موضوع: إلا يا جذع نخلتنا ......غدا يتحدث الرطب >>> من روائع العشماوي

ردود: 6 | زيارات: 2051
  1. #1

    Thumbs up إلا يا جذع نخلتنا ......غدا يتحدث الرطب >>> من روائع العشماوي

    رائعة للدكتور أبي أسامة ( عبد الرحمن بن صالح العشماوي )

    إلا يا جذع نخلتنا ............غدا يتحدث الرطب
    حروف الشعر تنتحب ............ فلا فكر ولا أدب

    وأوزاني معلقة ........... فلا زحف ولا خبب

    ذوت أغصان روضتنا ............ فلا تين ولا عنب

    كأن الأرض ما استمعت ............ إلى ما قالت السحب

    تعفر وجه خيمتنا ............ وما شدت لها الطلب

    عجبت لأمر أمتنا ............ يقاتل دونها الطرب

    ملابسها مرقعة ........... وبحر جراحها لجب

    وفي أفكارها خلل ............ على الإيمان ينسحب

    وبعض رجالها بقر ............ ولكن ما لهم قتب

    أرى حربا فوا أسفا ............ سيوف رجالنا خشب

    أرى الأخطار محدقة ............ وفي أفواهها لهب

    تحدثنا بلهجتها ............وفيها الخوف والرهب
    ..........

    لماذا كلما طلبوا ............يلبى عندنا الطلب

    فنأكل كلما أكلوا ............ونشرب كلما شربوا

    ونفرح كلما فرحوا ............ونغضب كلما غضبوا

    وننزل كلما نزلوا ............ونركب كلما ركبوا

    ونسكت كلما سكتوا ............ونصخب كلما صخبوا

    ونرفض كلما رفضوا ............ونرغب كلما رغبوا

    أقول لأمة قعدت ...........وجيش عدوها يثب

    إذا داسوا كرامتنا ............فماذا ينفع الذهب

    وماذا ينفع التلفيق ............والتضليل والكذب

    إذا جفت منابعنا ............فماذا تنفع القرب

    وكيف تكن من مطر ............بيوت سقفها خرب

    أسائل بعض من قرؤا ............وأسأل بعض من كتبوا

    لماذا أمتي احترقت ............فمنها النار والحطب ؟

    حماها يستباح ولم ............تجرد سيفها العرب

    ألا يا أمتي انتفضي ............فإن الكون يرتقب

    ولا تخشي ظلام الليل ............إن الحر يحتسب

    فلولا الليل ما رقصت ............على أهدابنا الشهب

    إلا يا جذع نخلتنا ............غدا يتحدث الرطب

    مارأيكم ؟
    اللهم منزل الكتاب، مجري السحاب، هازم الأحزاب، اللهم اهزمهم وزلزلهم..
    اللهم أنزل بهم رجزك وعذابك إله الحق..
    اللهم أحصهم عددا ، واقتلهم بددا، ولا تغادر منهم أحدا..
    اللهم إنا نعوذ بك من شرورهم، وندرأ بك في نحورهم، اللهم بك نحول وبك نصول وبك نقاتل..
    اللهم اكفناهم بما شئت


  2. #2
    رائعة رائعة رائعة
    جزاك الله خير على طرحها يا أبو أنس ، أقرؤها للمرة الأولى
    ويذكرني هذا البيت (( عجبت لأمر أمتنا ............ يقاتل دونها الطرب
    ))
    ببعض أشباه الرجال من المطربين وبعض أشباه النساء من المطربات عندما يضحكون على عقول الناس ويسخرون منها أيما سخرية باهداء الأغاني إلى أطفال فلسطين أو شهداء الانتفاضة .. وقد صدق من قال أهل العقول في راحة
    إذا لم تزد على الحياة شيئاً ، فاعلم أنك زائد - الرافعي

    ----------------------------

    موقع زخارف إسلامية


  3. #3

  4. #4
    عضو جديد
    تاريخ التسجيل
    Aug 2001
    المنطقة
    السعوديه
    العمر
    50
    ردود
    3
    ابداع العشمـــماوى مستمــر ان شاء الله

    وهي باالفعل رائــعه....ولن تجف المنابع ان شاء الله

    ..................................................

  5. #5
    جميلة..
    وصدقت أخي وليد..


    مع أطيب التحايا الوردية..
    أخوكم المحب جدا/النهاية
    نهايتي في ارتحالي ** نهاية الآمال

  6. #6
    عضو فعال
    صور رمزية أبو حمزه
    تاريخ التسجيل
    Jan 2001
    المنطقة
    مكة المكرمة
    ردود
    213
    السلام عليكم ...

    رائعة كعادة د.العشماوي وأصابت مقتلاً في حال أمتنا ...
    لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس .....
    جرب ,
    ثم جرب ,
    ثم جرب ,
    ثم جرب ,
    ثم جرب ,
    حتى تصل
    والتجربة خير برهان ....

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل