موضوع: العقل الظاهر والعقل الباطن

ردود: 13 | زيارات: 2616
  1. #1

    العقل الظاهر والعقل الباطن

    يمتلك الإنسان عقلاً واحداً, إلا أن العقل يتسم بسمتين مميزتين, وهما غير متشابهتين بشكل جوهري, فكل مهمة لها خواص وسلطات مميزة تفصلها عن المهمة الأخرى.
    والتسمية التي تستخدم للتمييز بين وظيفتي العقل هي:

    العقل المحس والعقل الغير محس, العقل الواعي والعقل اللاواعي, العقل الظاهر والعقل الباطن, والكثير من التسميات الدارجة.. فما هي ميزة كل واحد منهما ؟


    هل تذكر كم من المرات نسيت اسماً لشخص, أو بلد, أو مكان, ولم تستطع تذكره.. ولكنك فجأة, وأنت منشغل بأمر آخر, لا علاقة له بذلك الاسم, تتذكره وكأن أحداً أخبرك به ؟


    وهل حدث أنك كنت أمام مشكلة مستعصية لا تستطيع لها حلاً, فإذا بك تجد الحل الذي كان غائباً عنك فجأة ودون سابق إنذار ؟


    وهل تذكر كم من المرات كان ذهنك منشغلاً في مسألة وأنت تقود السيارة, وعقلك منشغل في حل مشكلة من المشاكل, أو في التخطيط لشيء ما, وفي الوقت نفسه تقود سيارتك بكفاية وأداء لا غبار عليهما ؟


    كل ذلك كان بفعل العقل الباطن, أو العقل اللاواعي, فهو الذي أسعفك باسم الشخص أو البلد الذي نسيته..

    وهو الذي أوجد الحل لمشكلتك المستعصية بعد أن أعطيته المشكلة ونسيتها..

    وهو الذي كان يقود سيارتك, ويتحكم بيديك ورجليك وسمعك وبصرك وأنت (عقلك الواعي) منشغل بأمر لا علاقة له بالسيارة وقيادتها.

    فهو مخزن الذكريات والمعلومات, يختزن تجارب الإنسان التي أخذها عن طريق حواسه وإدراكه.


    وأيضاً العقل الباطن هو الذي يقود أحاديثنا ورؤانا وافتراضاتنا وقناعاتنا.. أما العقل الواعي هو الذي يصوغ حياتنا ومشاعرنا ونفسياتنا تبعاً لتلك الرؤى والافتراضات والقناعات, العقل الواعي كالفلاح الذي يضع البذور في التربة, والعقل الباطن كالتربة التي تحول البذور إلى ثمر.

    العقل الواعي كقائد الطائرة الذي يوجهها ويقودها, والعقل الباطن كالمحركات التي تدفع الطائرة وترتفع بها آلاف الأمتار.

    العقل الواعي يعمل في حالة اليقظة فقط, أما العقل الباطن فهو يعمل في حالة اليقظة والنوم, فهو الذي ينظم ويتحكم بالطاقة الجسدية, كالأفعال الغير إرادية.. مثل التنفس, ونبض القلب, والدورة الدموية والهضم.. وغيرها

    وكذلك هو معقل العواطف والمشاعر, وهو سجل العادات الحسنه والقبيحة, كما أنه مستودع المهارات الحرفية وغير الحرفية, وبالتالي فهو الذي يوجه الميول والرغبات.


    العقل الواعي يتعلق بالموضوع ويتعلق بالمنطق, يدرك السبب والنتيجة, ويتلقى معلوماته عن طريق الحواس, ويقابلها بما هو مخزون في الدماغ من معلومات سابقة, فيحلل ويركب ويستنتج ويستقرىء.

    أما العقل الباطن فهو يتعلق بالذات, أي بالعالم الداخلي للإنسان, وهو لا يفهم ولا يمنطق ولا يميز بين الخطأ والصواب, إنما يعتبر كل ما لديه حقاً وصواباً ولا شيء غير ذلك.


    العقل الواعي هو الموجه والمرشد الذي يقبل الفكرة أو يرفضها.. أما العقل الباطن فهو المنفذ الذي يقوم بتحقيق ما أقره العقل الواعي, فهو طاقة محايدة يمكن أن تغير حياة الإنسان إلى الأفضل, أو نحو الأسوأ, ويمكن أن يقود صاحبه إلى الخير أو الشر, كل ذلك يعتمد على ما يستقر فيه.


    وبالتالي فإن الكثير من المفاهيم والأفكار الصحيحة, تتحول وتتحور إلى مفاهيم وأفكار خاطئة ومغلوطة ومشوشة, والعكس صحيح.


    فكيف تتحور وتتبلور تلك المفاهيم بشكل مختلف تماماً عما كانت علية ؟

    وكيف يتم النظر والتعامل مع الأنظمة والقوانين الحياتية..؟


    .... منذ برهة من الزمن, كان الذي يضع حزام السلامة في مجتمعاتنا حينما يقود سيارتة يكون مثار للسخرية من قبل الناس.


    وكذلك ومنذ نعومة أظفار أبنائنا, الطالب المؤدب والمجد, الذي يلتزم بواجباته المدرسية, ويحافظ على كتبه المدرسية في حقيبته, يكون أيضاً.. مثاراً للسخرية من قبل أصحابه وزملاءه.



    وأيضاً حراكنا في التفاعل مع الفنون الإنسانية, الحديثة وغير الحديثة, وبشكل سلبي وعقيم, فمثلاً فن التمثيل ( السينما والمسرح ), وفن الموسيقى الراقي, والفن التشكيلي, وكذلك الشعر وغيرها من الفنون..


    ما المانع أن نعمل على تأطيرها بشكل قويم وعلى تجييرها في سبيل قضايانا وأهدافنا.


    ...... ولكن كيف يتم لنا ذلك..!

    والبيت الذي يوجد به آله موسيقية لا تدخلة الملائكة.. !


    كذلك لماذا لا نغير نظرتنا للمرأة ومكانتها ولباسها وحجابها في مجتمعاتنا, لماذا لا نلجأ إلى الحجاب الشرعي الصحيح, فعلماء الإجتماع يعرفون كم عانينا من الويلات, بأمور وشرائع, وعادات بالية عملنا بها وما أنزل الله بها من سلطان..


    ..... ولكن أنى لنا ذلك وما زال الكثير وممن يحسبون علينا من رجالات العلم في مجتمعاتنا, عنوان محاضراتهم في العاشر من محرم ( أيهما أفضل لبس العباءة الكتف أم العباءة العادية ).. !


    وأيضاً المنظور العام لتعدد الزوجات, وزواج المتعة...


    والكثير.. الكثير .. من المفاهيم المغلوطة والمشوشة التي نمارسها في حياتنا من حيث نشعر ومن حيث لا نشعر.


    إن الحياة اليومية للإنسان, والنشاطات المتنوعة له, والمعلومات التي يستقيها عن طريق الحواس, كلها تعمل على التأثير في العقل الباطن, ولكن هذا التأثير غير مبرمج وغير منظم.. أي أنه تأثير عشوائي.

    وقد تكون هناك أنماط من التأثير في العقل الباطن تتصف بالرتابة والتراكم. منها البيئة وتشمل البيئة الطيبعية والبيئة الاجتماعية, فالبيئة الطبيعية كحرارة الجو وبرودته ورطوبته, وطبيعة الأرض صحراوية كانت أو جبلية, زراعية أو ساحلية, والكائنات الحية التي تحيط به من نبات وحيوان, كلها تؤثر في عقله الباطن, والتربية والتعليم, ومجموعة القيم والأفكار السائدة في المجتمع, وجو العائلة والعلاقات بين أفرادها, ووسائل الإعلام المتنوعة.

    كذلك الإنتماء, فحينما يعلم الشخص أنه ينتمي إلى قوم اشتهروا بالكرم والسخاء فإن عقله الباطن يتأثر فيوجه الشخص لأن يكون كريماً دون أن يشعر, وإن قيل له إن قومك عرفوا بحدة المزاج فسيكون سلوكه متفقاً مع انتمائه ويصبح حاد المزاج.

