موضوع: غزة تُعرّى الجميع

ردود: 3 | زيارات: 481
  1. #1

    غزة تُعرّى الجميع

    غزة تُعرّى الجميع
    سيد يوسف

    ليس غريبا أن يحتقر الصهاينة الجميع عربا وغيرهم فليس من فقد معاني الإنسانية بمعيب إذا كانت مسالكه بوحى الطبيعة الملوثة داخله تملى عليه تصرفات من قبيل أن دَمّر بلدة في مقابل البحث عن أسير محارب ، واعتقل حكومة فى مقابل الاشتباه فى شيء ما ، وتسول مساعدة الجميع أعداء الأمس وشركاء اليوم وعملاء – بلغة أخرى أصدقاء- القوم.

    حين يُفرِط الصهاينة فى استخدام القوة فهو أمر اعتاد عليه الجميع لكن الذي لا يفقهه هؤلاء وأعوانهم هو أن القوة إلى نهاية حتى توجد قوة أخرى توازيها برد الفعل والتضاد فى الاتجاه لكن المسألة مسألة وقت وهاهي حماس ومن على دربها يبدأون فى بناء أنفسهم بإمكاناتهم المحدودة والتى رغم محدوديتها إلا أنها تثير الرعب فى نفوس بنى صهيون ولا عجب فالطبيعة النفسية للصهاينة جبانة وحريصة على البعد عن مواطن الإقدام إلا من وراء جدر،يقول تعالى واصفا تلك الطبيعة:

    *"لَأَنتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِم مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَفْقَهُونَ " الحشر{13}
    *" لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعاً إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ" الحشر {14}

    وهاهى حماس والمجاهدون الفلسطينيون يطلقون ما يقرب من إطلاق أكثر من 600 صاروخ على إسرائيل من المناطق التي تم إخلاؤها في قطاع غزة .

    ويرى جاكسون ديل أن إسرائيل- الصهاينة - لم تفلح من خلال قصفها المتكرر للأراضي الفلسطينية، واتباعها سياسة الاغتيالات الموجهة، في وقف إطلاق الصواريخ التي باتت تزعج السلطات الإسرائيلية وتقض مضجعها.

    وليس أدل على غباء القوم من :
    * ما يزيد العنف إلا عنفا وقد خبر القوم كيف أن حماس والمجاهدين لا ترهبها المعتقلات وأن الموت لأحب إليها من الحياة .
    * متى مات حق وراءه مطالب...ومتى توقف المجاهدون فى فلسطين عن مطالبهم؟!
    * ما يقوم به الصهاينة ورغم رهانهم على الطابور الخامس داخل فلسطين ما زاد شرفاء فلسطين إلا تماسكا وعنادا ورغبة فى تسديد ضربات توجع الصهاينة ولعل خطف أسيرهم بداية لفكر جديد.
    * ما ازداد الصهاينة بإفراطهم فى استخدام القوة إلا تشويها لصورتهم كل حين حتى وإن كان هذا لا يلقى بالا من كبار قومهم إلا أنه يصنع تاريخا غير مشرف بالمرة للأجيال الصاعدة.

    * ظهرت الصهاينة ككيان أو على الأصح كتجمع غير أخلاقي وفى هذا كتب باتريك سيل ما يليإن ما هو أشد خطراً على إسرائيل, إهدارها لكل رأس المال الأخلاقي الذي بنته وقامت بسببه دولتها الصهيونية, اتكاءً على واقعة جرائم الهولوكوست التي ارتكبت بحق اليهود حينها.

    والسبب بالطبع وحشيتها المنفلتة واعتداؤها السافر على الفلسطينيين, على نحو ما رأى العالم كله خلال الأشهر القليلة الماضية. وشملت هذه الوحشية فرض الحصار القاسي على شعب أسير أصلاً, وقصف وقتل المدنيين العزل دون رحمة, وممارسة العقاب الجماعي دون تمييز بين مذنب وبريء, مضافاً إلى كل ذلك مقاطعة تل أبيب للحكومة الفلسطينية المنتخبة ديمقراطياً .. .
    ومن بين كل الذي ارتكبته إسرائيل بحق الفلسطينيين مؤخراً, هناك جريمتان على وجه التحديد, ترقيان إلى مستوى إرهاب الدولة. أولاهما تدميرها في الأسبوع الماضي, محطة كهرباء قطاع غزة البالغة قيمتها 150 مليون دولار, مؤدية بذلك إلى حرمان 750 ألفاً من الفلسطينيين من خدمات الكهرباء في عز حر الصيف وهجيره.

