انتهت دار الفكر من تطوير الإصدار التجريبي من لعبة تحت الرماد التي تمثل أول محاولة عربية جادة لتقديم بديل عن ألعاب الكمبيوتر العبثية والتي تسمم مستخدميها بأفكار العنف الغربي الذي يرونه عنفا بهدف المتعة. وبعيدا عن تلك المتعة الرخيصة، تقدم لعبة تحت الرماد فرصة للرد على تلك الألعاب التي طالما كان فيها العرب أو المسلمون هدفا أو عدوا يتم تصويره بأدوار قتل وخطف وإرهاب.

لتنزيل البرنامج ولزيارة الموقع

ويمكن لمن يود تنزيل اللعبة من الموقع :
وستكون اللعبة جاهزة للطرح في معرض جيتكس في شهر أكتوبر. والمميز في هذه اللعبة هو احترام الشركة المطورة لها لأراء المستخدمين إذ تجد على الموقع استبيانا لمقترحات الزوار حول اللعبة وسعرها، إضافة إلى إرشادات لتشغيلها بالصورة المثلى.