    ويظهر هذا الأمر جلياً عند بيان مزايا سكان مدينة, أو منطقة.


    ومن العوامل المؤثرة أيضاً العواطف الحادة التي تمر بالإنسان فهي تؤثر بقوة في عواطفه, كفقد عزيز مثلاً, أو موقف إنساني مؤثر.

    وأيضاً الشخصية ألمؤثره, سواء كانت شخصية دينية, أم سياسية أم علمية أم فنية, فإنها تؤثر في العقل الباطن.. وبالتالي تؤثر في تفكير الإنسان وسلوكه.


    إلا أن تأثير هذه الوسائل في العقل الباطن هو تأثير تراكمي بطيء, يستغرق وقتاً طويلاً في أغلب الأحيان.

    ويمكن تشبيه تأثير البيئة بالعقل الباطن بتأثير الرياح في تشكل الكثبان الرملية, أو تأثير المياه الجارية في نحت الصخور وتشكيلها.


    والسؤال.. هل يمكننا أن نوجد طرق جديدة في التأثير على العقل الباطن.

    وهل يمكن لنا التأثير في العقل الباطن بشكل مقصود ومخطط له, وبإرادة الإنسان ورضاه.. أقول نعم يمكننا ذلك.

    فهناك عدة طرق حديثة تساعد على ذلك, ومنها تقنيات الهندسة النفسية والتنويم الإيحائي والعلاج بخط الزمن وغيرها.

    ففي الولايات المتحدة الأمريكية, كانت توجد كليه حربية خرجت الكثير من دفعاتها, من طيارين حربيين, وكانت مدة الدورة لتخريج الطيار تتجاوز الأربع سنوات, وبدراسة أعدها علماء في البرمجة اللغوية العصبية, استطاعوا تخريج دفعة من الطيارين في مدة لا تتجاوز السنة الواحدة, وبنفس كفاءة سابقيهم من الطيارين. كل هذا بفضل تقنيات الهندسة النفسية.


    فهي تعمل على برمجة العقل الباطن بشكل سريع, فهي تشبه عمل فرق الهندسة والإنشاءات التي تقوم بشق الطرق وبناء الجسور, وتشييد البنايات, وتسوية الأرض.

    أخيراً.. ذلك بتخطيط وتصميم, وفي فترة زمنية قصيرة, وبشكل محدود ومعروف مسبقاً, خلافاً للحالة الأولى التي تخضع لعوامل الطبيعة, وتستغرق وقتاً طويلاً, قد تصل إلى أجيال, أو قرون من الزمان.





    مقالة للكاتب: مالك حبيب الخاطر


  2. #2
    عضو نشيط
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المنطقة
    الســـــــــودان
    ردود
    957
    أعجبني المقال جدا.. خصوصا توجيهه التدريجي للإتجاه الديني بطريقة مقنعة وقوية.. جزاك الله خيرا على النقل


  3. #3
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    العمر
    28
    ردود
    4,029
    صراحه مقال جميل وسأضيف من عندي
    كل شئ يدخل الى عقلك الباطن ولن تستطيع التحكم به

    ولهذا يمنعون الألعاب اللتي فيها دموية عن الأطفال لأن فيها دموية وقتل
    واعرف زميلا لي كان مغرم بمقاطع التفحيط فترى بجواله مقاطع تفحيط وبكمبيوتر وهو مقتنع قناعة تامه بأنه لايريد ان يهلك سيارته ذات النوع الفاخر ولكنه مع تكرار المشاهده اصبح مركزا في باله بأن التفحيط شيئا جيدا الى ان رأيت السيارة الفاخرة تجول في الشوارع تفحيطا وتنطيلا وعندما سألت شخص له بالnLP قالي هذه الأمور دخلت بعقله من ناحية العقل الباطني فتمركز في باله بأن التفحيط شيئا عاديا واصبح يريد ان يفحط بأي طريقه.....

    ومن ناحية ان الشخص يسوق وعقله بجهه ثانيه فاليوم والله وانا بطريقي للجامعة كدت ان اروح بحادث أليم لأني كنت افكر بالأختبار ومادريت الا وواحد داخل علي وسرعتي فوق 120 :S واخذت تلعب السياره بي لمسافة كيلو واكثر حتى هدئت السياره وانا اتشهد وقتها (^_^)

    وما ادري وش صار ولا ادري وين كنت بس اللي اذكره ان فيه واحد دخل علي بسيارته وقبلها كنت افكر بالأختبار :S


    اشكرك عالموضوع عزيزي الحسني

  4. #4
    عضو متميز
    صور رمزية althaer
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المنطقة
    أينما ذكر اسم الله
    العمر
    36
    ردود
    2,192
    كان فصل القطط المولودة حديثا والفئران المولودة حديثا أهم خطوة للتاكد من أسباب العداء بين القطط والفئران وبين توم وجيري

    وبذلك فصلوا بعض القطط المولودة حديثا وكذلك الفئران ودعوهم ليكبروا سويا

    وعندما كبروا لم تهاجم اي قطة اي فأر بل لعبوا سويا

    بينما القطط التي تربت مع امهاتها وشاهدتها وهي تطارد الفئران كان لها نفس السلوك

    تحياتي
    دا وانتي مطلعه عيني ... بحيك مووت

  5. #5
    عضو فعال
    صور رمزية Emperor_X
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المنطقة
    السعوديه
    ردود
    187
    مقال رائع ومفيد جدآ
    الله يعطيك الف عافيه اخي الحسني
    تحياتي لك
    عــــالم >>>(3DSMAX)<<<بلا حدود

  6. #6
    عضو متميز
    صور رمزية y@sser
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المنطقة
    جوانتانامو مصر
    ردود
    10,884
    اخالفك مستر حس
    اولا اصطياد القطط للفئران لا يوجد فيه اي نوع من العداء هذه وظيفة خلقها الله لاحداث توازن في البيئه
    الانسان هو الوحيد الذي يشعر بالعداء ويمكن ان يهاجم بدون مبرر
    فأذا لم تتعلم القطط الصيد تصبح مشكله كبيره
    .................................................................................
    نرجع للموضوع وكما قال الشيخ الحويني ماتكرر قد تقرر
    والمسئأله ليست عدم وعي تماما ولكنها تكون مصدقه من قبل فلا يتم مراجعتها
    وهذا هو تعريف العقيده
    فما تم التأكد منه يعقد عليه القلب اي يسلم به
    واخذ منها عقد
    العقد شريعة المتعاقدين
    اي مسلم به وينفذ فقد بدون المراجعه مره اخري
    يعني بعد معرفة ان النار تحرق علي سبيل المثال
    يصبح امر عقيدي ولا يمر لدراسته في العقل مره اخري
    فهي ليست عدم وعي وانما تم وعيها من قبل
    .................................
    قرأت مره انه لو كانت الخلايا العصبية تتجدد مثل خلايا الجلد فأنه يجب علي الانسان ان يعيد تعلم الكلام كل 6 شهور
    لذالك وجب وجود اومر مسبقة لاغلب الاشياء التي تحدث يوميا
    بلاد الكوارث
    حيث جميع الشعب وجلاديه يبحثون عن العقل والقلب والشجاعه المفقودين
    لكن للاسف لاوجود للساحر اوز
    وتنتهي القصه بفقد الحذاء الاحمر
    وتبقي اليس في بلاد الكوارث للابد

    مدونتي

  7. #7

  8. #8
    عضو متميز
    صور رمزية sa9r
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المنطقة
    عابر سبيل
    ردود
    7,648
    شكرا أخي الحسني على المقال .

    أخي عامر ... حمدا لله على سلامتك.


    عن أنس رضي الله عنه قال
    : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن لله تعالى أهلين من الناس . قالوا : يا رسول الله من هم ؟ قال : هم أهل القرآن أهل الله وخاصته ) . (صحيح الجامع2165)







  9. #9
    عضو متميز
    صور رمزية althaer
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المنطقة
    أينما ذكر اسم الله
    العمر
    36
    ردود
    2,192
    تجربة علمية يا ياسر

    القطط تعلم مهتمها من امهاتها

    تحياتي
    دا وانتي مطلعه عيني ... بحيك مووت

  10. #10
    عضو متميز
    صور رمزية ~|hakem|~
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المنطقة
    الإمارات
    العمر
    24
    ردود
    1,378
    أوافقك

    السنة الماضية كنت جبانا في المدرسة أخاف من كل الأولاد ويضربوني وفي إجازة الصيف غيرت نفسي فكنت أردد في نفسي "أنا قوي ، أنا شجاع ، سأعود هذه السنة و أنا مختلف عن السنة الماضية"
    وبالفعل حدث هذا

  11. #11
    وفقكم الله يا شباب وأشكركم على المشاركة..

    وما جعلني أكتب هذا الموضوع هو أنني في إلتحاقي في معهد اللغة ذكر لي زميلي أن لاينبغي للشخص أن يكثر من قول هذا صعب علي .. لأن العقل الباطن سيتقبل هذه المعلومة وترسخ وتثبت فيه .. مما يؤدي على عدم تقبل أي شيء (لأنه تبرمج على عدم التقبل )

    كذاك في برنامج الماكس في بدايتي معه كنت دائماً ما أقول هذا برنامج صعب وصعب جداً مما ساعد على تخلفي وعدم تقبلي له في بداية الأمر .. ولكن في الوقت المتأخر لي معه كنت دائماً ما أقول سأحترف الماكس بأسرع وقت فهو ليس بالأمر الصعب .. فوجدتني أسير سيراً حثيثاً ..

    بالتوفيق

  12. #12
    عضو متميز
    صور رمزية عبد العزيز س
    تاريخ التسجيل
    Feb 2006
    المنطقة
    المغرب / طنجة
    ردود
    1,010
    جزاك الله خيرا اخي الحسني على هذا الموضوع القيم .

    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة y@sser معاينة الرد
    قرأت مره انه لو كانت الخلايا العصبية تتجدد مثل خلايا الجلد فأنه يجب علي الانسان ان يعيد تعلم الكلام كل 6 شهور
    اسمحلي ان أخالفك الرأي أخي العزيز ياسر

    انا سمعت مرة احد العلماء يتحدث في إحدى الفضائيات أن خلايا الإنسان كلها تتغير بما فيها الخلايا العصبية . كيف ذلك ؟ عند عملية تغيير الخلايا العصبية يتم نقل المعلومة من الخلية القديمة إلى الخلية الجديدة . وبهذا يتم خفظ المعلومة . ولكن في النهاية يبقى على أحدنا أن يأكد معلومته.

    تحياتي

  13. #13
    عضو متميز
    صور رمزية y@sser
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المنطقة
    جوانتانامو مصر
    ردود
    10,884
    اقتباس الموضوع الأصلي كتب بواسطة عبد العزيز س معاينة الرد
    جزاك الله خيرا اخي الحسني على هذا الموضوع القيم .



    اسمحلي ان أخالفك الرأي أخي العزيز ياسر

    انا سمعت مرة احد العلماء يتحدث في إحدى الفضائيات أن خلايا الإنسان كلها تتغير بما فيها الخلايا العصبية . كيف ذلك ؟ عند عملية تغيير الخلايا العصبية يتم نقل المعلومة من الخلية القديمة إلى الخلية الجديدة . وبهذا يتم خفظ المعلومة . ولكن في النهاية يبقى على أحدنا أن يأكد معلومته.

    تحياتي
    يسمع من بؤك ربنا
    انا شخصيا اتمني ان تكون تتجدد
    واحد الاشخاص المعالجين بالطب البديل اكد لي هذه المعلومه لكنه قال انها تحتاج الي 7 سنين بدون حدوث ضمور في الاجزاء المتحكمه فيها
    اتمني اخي ان يكون كلامك هو الاصح
    يا ريت
    .................
    لا تقلق ياحس الامور تحت السيطره
    بلاد الكوارث
    حيث جميع الشعب وجلاديه يبحثون عن العقل والقلب والشجاعه المفقودين
    لكن للاسف لاوجود للساحر اوز
    وتنتهي القصه بفقد الحذاء الاحمر
    وتبقي اليس في بلاد الكوارث للابد

    مدونتي

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل