قال[color=CC0000] أبو حنيفة [/color]: ( لا ينبغي لاحد أن يدعو الله إلا به ، والدعاء المأذون فيه ، المأمور به ، ما استفيد من قوله تعالى : [color=0000FF]{ ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون }[/color] ) [ الدر المختار من حاشية المختار 6/396-397 ] .
يعني الذين يدعون الله بجاه فلان ، والذين يطلبون شفاعة الموتى والتوسط عند الله تعالى ، عمله ليس على العقيدة الصحيحة .
وطريقة الدعاء بأسماء الله الحسنى أن يقول الداعي : [color=CC0000]اللهم يا رحمن يا رحيم ارحمني ، اللهم يا غفور اغفر لي [/color].