada
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المنطقة
    الإمارات العربية المتحده - دبي
    العمر
    36
    ردود
    1,804
    اللهم تقبلهم من الشهداء
    معلومات مفيدة ليعلم شباب هذه الأمة أن لهم أخوة فى بلاد لايعلموها يجاهدون ويقتلون وللأسف لا يساعدوهم ولو حتى بالدعاء

    حتى استشهد لاحقًا في كمينٍ للمخابرات
    "حواء باراييف" أول استشهادية شيشانية،
    لى ملاحظة وأعرف ان الجميع يعرفها ولكن أقولها من باب فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين
    وهو عدم ذكر الشهادة لآحد .........بل يقال من مات فى سبيل الله فهو شهيد
    وهذا من كتاب فتح البارى لابن حجر فى شرحه لصحيح البخارى

    قَوْله : ( بَابُ لَا يُقَالُ فُلَانُ شَهِيدٌ )
    أَيْ عَلَى سَبِيلِ الْقَطْعِ بِذَلِكَ إِلَّا إِنْ كَانَ بِالْوَحْي وَكَأَنَّهُ أَشَارَ إِلَى حَدِيثِ عُمَرَ أَنَّهُ خَطَبَ فَقَالَ " تَقُولُونَ فِي مَغَازِيكُمْ فُلَانٌ شَهِيدٌ وَمَاتَ فَلَانٌ شَهِيدًا وَلَعَلَّهُ قَدْ يَكُونُ قَدْ أَوْقَرَ رَاحِلَتَهُ أَلَا لَا تَقُولُوا ذَلِكُمْ وَلَكِنْ قُولُوا كَمَا قَالَ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَنْ مَاتَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ قُتِلَ فَهُوَ شَهِيدٌ " وَهُوَ حَدِيثٌ حَسَنٌ أَخْرَجَهُ أَحْمَدُ وَسَيِّدُ بْنُ مَنْصُور وَغَيْرُهُمَا مِنْ طَرِيقِ مُحَمَّد بْن سِيرِينَ عَنْ أَبِي الْعَجْفَاءِ بِفَتْحِ الْمُهْمِلَةِ وَسُكُون الْجِيمِ ثُمَّ فَاءَ عَنْ عُمَرَ وَلَهُ شَاهِدٌ فِي حَدِيثٍ مَرْفُوعٍ أَخْرَجَهُ أَبُو نُعَيْم مِنْ طَرِيقِ عَبْد اللَّه بْن الصَّلْتِ عَنْ أَبِي ذَرٍّ قَالَ : قَالَ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " مَنْ تَعُدُّونَ الشَّهِيدَ ؟ قَالُوا : مَنْ أَصَابَهُ السِّلَاحُ قَالَ : كَمْ مَنْ أَصَابَهُ السِّلَاحُ وَلَيْسَ بِشَهِيدٍ وَلَا حَمِيدَ وَكَمْ مَنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ حَتْف أَنِفَهُ عِنْدَ اللَّهِ صَدِّيقٌ وَشَهِيدٌ " وَفِي إِسْنَادِهِ نَظَر فَإِنَّهُ مِنْ رِوَايَةِ عَبْد اللَّه بْن خُبَيْقٍ بِالْمُعْجَمَةِ وَالْمُوَحَّدَةِ وَالْقَافِ مُصَغَّر عَنْ يُوسُف بْن أَسْبَاطٍ الزَّاهِدِ الْمَشْهُور وَعَلَى هَذَا فَالْمُرَاد النَّهْي عَنْ تَعْيِينِ وَصْفٍ وَاحِدٍ بِعَيْنِهِ بِأَنَّهُ شَهِيد بَلْ يَجُوزُ أَنْ يُقَالَ ذَلِكَ عَلَى طَرِيقِ الْإِجْمَالِ .
    قَوْلُهُ : ( قَالَ أَبُو هُرَيْرَة عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اللَّه أَعْلَمُ بِمَنْ يُجَاهِدُ فِي سَبِيلِهِ وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَنْ يُكْلَمُ فِي سَبِيلِهِ )
    أَيْ يُجْرَحُ وَهَذَا طَرَف مِنْ حَدِيثٍ تَقَدَّمَ فِي أَوَئِلِ الْجِهَادِ مِنْ طَرِيقِ سَعِيد بْن الْمُسَيِّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَة بِاللَّفْظِ الْأَوَّلِ وَمِنْ طَرِيقِ الْأَعْرَجِ عَنْهُ بِاللَّفْظِ الثَّانِي وَوَجْهُ أَخْذِ التَّرْجَمَةِ مِنْهُ يَظْهَرُ مِنْ حَدِيثِ أَبِي مُوسَى الْمَاضِي " مَنْ قَاتَلَ لِتَكُونَ كَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا فَهُوَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ " وَلَا يُطَّلَعُ عَلَى ذَلِكَ إِلَّا بِالْوَحْي فَمَنْ ثَبَتَ أَنَّهُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُعْطِي حُكْمَ الشَّهَادَةِ فَقَوْله " وَاللَّهُ أَعْلَمُ . بِمَنْ يُكَْلُمُ فِي سَبِيلِهِ " أَيْ فَلَا يَعْلَمُ ذَلِكَ إِلَّا مَنْ أَعْلَمُهُ اللَّه فَلَا يَنْبَغِي إِطْلَاقُ كَوْن كُلّ مَقْتُول فِي الْجِهَادِ أَنَّهُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ .


    بارك الله فيكم واعاننا واياكم على فعل الخير

    اللهم انصر المجاهدين وتقبل شهدائهم والحقنا بهم يارب العالمين

  3. #3
    عضو متميز
    صور رمزية abou_mazen
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المنطقة
    المغرب/البيضاء
    ردود
    3,875
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك أختى وجزاك كل خير
    موضوع رائع وقيم
    وفقك الله ورعاك وحفظك



    بأبي أنت وأمي يا رسول الله



    فدتك نجد و طيبة ومكة وأرض الأسراء


    اللهم احشرني مع نبيك يوم يكون اللقاء


    اجمل شئ في الحياة حينما تكتشف اناس قلوبهم مثل اللؤلؤ المكنون في الرقة والبريق والنقاء قلوبهم مثل افئدة الطير
    اللهم اني احبهم فيك

    لك نصحي وما عليك جدالي ........وافة النصح ان يكون جدال

    دعوة لحفظ القرآن الكريم عن طريق المنتدى










Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل