موضوع: طلـــــــبتك يادنيا

ردود: 3 | زيارات: 595
  1. #1
    مشرف منبر 3D Studio MAX
    صور رمزية ابومعاذ
    تاريخ التسجيل
    Dec 2005
    المنطقة
    وطنى هنا او قل هنالك حيث يبعثها المنادى الله اكبر
    ردود
    5,117

    Angry طلـــــــبتك يادنيا

    هذه القصيدة هي إحدى إبداعات الشاعر أبي العتاهية وما اراها الا تشبه حالنا اليوم
    فاللهم لا تجعل الدنيا اكبر همنا ولا مبلغ علمنا واجعلها فى ايدينا ولا تجعلها فى قلوبنا
    طلبتك يادنيا
    طَلَبتُكِ يا دُنيا، فأعذَرْتُ في الطّلبْ ..
    ..... فما نِلْتُ إلاّ الهَمّ والغَمّ والنّصَبْ

    فَلَمّا بدَا لي أنّني لَستُ واصِلاً ....
    ... إلى لَذّةٍ، إلاّ بأضْعافِها تَعَبْ

    وأسرَعْتُ في ديني، ولم أقضِ بُغيَتي ....
    ... هرَبْتُ بديني منكِ، إن نَفَعَ الهرَبْ

    تخَلّيْتُ مِمّا فيكِ جَهْدي، وطاقتي ...
    .... كمَا يَتَخَلّى القوْمُ من عَرّةِ الجرَبْ

    فَما تَمّ لي يَوْماً إلى اللّيلِ مَنظَرٌ ...
    .... أُسَرّ بهِ، إلاّ أتى دونَهُ شَغَبْ

    وإنّي لَمِمّنُ خَيّبَ اللهُ سَعْيَهُ، ....
    ... لَئنْ كنتُ أرْعَى لَقحَةً مُرّةَ الحلَبْ

    أرَى لكَ أنْ لا تَستَطيبَ لخِلّةٍ، ...
    .... كأنّكَ فيها قَد أمِنْتَ منَ العَطَبْ

    ألمْ تَرَها دارَ افتِراقٍ وفَجْعَةٍ، ...
    .... إذا رَغِبَ الإنسانُ فيها، فقد ذهَبْ

    أُقَلّبُ طَرْفي مَرّةً بَعدَ مَرّةٍ، ....
    ... لأعْلَمَ ما في النّفسِ، والقلبُ يَنقلبْ

    وسَرْبَلْتُ أخْلاقي قُنُوعاً وعِفّةً، ....
    ... فعِندي بأخلاقي كُنُوزٌ مِنَ الذّهَبْ

    فلَمْ أرَ حَظّاً كالقُنوعِ لأهْلِهِ، .....
    .. وأن يُجملَ الإنسانُ ما عاش في الطّلبْ

    ولمْ أرَ فَضْلاً تَمّ إلاّ بشيمَةٍ؛ ...
    .... ولم أرَ عَقْلاً صَحّ إلاّ على أدَبْ

    ولمْ أرَ في الأعداءِ حينَ خَبَرْتُهُمْ ...
    .... عدوّاً، لعَقلِ المَرْء، أعدى من الغضَبْ

    ولم أرَ بَينَ العُسْرِ خِلطَةً؛ ولم أرَ ...
    .... بَينَ الحَيّ والمَيتِ من سَبَبْ




  2. #2
    يـــس
    صور رمزية jessing
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المنطقة
    الدارالبيضاء
    العمر
    42
    ردود
    6,397
    قصيدة بليغة

    شكرا ابومعاذ

  3. #3
    عضو متميز
    تاريخ التسجيل
    Sep 2003
    العمر
    28
    ردود
    4,029
    قصيده رائعة

    وبلاش الزعل ذا خوفتني من السمايل المعصب ذا

Bookmarks

قوانين الموضوعات

  • لا يمكنك اضافة موضوع جديد
  • لا يمكنك اضافة ردود
  • لا يمكنك اضافة مرفقات
  • لا يمكنك تعديل مشاركاتك
  •  
  • كود BB مفعّل
  • رموز الحالة مفعّل
  • كود [IMG] مفعّل
  • [VIDEO] code is مفعّل
  • كود HTML معطل