    أما ثانيتهما فهي اختطاف 64 عضواً من أعضاء الجناح السياسي لحركة "حماس" في الضفة الغربية, بمن فيهم ثمانية من أعضاء مجلس الوزراء الفلسطيني و22 عضواً من أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني. .) انتهى

    غزة فضحت الجميع

    أظهرت أحداث غزة الأخيرة 2006 وظيفة وأدوار بعض ساستنا لا سيما جيران فلسطين المحتلة
    ففى حين استمات رئيس دولة عربية كبرى فى مطالبة حماس بفك الأسير الصهيوني وتوعد حماس وهددها ب
    * سحب مساندته لقضية فلسطين .
    * طلب من قيادة سوريا ترحيل مشعل .
    وذلك –حسبما أشارت بعض الصحف – إذا لم يتم الإفراج عن الجندى الصهيوني فى مقابل وعد صهيوني بالانسحاب من غزة وإطلاق بعض الأسرى بعد حين!!

    وزعيم آخر يقف فى خندق الصهاينة فيصف العمليات الجهادية ضد الصهاينة بأنها عمليات حقيرة...ويريد أن يحاكم من يدخل أموالا للشعب الفلسطيني ويغض الطرف عن محاكمة من هربوا أموالا من داخل فلسطين ...

    وثالث يأخذ على عاتقه جمع رئيس وزراء الكيان الصهيوني ورئيس السلطة الفلسطينية ويلفق تهما لحماس شأنه شأن نظيره المصري....ومن عجائب القدر أن كاميرات الصحف والفضائيات قد صورت قبلاتهم وأحضانهم وكأنهم يعملون وفقا لأجندة واحدة هي قهر العرب ....وكأنهم على موعد مع حبيب!!

    ومن جانب آخر فضحت أحداث غزة تشدق الغرب بمفهوم حقوق الإنسان وكأن هذا الإنسان الذى له حقوق هو أى فرد إلا العربي أو المسلم ولا سيما الفلسطينيون!!

    فمن المسارعة إلى تبنى أجندة واشنطن والكيان الصهيوني ، إلى منع تحويل أموال الفلسطينيين إليهم ، إلى المشاركة في عقاب شعب مارس حقه الانتخابي بانتخابات نزيهة شهد لها الجميع فى اختيار من يمثله ، إلى وصم الجهاد بفلسطين بأنه إرهاب مع غض الطرف عن ممارسات الكيان الصهيوني وما أحداث الطفلة هدى عنا ببعيد.

    وأما عن الحكومات العربية فقد سقطت فى أعين الفاقهين منذ زمن بعيد لكن أحداث غزة قد ساهمت فى إبرازها على نحو مشين وقميء ينأى عنها ذو الضمير الحي.

    لكن الأمل باق
    يريدون أن ييأس العرب ويريدون ليطفئوا جذوة الجهاد فى فلسطين ويريدون أن تركع الأمة لكن الأمل باق...باق لأن الحق معنا...باق لأن غدا ليس كاليوم...باق لأن فى الأمة مجاهدين رغم تثبيط العجزة والقاعدين...باق بميلاد أجيال باتت تعشق الجهاد والموت فى سبيل الله أحب إليها من الحياة..باق حيث طمأننا النبي محمد صلى الله عليه وسلم فقال :
    " لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق . لا يضرهم من خذلهم . حتى يأتي أمر الله وهم كذلك . رواه مسلم
    وقال صلى الله عليه وسلم " لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين على الحق لعدوهم قاهرين لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء فهم كالإناء بين الأكلة حتى يأتيهم أمر الله وهم كذلك قالوا يا رسول الله وأين هم قال ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس" حديث صحيح خرجه الألباني من رواية ابن جرير الطبري.
    سيد يوسف
    سيد يوسف


  2. #2
    عضو متميز
    صور رمزية abukatada
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    المنطقة
    الإمارات العربية المتحده - دبي
    العمر
    36
    ردود
    1,804
    وأما عن الحكومات العربية فقد سقطت فى أعين الفاقهين منذ زمن بعيد لكن أحداث غزة قد ساهمت فى إبرازها على نحو مشين وقميء ينأى عنها ذو الضمير الحي.
    لقد سقطت فى قانا والخليل وصابرا وشاتيلا وبغداد والفلوجة والشيشان وكابول والبوسنة ..........ومازل السقوط مستمرا حتى يأتى أمر الله .

  3. #3
    جزاك الله خيراً
    موضوع قيم وتحليل رائع
    أبواسلام.
    كثر المتساهلون فى الدين ، فظهر الملتزمون بصورة المتشددين ، فعلى الملتزمين إختيار الأسلوب الصحيح لتوصيل صحيح الدين لغيرهم باللطف واللين0
    رابطة الجرافيك الدعوى


Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل