السلام عليكم ورحمه الله
ان المسلمين يمرون بوقت عصيب وهذا لا شك فيه الا ان هذا حال طبيعي للتحول الفكري وللعوده للدين بشكله الصحيح

فمن حرب لحرب نتوقف عند الاقصى فعند الاقصى يصحى النائم ويترجل المخمر ويعلن الا الاقصى سبحان الله
الحلقه الاولى للصهاينه هو اشعال فتنه بالضفه والقطاع بين اشكال المقاومه ثم البدء او بالاصح استكمال الحفريات وهي الاخطر من نوعها ولكن ليس الهدف هو التنقيب على الاثار انما تحسس نبض المسلمين وما لو ان قام اليهود ببناء الهيكل
اي باختصار حس نبض المسلمين من خلال الحفريات الحاليه ومن ثم البدء ببناء الهيكل
فان نام وتقاعس المسلمون فسرعان ما يبدؤون ببناء الهيكل دون تاخر

علماء فلسطين وخطبائها اعلنو حاله الاستنفار اليوم وامس وقبل امس ولاول مره يدعو خطباء فلسطين ال 48 مطالبين الشعب الفلسطيني من شماله لغربه لجنوبه لكل فلسطين بالتسلح والتدرب ولو بشكل جماعات صغيره وان يكونو على استعداد تام وان يحافضو على الصلوات في المساجد لاجل التصدي لليهود
ويدعون ايضا للتخلي عن السيارات والعقارات والحسابات وان يخفضو من هذه الميزانيه لاجل تسليح ممن لا يستطيعون شراء السلاح
وايضا دعا خطباء فلسطين 48 بان على الامه الاسلاميه بشتى بقاع الارض دعم فلسطين 48 بالسلاح والمال والا لضاعو وضعنا

هذا اقتباس بسيط من خطب فلسطين 48
بصراحه اكثر الخطب سمعتها منذ عشرين سنه اعجبتي وكانت حماسيه بشكل كبير
اذا هذا تحول يصحبه صعوبات جمه
شعب 48 لا يملك السلاح الا قل القليل منه ويبقى حتى هذا السلاح بسيط جدا اما استراتيجيه اسرائيل
لكن ليس القصد هنا تحدي الاستراتيجيه انما اعلان الجهاد داخل الخط الاخضر وهذا يسئ بقدر كبير لدوله اسرائيل
وايضا يشل اقتصادها وحتى الحركه داخل اسرائيل تكون شبه مغلقه بالكامل
ولو نعود لانتفاضه الاقصى الثانيه وهنا نتحدث عن فلسطين 48 التي تدعى اسرائيل
عندما بدئت الانتفاضه بطبيع الحال كلنا شعب واحد لكن الاحتلال يحاول تفريقنا ففرقنا بالحدود لكن لم يستطع لن يفرق القلوب
فهبت الجماهير الفلسطينيه في 48 لمسانده اهل الضفه والقطاع ولتخفيف حجم المعاناه وايضا للتصدي لمحاوله شارون من استفزاز الاقصى وبطبيع الحال الاقصى للجميع
فالذي كان هو شلل داخل 48 رغم ان الانتفاضه كانت عباره عن حجارة امام حديد وبارود
لكن الطرق سكرت واعلن العصيان واستشهد من استشهد واعتقل من اعتقل
ولكن القمه العربيه احبطتنا بشكل فضيع ففضت الانتفاضه وتم هذا بشرط اطلاق سراح المعتقلين والشروع في محكمه لقتله الشبان

لكن هنا اتسائل لو كانت الانتفاضه بنوع اخر فكيف سيكون التصرف والحال علما ان الشعب الفلسطيني داخل الخط الاخضر لا يمكنه متابعه اي عصيان لاكثر من ثلالث ايام لان اليهود يسيطرون على كل شيء ابتداء من الكهرباء للماء للغذاء وحتى العمل وهذه اشياء اساسيه لا يمكن ابدا ان يستغني عنها اي كان

مع هذا القدر لا يمكن تغيره وكله بامر الله