موضوع: لكِ الله يا غزة .. !

ردود: 2 | زيارات: 495
  1. #1

    لكِ الله يا غزة .. !

    [align=center]لكِ الله يا غزة .. ![/align]

    [align=center][/align]

    [align=justify] حين يُفرِط الصهاينة فى استخدام القوة فهو أمر اعتاد عليه الجميع لكن الذي لا يفقهه هؤلاء وأعوانهم هو أن القوة إلى نهاية فهاهي حماس ومن على دربها يبدأون فى بناء أنفسهم بإمكاناتهم المحدودة تلك التى رغم محدوديتها إلا أنها تثير الرعب فى نفوس بنى صهيون ، ولا عجب فالطبيعة النفسية للصهاينة جبانة وحريصة على البعد عن مواطن الإقدام إلا من وراء جدر، يقول تعالى واصفا تلك الطبيعة:[/align]

    [align=center][align=center]*" لَأَنتُمْ أَشَدُّ رَهْبَةً فِي صُدُورِهِم مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَفْقَهُونَ " الحشر{13}
    *" لَا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعاً إِلَّا فِي قُرًى مُّحَصَّنَةٍ أَوْ مِن وَرَاء جُدُرٍ بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْقِلُونَ" الحشر {14}
    [/align][/align]


    نعم هاهي الأسلحة الأمريكية بالأيادي الصهيونية تقتل الأبرياء والشرفاء في فلسطين المحتلة ... تفتك بعائلة سعيدة على شاطئ غزة، وتهدم بيوت أسرٍ فقيرة في مدينة أخرى، وتعتقل النوّاب المنتخبين والوزراء الشرعيين من بين أهاليهم في الضفة الغربية! تدمي قلوبنا ونحن نقف مكتوفي الأيدي نراقب التلفاز يأتينا بأخبار إخواننا هناك .. لكن أبداً ليست هي النهاية ... فبسالة إخواننا المقاومين المرابطين في فلسطين تنبئنا بقرب مولد فجر النصر إن شاء الله !


    تحية منّا للمرابطين الشجعان في فلسطين المحتلة، ونسأل الله تعالى أن يبرئ جراحهم ويتقبل شهداءهم ويفك أسراهم، وينقذ الشعب المسالم والمقاوم من الأعداء والعملاء معًا! فقد تكشفت خلال الأيام الفائتة صور بشعة للخيانة والغدر ....[/align]


    فمن المسارعة إلى تبنى أجندة واشنطن والكيان الصهيوني ، إلى منع تحويل أموال الفلسطينيين إليهم ، إلى المشاركة في عقاب شعب مارس حقه الانتخابي بانتخابات نزيهة شهد لها الجميع فى اختيار من يمثله ، إلى وصم الجهاد بفلسطين بأنه إرهاب مع غض الطرف عن ممارسات الكيان الصهيوني وما أحداث الطفلة هدى عنا ببعيد.


    [align=center][flash=http://www.alqassam.ps/arabic/photo/karm-salim.swf]WIDTH=375 HEIGHT=200[/flash]



    [align=justify]بقي لنا نداء إلى غزة الإباء ..

    غزة قومي وأزيلي عنك ثوب العزاء، كفكفي الدمع فما عاد يجدي صريخ أو نداء، وارتدي عمامة عزٍّ فمكانك مقام الشرفاء، لا تملّي من ردِّ عدوٍّ لفّه الذعر وقيده الشقاء، أنت للصمود رمزُ وأمُ لآلاف الشهداء، إن يغب عنك بنوك فهم في الملعب سجناء، يا بني الإسلام أفيقوا وارتدوا ثوب الرجاء، فلعلّ الله يغفر ما عهدتم من بعدٍ وجفاء!آمين. [/align]


    [align=left]hedaya[/align]


  2. #2
    هذه غزة تذبح امام العالم كله
    والاراء السياسيه العربيه سقطت عنوة
    والانضمه العربيه جندت نفسها لخدمة الراعي الامريكي
    فمن موقف السعوديه الذي لا يخدم الا اسرائيل بشكل مباشر الى الموقف المصري والاردني الذي بالنهايه لا يخدم الا المصلحه الاسرائيليه

    القضايا السياسه اخذت تاخذ شاكل اخر وتحول استراتيجي وجدل سياسي واسع
    فمن العراق الذي يشهد حرب طائفيه واسعة النطاق وتدهور الامن فيه هذا من جانب والجانب الاخر الامريكي المحتل والجوانب الاخرى المشروعات والتحديات على ارض العراق
    فالصهاينه يقدمون مشروعهم بزرع فتنه طائفيه
    وايران تسعى لتغير طبيعة العراق لتكون تحت امرتها وايضا يجب ان لا ننسى المساعي السعوديه التي ايضا تلعب دورا هاما في حربها مع ايران على ارض العراق اذ ان العراق ساحة حرب لاطراف متعدده اغلبها لا تخدم الاسلام بشيء انما فقط تخدم نفسها وكانه سباق تحدي

    اين الموقف العربي من فلسطين حكاما وشعبا
    لا مواقف واضحه وفقط ما نشاهده هو تعابير واراء هي بالاصل معدة من قبل الاستخبارات الامريكيه

    ولن ينتهي الصراع ولا يمكن اصلا حله بوجود هذه الانضمه التي تملك السلاح لقمع شعوبها وليس اكثر
    فغزة كما هي وستبقى على ما هي حتى ياذن الله بالنصر وليس حتى تتحرك الانضمه العربيه
    لاننا بكل وضوح الامل من الانضمه العربيه انقطع وتبخر منذ بدايه الانتفاضه الثانيه بل منذ استضافه القوات الامريكيه في الخليج الذي لا نعلم ما نسميه هل فارسي ام امريكي ام عربي دون وجود عربي
    العلمانيه وجه للكفر وان لم يكفر اصحابها

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل